حبوب صغيرة في الوجه عند الأطفال

الحبوب والبثور لا تظهر لدى الكبار فقط، بل أحيانا يمكن ملاحظة حبوب صغيرة في الوجه عند الأطفال ، ولعلك تتساءلين عن أسباب ظهور هذه الحبوب وطرق علاجها، ذلك بالضبط ما يقدمه لك هذا المقال.

حبوب صغيرة في الوجه عند الأطفال

الأطفال يمتلكون بشرة حساسة قد يظهر عليها أحيانا بعض الحبوب الصغيرة سواء كانت لها رؤوس بيضاء أو حمراء، وفي أغلب الأحيان تختفى تلك الحبوب من تلقاء نفسه دون تدخل بعلاج معين، ويتوقع ظهور هذه الحبوب عند الأطفال حديثي الولادة إلى عمر العامين، لكن الإصابة بها ليست أمر حتمي، إذ تظهر عند بعض الأطفال دون الآخرين.

طالع ايضا : علاج حبوب صغيرة بالوجه نفس لون الجلد

أسباب ظهورها

لا يمكن تحديد سبب ظهور الحبوب لدى الأطفال الرضع بشكل واضح، إلا أن بعض الباحثين يرجعون السبب إلى اضطراب في هرومونات الرضيع أو هرمونات الأم والتي يصل إلى صغيرها مع الرضاعة، أما بالنسبة للأطفال الأكبر سنا فربما يرجع ظهور هذه الحبوب إلى واحد من الأسباب التالية:

  • التعرض للدغات البعوض أو الحشرات، وهذا سبب مهم ينبغي وضعه في الاعتبار حيث تسبب تلك اللدغات الحكة وظهور حبوب صغيرة بالجلد.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي قد تسبب له الحساسية على هيئة هذه الحبوب الصغيرة.
  • ارتفاع درجة الحرارة نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • اضطراب في عمل الغدة الدرقية، إذ ينشأ عنه الطفح الجلدي المتمثل في هذه الحبوب المنتشرة على البشرة  في الوجه بالإضافة إلى الرقبة والكتفين.
  • قد تكون تلك الحبوب من أعراض الإصابة بالإكزيما أو الميليا.

حبوب صغيرة في الوجه عند الأطفال

أنواع الحبوب عند الأطفال

مع اختلاف شكل الحبوب واختلاف أسباب ظهورها تختلف أيضا أنواعها/ وتتمثل تلك الأنواع في:

  • حب الشباب: يظهر هذا النوع من الحبوب في الأسابيع الأولى من عمر الطفل ثم يختفي.
  • الدخنية: هي عبارة عن حبوب صغيرة حمراء تظهر نتيجة انسداد المسام.
  • الإكزيما: هي حبوب حمراء تنتشر بالوجه وفي مناطق مختلفة من الجسم لا سيما الركبتين.

علاج الحبوب الصغيرة في وجه الأطفال

الحبوب التي تظهر في وجه الأطفال لا تحتاج إلى علاج، لأنها تختفي مع مرور الوقت ، وقد تستغرق أسبوعين غالبا إلى أن تختفي، لكن في بعض الحالات القليلة تستمر هذه الحبوب لأشهر دون أي مؤشر على قرب اختفائها وفي نفس الوقت تسبب الألم لطفلك عند لمسها، في تلك الحالة ينغي مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب لها.

ولا تنسي أن بشرة الأطفال حساسة جدا، لذلك لا داعي لاستخدام غسول الوجه أو علاجات الحبوب للكبار، حتى لا تتفاقم الحبوب وتؤذي بشرة طفلك بالالتهاب والتهيج.

كيفية الاعتناء ببشرة الطفل

بينما تنتظرين اختفاء الحبوب الصغيرة من وجه طفلك عليك الاعتناء بها من خلال القيام ببعض الأمور مثل:

  • الحفاظ على نظافة البشرة وذلك عن طريق غسلها بلطف باستخدام الماء الدافئ، والابتعاد عن الصابون الذي يسبب جفاف البشرة أو تهيجها.
  • يمكن استخدام أنواع صابون خالية من العطور فهي أكثر لطفا للعناية ببشرة طفلك.
  • احرصي على عدم فرك الحبوب أثناء غسل الوجه وتنظيفه، ويمكنك استخدام قطعة ناعمة من القماش المبللة بالماء لتنظيف البشرة بحركات دائرية خفيفة.
  • قومي بتجفيف وجه الطفل باستخدام منشفة ناعمة عن طريق الربت عليه بخفة ورفق.
  • بالطبع لا يجب أن تحاولي الضغط على تلك الحبوب حتى لا تتفاقم المشكلة مسببة هياج البشرة واحمرارها.
  • ما لم تكن تلك الحبوب مؤلمة ومزعجة لطفلك تجنبي محاولة التدخل باستخدام العلاجات الكيميائية، وتحلي بالصبر إلى أن تختفي من تلقاء نفسها.

وفي النهاية بعد أن عرفتي المعلومات الكافية عن وجود حبوب صغيرة في الوجه عند الأطفال لا داعي للقلق بشأنها، إلا أنه عليك الاعتناء جيدا ببشرة طفلك إلى أن تختفي.

قد يهمك ايضا: ماسك للبشرة الجافة والتجاعيد في الوجه