تناول المياه الفوارة دون خوف وتمتع بصحة جيدة أيضًا!

المياه الفوارة ..اسمها يدل عليها فهي عبارة عن مياه معدنية أضيف إليها نسبة من غاز ثاني أكسيد الكربون. اثبتت الدراسات أنها تساعد في البلع للكبار في السن والصغار لمن يعاني من مشاكل وصعوبات في هضم الطعام. كما أنها تعزز صحة العظام لكونها تحتوي على كمية عالية من الكالسيوم، وعلى نكهة حادة أكثر والأهم تسبب بالشبع أكثر من غيرها لأنها تبطئ عملية هضم الأكل مما تجعل المستهلك يختارها بديلاً من المياه المعدنية.

المياه الفوارة
المياه الفوارة عبارة عن مياه معدنية أضيف إليها ثاني أكسيد الكربون

أولاً ، لمحة سريعة:

هناك عدة أنواع مختلفة من الماء الفوار ولكن ما يجمع بينها هو مادة الكربونات التي تسبب حصول الفقاعات. تحتوي الكلوب صودا على معادن مضافة بما في ذلك الصوديوم (12 أونصة من الكلوب صودا تحتوي على 4 في المائة من القيمة اليومية للصوديوم). تحتوي المياه المعدنية على معادن طبيعية مثل المغنيسيوم والكالسيوم. يحتوي الماء المقوي على الكينين، وهو مركب مر من لحاء الشجرة ، بالإضافة إلى مادة التحلية (أحيانًا عدة ملاعق صغيرة لكل حصة). المياه الفوارة هي مياه غازية وتحتوي على نكهات مضافة ولكن لا تحتوي على صوديوم أو مواد تحلية.

بعض الحقائق عن الماء الفوار:

صودا
المشروبات السكرية مثل الصودا والشاي المحلى والمياة الغازية هي المصدر الأول للسكر المضاف للبالغين

هل هي صحية؟ من المؤكد انها أفضل من الصودا. المشروبات السكرية مثل الصودا والشاي المحلى وعصير الليمون هي المصدر الأول للسكر المضاف للبالغين. في البحث ، ترتبط المشروبات المحلاة بالسكر بزيادة خطر الإصابة بالسمنة وداء السكري من النوع 2 وأمراض القلب. حتى المشروبات الغازية في النظام الغذائي قد يكون لها سلبيات. عادةً لا تحتوي المياه الفوارة على أي مواد تحلية، لذلك إذا كانت المياه الفوارة ترضي شغفك، فأنت أفضل حالًا.

هل هي مرطبة؟

نعم. اختبر باحثون بريطانيون كيفية ترطيب 13 مشروبًا مختلفًا (استنادًا إلى إخراج البول) ووجدوا أن الماء الفوار كان مرطبًا مثل الماء العادي. وهذه نتيجة منطقية، حيث أن الماء الفوار مكون 100٪ من الماء، بالإضافة إلى كربونات الفوران (ونكهة منعشة قليلاً) والنكهات الطبيعية.

أكواب من الماء النقي
الماء الفوار مكون 100٪ من الماء، بالإضافة إلى كربونات الفوران

هل هي ضارة لعظامك؟

لا. ربطت بعض الأبحاث السابقة المشروبات الغازية بخطر الإصابة بالكسور. كان الظن السائد أن تلك المشروبات تدفع الجسم إلى إفراز الكالسيوم في البول. ولكن في دراسة أجريت على نساء تتراوح أعمارهن بين 20 و 40 عامًا، لوحظ هذا التأثير فقط في المشروبات التي تحتوي على الكافيين (وحتى ذلك الحين، اعتبر التأثير طفيفًا). معظم المياه الفوارة  لا تحتوي على الكافيين، ولكن يمكنك التحقق من الملصقات على الغلاف الخارجي إذا كنت ترغب في تجنبها.

ما تأثيرها على أسنانك؟

ممكن. المشكلة هي أن المياه الفوارة لها درجة حموضة أقل من الماء – مما يعني أنها أكثر حمضية ولديها القدرة على تآكل المينا، وهي الطبقة الواقية حول أسنانك. يعتقد أن المشروبات التي تحتوي على درجة حموضة أقل من 4 قد تكون ضارة بالأسنان، وقد وجد الباحثون أن الماء الفوار له درجة حموضة بين 2.74 – 3.34. هذا يتساوى مع عصير البرتقال.

ما الذي يجعلها حمضية جدا؟ الكربونات المنتظمة تخفض درجة الحموضة، وهناك مكون شائع في الماء الفوار (و الصودا) يسمى حمض الستريك، يستخدم كنكهة مضافة ومادة حافظة.

رطوبة الجسم
تساعد المياه الفوارة على إبقاء جسمك رطبًا، كما أنها بديل صحي للصودا.

خلاصة القول:

يمكن أن تساعد المياه الفوارة على إبقاء جسمك رطبًا، كما أنها بديل صحي للصودا. فقط كن على علم بأن تناولها على مدار اليوم قد لا يكون مفيدًا لأسنانك. الخيار الأفضل هو شرب الماء الفوار إلى جانب الوجبة أو متابعتها بالماء العادي أو بغسل الأسنان بالفرشاة. وإذا كان لديك بالفعل مشاكل مع المينا الضعيفة، فمن الذكاء أن تسأل طبيب أسنانك عما يجب عليك فعله في هذا الشأن.

ولكن إذا كنت تحب الماء النقي، استمر في شربه بكل الوسائل. ستوفر الكثير من المال بهذه الطريقة أيضًا!

 

 

Source