البقع السوداء في البشرة طرق طبيعية للتخلص منها

البقع السوداء | كان القضاء على البقع الداكنة في الجلد والحصول على لون موحد للبشرة يتمثل في المركب التقليدي وهو عبارة عن عنصر الهيدروكينون الموضعي. وكان يؤدي لنتائج طيبة عندما يتم يطبيقه بطريقة صحيحة. (لفترة محدودة وتحت إشراف طبي). ولكن إذا لم تكن معنيًا بصحة بشرتك لهذه الدرجة، فعليك بالإطلاع على هذه المكونات السبعة الآتية؛ فكلها مشتقة من الطبيعة.

حمض الكوجيك:

يقول دكتور جوليوس فيو وهو جراح تجميل بولاية شيكاغو الأمريكية: “يعتبر حمض الكوجيك من المكونات المفضلة بالنسبة لي لتفتيح البشرة. فهو مستخرج من الفطريات ويشيع استخدامه في قارة آسيا لعلاج مشاكل تصبغ الجلد، يعمل هذا الحمض على تقليل تحول الميلانين في الجلد ولا يسبب الحساسية، كما يمكن استخدامه على كل أنواع البشرة فهو آمن للغاية حتى للمرأة الحامل.” ولكن يضيف فيو محذرًا: “إذا لاحظ المريض حدوث أي تلون جديد على جلده، فيجب مراجعة طبيب الأمراض الجلدية. لو كان طفحًا جلديًا وقمت بنفسك بمعالجته- حتى لو بطريقة آمنة مثل حمض الكوجيك- فالمشكلة قد تتطور للأسوأ”.

طالع ايضا : اقضي على جفاف البشرة في الشتاء بهذه النصائح

حمض الإسكوربيك:

إنكم تعرفونه جيدًا، إنه فيتامين ج أو “سي” كما هو شائع. تقول الدكتورة ربيكا كازين من معهد واشنطن لجراجات الليزر أن فيتامين سي يكون جيدًا فقط بقدر جودة المنتج الذي يوجد به وذلك لأن فيتامين سي غير ثابت ومهيج للجلد، لذا لابد أن يكون مغلف جيدًا في صورة كبسولات. وتضيف كازين موضحة أنه على الرغم من أن فيتامين سي قد يساعد في علاج الجلد إلا إنه يُستخدم كجزء من نظام علاجي متكامل لمكافحة تصبغ الجلد ولا يمكن الاعتماد عليه وحده.

حمض الإيلاجيك:

يوجد هذا العنصر المضاد للأكسدة بصورة طبيعية في بعض الفواكه مثل الثمار العنبية كالتوت.

كما يظهر أيضًا في بعض منتجات التفتيح كوسيلة أخرى لتنظيم إفراز الميلانين والقضاء على تلون الجلد.

في دراسة أجريت عام 2013 بتمويل من مؤسسة لوريال الرائدة في مجال مستحضرات التجميل، وُجد أن أحد المنتجات الذي كان يحتوي على حمض الإيلاجيك والساليستيك كان فعالًا كمنتج يحتوي على الهيدروكينون بنسبة 4%. ولكن المشكلة في أن المنتجات التي تحتوي على هذا العنصر -أي حمض الإيلاجيك- يندر وجودها في الأسواق وليس من السهل العثور عليها.

حمض الأزيلايك:

يستخرج حمض الأزيلايك من الشعير والدقيق، غالبًا ما يوجد هذا المكون في منتجات علاج العد الوردي أو حب الشباب نظرًا لأنه قاتل للبكتريا ويمنع انسداد المسام ويقلل من التهاب الجلد. يقول دكتور فيو أن العديد من المرضي الذين يأتون للعلاج من التلون المفرط للجلد يعانون أيضًا من حب الشباب. يساعد حمض الأزيلايك على التخلص من حب الشباب ويفتح البقع التي تخلفها الحبوب.

الأربوتين:

يعرف بأنه أحد مشتقات نبات يُعرف بعنب الدب، يعتبر الأربوتين هو الأقرب للهيدروكينون من غيره كما تقول الدكتورة كازين. فمن الناحية الكيميائية، يعادل تأثيره عنصر الهيدروكينون في تفتيح الجلد. ولكن هناك آراء ترى أنه أقل تأثيرًا لذلك فإن أردت استخدام الأربوتين فعليك بالبحث عن منتج يحتوي عليه بالإضافة إلى مكونات أخرى تعمل على تفتيح الجلد وهذا امر مفيد للتخلص من البقع السوداء.

نياسيناميد:

كونه أحد أشكال فيتامين (ب)، فهو قد لا يعمل على تفتيح البقع الداكنة ولكنه يمكن أن يساعد على توحيد لون الجلد، ويرجع ذلك إلى أن تأثيره المضاد للالتهاب يخفف من الاحمرار كما توضح كازين. يمكن أيضًا استخدامه لمعالجة الالتهاب البسيط. ولكن إذا كان الاحمرار ملحوظًا أو آخذًا في الازدياد، فعليك باستشارة الطبيب لاستعمال منتج طبي قوي أولًا ثم يمكن استعمال نياسيناميد للوقاية فقط.

مستخرج التوت

يقول دكتور فيو أن هذا المكون ليس هو الأقوى تأثيرًا من بين المكونات، ولكنه يعمل بالمثل كباقي المكونات التي تتدخل في إفراز الميلانين. ولكن المشكلة الوحيدة هي أنه يعمل ببطء شديد. ونظرًا لأن هناك العديد من المكونات تتمتع بتأثير أقوي وفعالية أقوى، لذلك لا نسمع كثيرًا عن مستخرج التوت أو المالبيري. وهو مفيد جدا لـ البقع السوداء في البشرة.

طالع ايضا : تجنبي هذه الأخطاء الجمالية لبشرة أكثر تألقاً