تعزيز الصحة النفسية

جزء مهم من الحفاظ على لياقتك وصحتك هو تعزيز الصحة النفسية. هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تعزيز الصحة النفسية.

 

9 طرق يمكنك من خلالهم تعزيز الصحة النفسية

احصل على قسط كافي من النوم

النوم مهم حقًا لصحتنا الجسدية والعقلية. يساعد النوم على تنظيم المواد الكيميائية في الدماغ التي تنقل المعلومات. هذه المواد الكيميائية مهمة في إدارة مزاجنا وعواطفنا. إذا لم نحصل على قسط كافٍ من النوم، فيمكننا أن نشعر بالاكتئاب أو القلق.

 

كل جيدا

إن الأكل الجيد ليس مهمًا فقط لأجسامنا، ولكنه مهم أيضًا لعقولنا. يمكن أن تؤدي بعض حالات نقص المعادن، مثل نقص الحديد وفيتامين B12، إلى مزاج متدني. حاول أن تأكل نظامًا غذائيًا متوازنًا. إذا وجدت أنك شخص متوتر أو قلق بشكل خاص، يجب أن تحاول الحد من الكافيين أو الاستغناء عنه لأن هذا قد يجعلك تشعر بالتوتر والقلق.

قد يهمك أيضا: نصائح لإدارة ومعالجة واحتضان المشاعر السلبية

تجنب التدخين والمخدرات

إن التدخين ليس من الأشياء التي نربطها دائمًا بأعراض الانسحاب، لكنه يمكن أن يسبب بعضًا مما يؤثر على صحتك العقلية. عندما تدخن، قد تشعر بمزيد من الاكتئاب والقلق في اليوم التالي، وقد يكون من الصعب التركيز. الإفراط في التدخين لفترات طويلة يمكن أن يسبب لك نقص الثيامين. الثيامين مهم لوظائف الدماغ ويمكن أن يؤدي نقصه إلى مشاكل حادة في الذاكرة ومشاكل حركية (التنسيق) والارتباك ومشاكل في العين. 

 

غالبًا ما تتركك الأدوية الأخرى في حالة انسحاب ويمكن أن تسبب في كثير من الأحيان مزاجًا وقلقًا منخفضًا للغاية. تشمل الآثار الأكثر خطورة للأدوية جنون العظمة والأوهام. هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أن تعاطي المخدرات مرتبط بتطوير الاضطرابات العقلية مثل الفصام.

 

احصل على الكثير من ضوء الشمس

ضوء الشمس هو مصدر كبير لفيتامين د. فيتامين د هو فيتامين مهم حقًا لأجسامنا وأدمغتنا. يساعد أدمغتنا على إطلاق المواد الكيميائية التي تحسن مزاجنا، مثل الإندورفين والسيروتونين. حاول الخروج في الشمس عندما تستطيع، ولكن تأكد من الحفاظ على بشرتك وعينيك آمنين. 

 

30 دقيقة إلى ساعتين في اليوم من ضوء الشمس مثالي. خلال فصل الشتاء، يصاب بعض الأشخاص بالاكتئاب بسبب عدم حصولهم على ما يكفي من ضوء الشمس – وهذا ما يُعرف بالاضطراب العاطفي الموسمي (SAD). يجد بعض الناس أن استخدام مصباح خاص للعلاج بالضوء يساعد في تخفيف الأعراض.

 

السيطرة على التوتر

غالبًا ما يكون التوتر أمرًا لا مفر منه، ولكن معرفة ما الذي يثير التوتر لديك ومعرفة كيفية التعامل معه أمر أساسي في الحفاظ على صحة عقلية جيدة. حاول إدارة مسؤولياتك ومخاوفك عن طريق عمل قائمة أو جدول زمني يمكنك فيه حل كل مشكلة. 

 

في كثير من الأحيان، إذا كسرت مخاوفك وضغوطك وكتبتها، فإنك تدرك أنه يمكن التحكم فيها. حاول معالجة المشاكل التي تواجهك. إذا وجدت أنك تواجه مشكلة في النوم، أو كنت تستيقظ وتفكر في كل الأشياء التي تضغط عليك، فقم بتدوينها وطمأن نفسك أنه يمكنك التعامل معها في الصباح.

قد يهمك أيضا: اهمية الصحة النفسية

النشاط والتمارين

النشاط والتمارين ضروريان في الحفاظ على صحة عقلية جيدة. كونك نشيطًا لا يمنحك الشعور بالإنجاز فحسب، بل يعزز المواد الكيميائية في عقلك التي تساعد في وضعك في مزاج جيد. يمكن أن تساعد التمارين في التخلص من الحالة المزاجية السيئة والقلق والتوتر والشعور بالتعب والكسل. كما أنه مرتبط بعيش حياة أطول.

 

لست بحاجة إلى الجري في ماراثون أو لعب كرة القدم لمدة 90 دقيقة ؛ قد يؤدي المشي لمسافة قصيرة أو بعض الأنشطة اللطيفة الأخرى الغرض.

 

افعل الأشياء التي تتمتع بها

حاول تخصيص وقت للقيام بالأشياء الممتعة التي تستمتع بها. إذا كنت تحب المشي أو الرسم أو عرض تلفزيوني معين، فحاول تخصيص وقت للاستمتاع بنفسك. إذا لم نقضي أي وقت في فعل الأشياء التي نتمتع بها، فيمكننا أن نصبح عصبيين وغير سعداء.

 

تواصل مع الآخرين وكن اجتماعيًا

ابذل جهدًا للحفاظ على علاقات جيدة وتحدث إلى الناس كلما سنحت لك الفرصة. إن وجود أصدقاء مهم ليس فقط من أجل احترامك لذاتك، ولكن أيضًا لتقديم الدعم عندما لا تشعر بتحسن كبير. وجدت الأبحاث أن التحدث إلى الآخرين لمدة عشر دقائق فقط يمكن أن يحسن الذاكرة!

 

افعل أشياء للآخرين

مساعدة الآخرين ليست جيدة فقط للأشخاص الذين تساعدهم؛ إنه جيد لك أيضًا. يمكن أن تساعد مساعدة شخص ما في تقديرك لذاتك وتجعلك تشعر بالرضا عن مكانك في العالم. إن الشعور بأنك جزء من المجتمع هو حقًا جزء مهم من صحتك العقلية. 

قد يهمك أيضا: مرض الضلال النفسي

Leave a comment