- Advertisement -

جرح الزوج لزوجته بالكلام

جرح الزوج لزوجته بالكلام وكيفية التعامل مع الزوج، بعض الأزواج لا ترأف بشريكة حَياتها، فتتعمّد جرحها و تعريضها للأذى النفسي قبل الجسدي، فكيف يجب التعامل مع زوج كهذا؟ دون أن تخسري حقك أو تظهري المخطئة في الموقف! هذا ما سنوضّحه معكم اليوم خلال فقرات المقال.

جرح الزوج لزوجته بالكلام

يعد جرح الزوج لزوجته بالكلام من الأمور التي ترهق المرأة نفسيًا حتى وإن كان دون عمد، بل ويمتد أثرها السلبي إلى الأطفال هم الآخرين، لذا يجب تحديد العوامل أو الأسباب التي ينشأ عنها مثل هذه المعاملة المهينة، كذلك آلية القضاء عليها، حتى يستقر الجو الأسري ويخلو من المشكلات والأمور الشائكة.

قد يهمك أيضا: زوجي لا يهتم لزعلي

جرح الزوج لزوجته بالكلام

أسباب جرح الزوج لزوجته بالكلام

تتعدد المراحل التي تمر بها الحياة بين الأزواج، إلا أن أساس هذه المراحل جميعها هو الاحترام والود المتبادلين، وإن لم يكن كذلك نعلم أن هناك خلل يجب علاجه، ومن ثم إذا رأينا زوجًا يهين زوجته بفعل أو قول بعمد أو غير عمد فإنه هنا يعبر عن إنزعاجه من أمر ما سواء بزوجته أو بحياته العملية. في كلتا الحالات، ورغم تفهمنا لِسلوك كهذا، إلا أننا لا نقبل به مهما حدث، فعلينا أن نعبر عن مشاعرنا حتى وإن كانت غاضبة بأسلوب راقي مهذب، ومن الأسباب التي تؤدي إلى عكس ذلك ما يلي:

  • ضغط الحياة العملية التي تجعل عملية التعبير الإيجابي أكثر صعوبة، فيلجأ لِلعبارات الجارحة مع زوجته بدلًا من زملاء العمل أو المدير.
  • روتينية الحياة بينهم، قد ينشأ عن ذلك حالة من العصبية يصاحبها الكثير من العبارات الجارحة للزوجة.
  • شعور الزوج بعدم تفهم زوجته له وأنها لا تحبه، فيثير ذلك حفيظته ويستخدم الكلام الجارح بقصد أو بدون.

قد يهمك أيضا: تعبت من الشك في زوجي

أثر الكلام الجارح للزوجة على الأطفال

رغم تعدد طرق علاج المشاكل الزوجية، إلا أن الأمر بطريقة أو بأخرى سيؤثر بالسلب على الأطفال؛ أثرًا يصعب تعويضه، ومن الصور السلبية التي قد تظهر على الأطفال بمثل هذه الحالات ما يلي:

  • تعود الأطفال على استخدام الصراخ، والألفاظ الجارحة في تعاملهم، أو تقبل الأطفال لأي كلام جارح يوجه إليهم بالمستقبل “باعتباره النمط الذي نشأوا عليه واعتادت آذانهم على سماعه”.
  • شعور الأطفال بالحزن، الأسى، والإحباط على مدار فترات طويلة.
  • يعد الوالد ظالمًا في تعامله مع الأم، ويختبر الأطفال ذلك، وهو ما يجعلهم يتقبّلون الظلم ويسمحون به بالمستقبل.
  • تبادل الأطفال للعبارات الجارحة بين بعضهم البعض، كذلك مع والديهم.

نصائح لتفهم التواصل غير اللفظي إيجابيًا في الأسرة

بعض تصرفات الزوج غير المقصودة قادرة على تدمير المرأة.

على كل زوجة أن تدرك أن الكلام ليس طريقة التواصل الوحيدة.

ولهذا يعد التركيز على مشاعر أطفالك وزوجك بصورة غير لفظية.

مثلًا: قد يشعر طفلك الذي يمر بفترة مراهقة في الحديث معك،

إلا أنه قد يواصل بحثه عن راحته في صورة حضن أحيانًا.

عليك أيضًا البقاء على علم بجميع الرسائل غير اللفظية التي توجه إليك.

فإن رغب زوجك في النوم بين أحضانك أثناء مشاهدة التلفاز.

فإن هذا يترجم باشتياقه لك في صورة رسالة غير لفظية. هكذا الأمر بالنسبة للأطفال.

قد يعرضوا عن تناول الطعام مع بقائهم بجوارك.

ننصح أيضًا بالبقاء على تواصل مع الزوج وبذل الجهود لكسبه دائمًا، فاحرصي على أن تبادري أنت ببعض الأحيان.

هكذا تضمني الفوز بقلب زوجك، وأنك الوحيدة التي تتربعين على عرش قلبك.

فيتودّد زوجك إليك وتستقر الحياة بينكم في تناغم خالي من المشكلات.

وتنشأ الأطفال في بيئة إيجابية تحفز نشأة أطفال أسوياء وشركاء حياة صالحين من بعض.

لا يعرفوا للتعصب طريقًا ولا يستخدمون الكلام الجارح مع أزواجهم، أصدقائهم، أو أي من الأشخاص الذين يتعاملون معهم.

قد يهمك أيضا: كيف انتقم من زوجي الذي يهينني

Leave a comment