تعرف على صفات الشخصية الكتومة وكيفية التعامل معها

نجد أن الشخصية الكتومة هو شخص هادئ ويعمل على مراعاة الأخرين، ويفكر جيداً فيما يقول وكيف يقول ومتى يقول، ونجد أن كل شخصية يوجد بها جانب كتوم وجانب يجلب الكلام، لذا تجد أنه لا يمكننا التفريق بينهما ولكن هناك مجموعة من السمات لابد أن تتوافر في الشخص حتى نقول عليه أنه ذو شخصية كتومة، وهنا سوف نقوم بعرض مجموعة من صفات التي تدل على أن هذا الشخص شخص كتوم.

صفات الشخصية الكتومة

يفضل أن يقضي الوقت بمفرده

 نجد أن الشخصية الكتومة تحب قضاء الوقت بمفردها وتبحث عن النشاطات الفردية وتخطط لقضاء الوقت بمفردها عن قضاؤه مع الناس، وتحب الهوايات الفردية كقراءة الكتب أو القيام بالأعمال اليدوية وغيرها من الأعمال الفردية.

يقوم بأداء رأيه عندما يطلب منه فقط

نجد أن الشخصية الكتومة لا تبدي برأيها في أي أمر إلا لو طلب منها ذلك، فهو يحافظ بآرائه لنفسه ويفضل أن لا يبدأ في موضوع جديد عندما يتواجد مع الأخرين ولا يقوم بتقديم النصح لهم.

شعوره بالتعب عند قضاء الوقت مع الناس

نجد أن الشخصية الكتومة تشعر بعدم الارتياح عندما تقوم بقضاء الوقت مع الأخرين، وعندما يحدث له ذلك يفصل بعد ذلك الذهاب إلى مكان هادئ ومريح ويقوم بقضاء بعض الوقت بمفرده للتخفيف عن نفسه، على عكس الشخصية المتفتحة التي عندما تتعامل مع الناس تشعر بالطاقة والحيوية.

الشخصية الكتومة
الشخصية الكتومة

لا يحب التعامل مع الأشخاص المنزعجين أو المحبطين

ولا يحب أن يتعامل مع الشخص الغاصب حيث يظن أن ذلك بمثابة تهديد له أو قد يفسر غضب الشخص الذي أمامه أنه ناتج عنه هو.

لا يحب التواصل أو التحدث مع الأخرين

نجد أن الشخصية الكتومة لا تحب التواصل مع الأخرين أو بدء الحديث معهم إلا في حالة الاضطرار، ولا يحب أن يتواصل معهم من خلال الرسائل أيضاً ولكن يكتفي بالرد على من يرسل إليه ويتواصل معه فقط، فيبحث دائماً عن الطرق غير المباشرة للتواصل مع الأخرين.

يحب التعلم من خلال المشاهدة

لا يحب أن يتعلم من خلال التجربة والخطأ ولكن يحب أسلوب الملاحظة والمشاهدة ويحتاج بعض الوقت للاعتياد على الأشياء الجديدة، ويحب أن يتدرب عليها بعيد عن أنظار الأخرين.

يحب العمل بمفرده 

نجد أن هذه الشخصية تجعل صاحبها بحب أن العمل باستقلالية ببعيد عن أنظار الأخري، ولا يحب أن يميل للاحتكاك بالأخرين عند القيام بعمله ويختار العمل الهادئ.

لديه وعي عالي بنفسه

يحب أن يكون لديه وعي بنفسه ويحب أن يقوم باكتشاف مهاراته وهواياته بنفسه، ويقضي وقت طويل في التفكير في حياته، وبذلك تكون لديه معرفة كبيرة عن نفسه.

خطوات التعامل مع الشخص الكتوم

  • لابد من معرفة أنه لا يوجد شخص كتوم تماماً وشخص منفتح تماماً، ولكن هناك تفاوت بين الأشخاص، ومعرفة أنه لابد من وجود شخص كتوم في العمل حتى يحقق التوازن مع أصحاب الشخصيات الأخرى.
  • من المعروف أن من آداب الحديث الاستماع إلى حديث الأخر، ولابد أيضاً من منح الشخص الكتوم حقه في الصمت والجلوس بمفرده وعدم مقاطعته.
  • لابد من الاستماع له ولحديثه بعناية وعدم مقاطعته، حيث أن هذا يساعده على إجراء حوار ناجح ويشجعه على التعبير عن رأيه.
  • لابد من البحث عن طرق جديدة يتم من خلالها سؤال الشخص الكتوم عن رأيه في أي موضوع،