- Advertisement -

تعلمي كيف تتغلبين على المزاج السيىء في 4 خطوات

دللى نفسك وقدمى المساعدة لمن يحتاجونها

نوبات الحزن تؤثر على جهازك المناعى

 

لاشك أن الكثير منا تحاصره نوبات المزاج السيىء من وقت لأخر، لأسباب مختلفة سواء لتقلبات الطقس أو سيطرة الإحباط أو حتى الإصابة بمرض بدنى معين ، ولكن هل تعلمين أن مزاجك السيىء يؤثر بشكل كبير على جهازك المناعى؟ ويجعلك عرضة للإصابة بالعدوى والالتهابات المختلفة.

فبحسب دراسة بريطانية حاولت الوصول للعلاقة بين المشاعر السلبية ومستوى السيتوكين في الدم وهو الهرمون المحفز على الإصابة بالالتهابات ، وتم اشراك أكثر من 220 شخص بها خضعوا لاختبار فحص دماء مع التأثير على مشاعرهم سواء بالفرح أو الحزن.

حيث أمر الباحثون المشاركين بتقييم مزاجهم خمس مرات يوميا على مدار أسبوعين باستخدام الهواتف الذكية، وبالإضافة لهذه التقيمات اليومية تعين على المشاركين أيضا الإبلاغ عن مشاعرهم الإيجابية والسلبية بنهاية التجربة .

ارتفاع مستوى السيتوسين يزيد اصابتك بالالتهابات

علاقة وثيقة بين اعتلال الصحة والمشاعر السلبية:

وقالت الباحثة بمجال الصحة السلوكية الدكتورة جينيفر انجيلاند أنه بتحليل مستوي السيتو كين في الأسابيع الأولى من التجربة ، اكتشف عدم وجود علاقة بين القياسات المتذكرة للمشاعر السلبية أو الإيجابية وعلامات الالتهاب، ولكن تغيرت النتيجة بالأسبوع الأخير فثمة ارتباط بين الحزن واعتلال صحة الجسم .

وأكدت أيضا أن تلك النتيجة قد تساعد الباحثين باكتشاف مدى التأثير بين المشاعر والالتهاب، وهو ما قد يحفز بدوره على تدخلات نفسية اجتماعية جديدة لتعزيز الصحة بشكل عام، فضلا عن تطوير عقار يساعد على تقليل نسب الإصابة بالالتهابات والاعاقات ويحفز الجهاز المناعى.

ولكن ماذا عن الخطوات التي لابد من اتباعها لتفادى نوبات المزاج السيىء ؟ أو حتى ادارتها بشكل صحى للتقليل من خطورتها ، حرة تعرض لكى اهم تلك الخطوات لصحة نفسية أفضل.

حمام دافىء ينقى مزاجك

لا تجلدى ذاتك ودلليها بقدر الإمكان:

اذا ما حاصرتك أفكارك السلبية عليكى ألا تجلدى نفسك أو تقسى عليها، فذلك سوف يزيد من الطين بلة ويضطرب مزاجك أكثر، تقبلى الأمر كما هو وتذكرى انها زوبعة في فنجان وسريعا ما ستمر، حاولى إيجاد وسيلة لتخفيف ألامك كمتابعة فيلم مفضل أو تناول قطعة من الشيكولاتة ، وربما حمام دافىء سيزيل توترك.

لاتكدرى مزاج المحيطين بك:

من المهم أن تتأكدى أن من يحيطون بك ، ليس لهم شأن في اضطراب مزاجك ، فلا تلقى باللائمة أو الهموم عليهم ، بل من الممكن أن تتحدثى عما يجول بصدرك الى أصدقائك المقربين أو احد أفراد أسرتك، فالفضفضة تعد سلاحا فعالا لمقاومة نوبات الحزن.

مساعدة كبار السن تخلصك من الاكتئاب

لا تتوان عن مساعدة الأخرين:

حاولى أن تقدمى المساعدة للمحتاجين ، أو الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية المختلفة كالجمعيات الخيرية أو رعاية الأطفال، فبحسب دراسات علمية اكدت أن التفاعل الاجتماعى يرفع من مستوى الاندروفين بالدم ، وهو الهرمون المرتبط بالشعور بالسعادة .

تحرى الأسباب بموضوعية:

يعتبر التفكير العملى خطة جيدة للتعامل مع المزاج السيىء، فذلك يوصلك لنتائج مذهلة، إضافة الى البحث عن أصول المشكلة وتاريخها القديم ، ويمكنك الاستعانة بمعالج نفسى ليساعدك على التحرى.