تمارين رياضية لكبار السن خصيصًا فوائدها رائعة

إن ما يعيق كبار السن في المقام الأول هو تقييد الحركة الناتجة عن ضعف العضلات وقلة المرونة

الحفاظ على صحة الجسم ولياقته البدنية ينطوي على فوائد عديدة لا حصر لها للإنسان وخاصة لكبار السن. ومع ذلك، فإن الواقع يشير إلى أن هناك تخوف عام من ممارسة أي تمارين رياضية لكبار السن . السطور التالية تطرحها لكم مجلة حرة لتشجيع عمل تمارين رياضية لكبار السن من النساء والرجال.

فوائد التقدم في السن على الصحة العامة

تتسم مرحلة الشيخوخة بالعديد من العوامل المؤثرة على كبار السن كالمتغيرات الوراثية، الأمراض المزمنة، النظام الغذائي، نمط الحياة المتبع، الحالة النفسية للرجل أو المرأة المسنة. من المعروف أن التقدم في العمر يؤدي إلى تراجع تدريجي في قدرات الجسم الأساسية. والمقصود بالطبع الكتلة العضلية والقوة الأساسية التي تصدر عن تلك العضلة تقل بشكل مستمر وتدريجي مع تقدم الشخص في العمر، ودخوله سن الشيخوخة.

كبار السن والرياضة
تنخفض قوة العضلات لدى الرجال والنساء على حد سواء بمرور السنوات

إن ما يعيق كبار السن في المقام الأول هو تقييد الحركة الناتجة عن ضعف العضلات وقلة المرونة. بالمقابل فان العامل التنفسي لا يعيق عادة حياة كبار السن اليومية. فعلى سبيل المثال: المسن الذي يكون لديه صعوبة في القيام عن كرسي منخفض، عادة ما تكمن معاناته في ضعف عضلات الساق وقلة مرونتها بينما لا يشكو من جهازه التنفسي الذي يكون ما يزال في حالة جيدة.

وجدت دراسات مختلفة أن القيام بممارسة أي تمارين رياضية لكبار السن مفيد للجميع . القيام بتمارين اللياقة البدنية بشكل منتظم يساعد على منع الإصابة بالأمراض أو تأخيرها، فضلًا عن الصعوبات في الأداء اليومي. كذلك، وجدت الدراسات أنه حتى القيام بتمارين اللياقة البدنية الخفيفة جدا يمكن أن يحسن صحة كبار السن الذين يعانون من الضعف أو أمراض الشيخوخة المختلفة.

قد يعجبك ايضًا: فوائد رياضة المشي في الصباح

شيخوخة
مع التقدم في السن تنخفض الكتلة العضلية في جسم الإنسان

التقدم في السن والعضلات

وقد أظهرت الدراسات أن التمارين الرياضية تساعد على زيادة كتلة العضلات حتى لدى المتدربين من كبار السن. فقد ثبت أن التحسن في قوة العضلة الناتج عن تدريبات الرياضة بالمقارنة مع وضع الجسم في البداية يكون متطابقا بالنسبة للمسنين والشباب على حد سواء. هذا يعني، أنه إذا كان المتدرب الشاب يمكنه أن يحسن قوة العضلات لديه بنسبة 50٪ في غضون أربعة أشهر، فانه أيضا لدى المتدرب المسن يلاحظ التحسن بذات النسبة.

تنخفض قوة العضلات لدى الرجال والنساء على حد سواء بمرور السنوات ويبدأ هذا الانخفاض بين سن 20-70 عام وتكون نسبة هذا الانخفاض حوالي 30٪ في. أما الانخفاض الملحوظ في كتلة العضلات يحدث ما بين سن 45 و 50 عام حيث يكون واضحًا لدى النساء، ويمكن ملاحظة الانخفاض الحاد الذي يحدث في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث التي يحدث فيها تغيرات هائلة في جسم المرأة.

هنا نقدم لكبار السن مجموعة من التدريبات البسيطة التي يمكن أن يؤديها كل من الرجال والسيدات. مالم تكن لديهم متاعب صحية تمنح من ذلك، فنقدم لهم هذا الروتين الرياضي على مدار الأسبوع:

– ساعتان ونصف من النشاط الرياضي المتوسط الكثافة (يتعلق بالتنفس) مثل ركوب الدراجات أو المشي السريع أسبوعياً.

المشي
المشيالسريع من أفضل التمارين الرياضية وأبسطها لكبار السن

– أنشطة تقوية العضلات على مدار يومين أو أكثر أسبوعياً، وهي الأنشطة  التي تحرّك جميع عضلات الجسم الرئيسية مثل (الساقين،  الفخدين، البطن، الظهر،الصدر، الكتفين والذراعين). 

– 75 دقيقة (1 ساعة و 15 دقيقة) من النشاط الرياضي التنفسي شديد الكثافة مثل الركض أو ممارسة كرة المضرب الفردية أو السباحة أسبوعياً.

إرشادات عامة عند ممارسة تمارين رياضية لكبار السن

لابد من اتخاذ بعض الاحتياطات عند ممارسة كبار السن للرياضة من الجنسين، مثل:

1- استشارة الطبيب لتحديد نوعية التدريبات وكثافتها ومدتها لتتناسب مع الحالة الصحية للشخص.

2- اختيار الملابس الصحية الملائمة ويفضل القطنية والفضفاضة.

3- يجب اختيار الوقت المناسب عند ممارسة الرياضة في الهواء الطلق؛ بحيث تتجنب الحرارة الشديدة أو الطقس غير الملائم.

4- عدم المبالغة في أداء التمرينيات، مع الحرص على التدرج في الأداء من السهل إلى الصعب،