- Advertisement -

تنظيف عميق للبشرة في العيادة

تنظيف عميق للبشرة في العيادة له فوائد عديدة أهمها القضاء على مشكلات البشرة التي يصعب حلها من خلال الطرق التقليدية المتبعة في المنزل، حيث تحتاج البشرة إلى روتين يومي من أجل تحفيز الكولاجين، ولذلك يلجأ الكثيرون وخاصة النساء إلى الاستعانة بأحد خبراء التجميل في العيادات الخارجية من أجل تنظيف البشرة بعمق وإزالة الأتربة والرؤوس السوداء التي تتسبب في زيادة الإفرازات الدهنية.

قد يهمك أيضا: تنظيف مسام الوجه بسهولة

تنظيف عميق للبشرة في العيادة

إن جلسة تنظيف البشرة بعمق التي تُجرى في العيادة تعتمد على خطوات لا تتجاوز مدتها الساعة والنصف، حيث يقوم الطبيب أو خبير التجميل باستخدام أدوات طبية ومستحضرات تجميل طبيعية تساعد على تدليك البشرة وتحفيز الكولاجين.

فقد يوصي الطبيب بضرورة اتباع تعليمات العناية بالبشرة بعد الانتهاء من عملية التنظيف العميق وفقًا لنوع بشرة المريض والمشكلات التي قد تحتاج إلى علاج مكثف، وفي بعض الأحيان يصف الطبيب أنواع معينة من الكريمات المرطبة التي تحافظ على نعومة البشرة بعد الانتهاء من جلسة التنظيف.

خطوات تنظيف البشرة في العيادات

إن جلسة تنظيف عميق للبشرة في العيادة تتم في ضوء الخطوات التالية:

تبدأ المرحلة الأولى من جلسة تنظيف البشرة باستخدام الغسول المناسب لنوع البشرة والماء الدافئ، ثم يتم تجفيف البشرة بلطف.

  1. في المرحلة الثانية تتعرض البشرة إلى حمام بخار لمدة 10 دقائق، ثم يتم تدليك البشرة بمزيج من الزيوت العطرية ذات الخصائص الطبيعية المغذية للبشرة والتي تساعد على ارتخاء الأعصاب مثل زيت القرنفل أو زيت النعناع.
  2. المرحلة الثالثة تعتمد على قيام الطبيب باستخدام أجهزة تنظيف البشرة بعمق من أجل إزالة الرؤوس السوداء، حيث يشمل التنظيف مناطق مختلفة مثل الرقبة والوجه والذراعين والذقن.
  3. في المرحلة الرابعة يحتاج المعالج إلى استخدام مواد معالجة من شأنها إغلاق مسام الجلد المفتوحة لتجنب اختراق الشوائب والأتربة سطح الجلد المعقم، ثم يبدأ المعالج في استخدام أدوات تدليك والماسكات المناسبة لنوع البشرة من أجل تحفيزالدورة الدموية، مما يمنح البشرة لونًا ورديًا.
  4. في هذه الأثناء يحرص الطبيب على تعريض البشرة إلى الأشعة تحت الحمراء لكي يتأكد من خلو البشرة من الشوائب أو البثور السوداء.
  5. في النهاية يستخدم الطبيب مادة البوتكس أو الكولاجين من أجل تقليل فرص ظهور الخطوط الرفيعة والتجاعيد، ثم يستخدم الكريم المرطب لنوع البشرة.

قد يهمك أيضا: اسفنجة تنظيف الوجه

تنظيف عميق للبشرة في العيادة

الوقت المناسب لإجراء جلسة تنظيف البشرة 

تختلف مواعيد عمل جلسة تنظيف عميق للبشرة في العيادة من شخص لآخر حسب نوع البشرة، وفيما يلي الأوقات الملائمة لعمل جلسات تنظيف البشرة في العيادات:

  1. البشرة العادية: ينصح بتنظيف البشرة العادية أو الطبيعية مرتين في العام، على أن تكون الجلسة الأولى في نهاية فصل الصيف أو بداية فصل الشتاء.
  2. البشرة الجافة: بإمكان أصحاب البشرة الجافة الاكتفاء بعمل جلسة تنظيف عميقة واحدة خلال العام.
  3. البشرة المختلطة: إن أصحاب البشرة المختلطة بحاجة إلى عمل أكثر من جلستين تنظيف عميق للبشرة خلال العام.
  4. البشرة الدهنية: يواجه أصحاب البشرة الدهنية صعوبة في الاعتناء ببشرتهم خاصة في فصل الصيف، ولذلك ينصح بعمل جلستين تنظيف البشرة في فصل الصيف وجلسة ثالثة في فصل الشتاء.

نصائح بعد تنظيف البشرة

بالرغم من أهمية جلسة تنظيف البشرة في العيادة وفوائدها العديدة، إلا أن هناك بعض الأخطاء التي قد يرتكبها البعض وتتسبب في ظهور نتائج عكسية تضر البشرة على المدى البعيد، لذلك: 

  1. لا بد من الحفاظ على نقاء البشرة وخلوها من مستحضرات التجميل أو الكريمات لمدة ساعتين بعد الانتهاء من جلسة تنظيف البشرة. 
  2. كما أنه من الضروري تجنب تعرض البشرة لأشعة الشمس لمدة لا تقل عن ثلاث أيام من أجل تجنب التهاب البشرة.
  3. إن اتباع طرق العناية بالبشرة المعتادة قد يتسبب في الحصول على نتائج عكسية غير مرضية نظرًا لارتكاب البعض أخطاء جسيمة تؤدي إلى التهاب البشرة، ولذلك لا بد من اللجوء إلى خبير تجميل متخصص بإمكانه مساعدة المريض في التخلص من المشكلات التي يواجهها في العناية بالبشرة.

قد يهمك أيضا: تنظيف البشرة بالهيدرا فيشل