توريد الشفايف بالليزر .. تقنية جديدة تزيد جمالك!

هل ترغبين في الحصول على شفايف وردية تشع جمالًا ورقة؟ لست وحدك، فالجمال والجاذبية أمنية كل امرأة. يعتمد الجمال في المقام الأول على شكل الوجه وتناسق قسماته، وجمال الفم والشفتين أحد عوامل الجاذبية لدى النساء بوجه عام. فإذا كنت ترغبين في شفتين ورديتين، فأمامك طريقتان للحصول على ذلك؛ طريقة توريد الشفايف بالليزر وطرق التوريد الطبيعية الأخرى وإما طريق عمليات التجميل وهي واسعة الانتشار الآن.

تعتمد عملية توريد الشفايف على استخدام تقنية الليزر، لتجديد جلد وبشرة الشفتين واستعادة لونها الوردي الطبيعي، وذلك عن طريق التخلص من الطبقة السطحية من الجلد الميت ذو اللون الغامق، والعمل على زيادة تدفق الدم في الشفاه.

توريد الشفايف
عملية توريد الشفايف بالليزر آمنة عموماً وغير مؤلمة

طريقة إجراء العملية

تعتبر عملية توريد الشفايف بالليزر عملية آمنة عموماً وغير مؤلمة، وتعتمد على استخدام نوع معين من أشعة الليزر لهدف تجميلي ألا وهو توريد الشفايف وتفتيحها عندما تكون داكنة اللون، ولكن كيف يتم ذلك؟ شعاع الليزر يعمل على تفتيت الخلايا الصبغية وتدميرها أي خلايا الميلانين الموجودة في الشفايف. تقوم أشعة الليزر بإزالة الطبقة الخارجية من البشرة وفي الوقت نفسه تعمل على تنعيم الخطوط الدقيقة وإزالة التجاعيد في محيط الفم. وبعد تقشير الطبقة الخارجية من الجلد، يظهر تحتها طبقة الجلد الجديد الذي يكون ناعما وطريًا كجلد الأطفال.

طالع أيضا جهاز نفخ الشفايف

وتتم عملية توريد الشفايف بالليزر عبر القيام بالخطوات التالية:

  • وضع بنج موضعي على الشفاه لتخديرها قبل البدء بالعملية.
  • تسليط نوع خاص من الليزر على الشفاه.
  • الجلسة الواحدة تستغرق نحو 5 دقائق فقط أو أقل.
  • قد يحتاج السيدة لتكرار الجلسة من 2-4 مرات، اعتماداً على درجة سواد الشفايف لضمان الحصول على النتائج المرغوبة.

تبدأ الشفاه في التحول للون الوردي في خلال أسبوع واحد بعد إجراء الليزر. تكون النتيجة ملحوظة حيث يظهر الفرق واضحًا في لون الشفاه قبل وبعد. ويجب أن تتم هذه العملية تحت إشراف طبيب متخصص في أحد مراكز عمليات التجميل المعتمدة أو مركز طبي مرخص.

جدير بالذكر أن توريد الشفايف باستخدام الليزر يعد من أكثر العمليات التجميلية التي تلقى إقبالاً كبيرًا من النساء سعياً للحصول على شفاه وردية وصحية خالية من الاسمرار.

توريد الشفايف
شفاه وردية ممتلئة بفعل الليزر

ما سبب اسمرار الشفتين؟

عادة ما يرجع اسمرار الشفتين إلى بعض العادات السيئة مثل التدخين، والإفراط في تناول مشروبات غنية بالكافيين، استعمال مستحضرات تجميل مجهولة المصدر أو منتهية الصلاحية، فضلًا عن التعرّض المكثّف لأشعة الشمس الضارة التي تعمل على اسمرار جلد الجسم ككل وليس الشفتين فقط.

فوائد الليزر للشفايف:

منذ استخدام تقنية الليزر للأغراض التجميلية وهو أداة مهمة يتم إدخالها في معظم العمليات التي تهدف إلى تحسين شكل الجلد والبشرة وحتى لتعديل بعض العيوب في الجسم والوجه. من ابرز فوائد الليزر هو سرعة النتائج والتي تظهر على البشرة فهي لا تحتاج اكثر من أسبوع واحد، فضلا عن انتشار تقنية الليزر في معظم بلاد العالم بشكل احترافي وتتم عملياته على يد أطباء متخصصين. وأخيرًا انخفاض تكلفته مقارنة بالسنوات الماضية.

أضرار توريد الشفايف بالليزر

على الرغم من أن توريد الشفايف بالليزر يعتبر علاجًا ناجحًا وفعالاً، لكن ينبغي الحذر قبل اللجوء إليه والتفكير قبل استخدامه، وذلك لمعرفة ما إذا كان هناك مضاعفات أو اضرار خطيرة له. بعض الخبراء ينصحون بجعله الخيار الأخير بعد استنفاذ العلاجات الأخرى من مكونات طبيعية والتي ليس لها آثار جانبية وغنية بالعناصر المغذية التي تغذي الشفايف وتحميها من الأضرار.

ومن الأضرار الجانبية التي قد تحدث أثناء إجراء جلسة توريد الشفايف بالليزر؛ تعرض المريضة لمخاطر النزيف، مع الإصابة ببعض الحساسية والإلتهابات بمنطقة الشفتين. قد تتسبب أشعة الليزر عندما لا تتم العملية على يد متخصصين أو باستخدام ليزر ذو جودة رديئة – الى ظهور البقع في الشفاه أو تعرضها للحروق.

طالع أيضا قلوس نفخ الشفايف