حبوب منع الحمل للمرضع

حبوب منع الحمل للمرضع من وسائل تنظيم النسل التي تلجأ لها السيدات بعض وضع مولودهن، خصوصًا تلك اللواتي يحرصن على إرضاع الطفل رضاعة طبيعية، ومن ذلك تجد الأم نفسها في حيرة أمام اختيار أفضل الأنواع، ومتى عليها البدء في استخدام هذه الوسيلة، إضافة إلى ذلك تثير الاعتقاد حول كون الرضاعة الطبيعية تحمي حقًا من الحَمل مجددًا حيرة أكبر عند السيدات، تعرفي من خلال هذا المقال على كل ما يهمك بخصوص هذه الحبوب.

متى يجب على المرضع البدء في تناول حبوب منع الحمل؟ 

إذا كنتِ لا تريدين إنجاب طفل ثانٍ بعد الأول بوقت قصير ، يجب عليك استخدام وسائل منع الحمل بعد أسبوعين من الولادة، فقد تحدث الإباضة الأولى بعد 15 إلى 20 يومًا من الولادة عندما لا تكونين مرضعة. في حالة الرضاعة الطبيعية الحصرية، تكون الإباضة نادرة ولكنها ليست مستحيل، أما في حالة الرضاعة الطبيعية المختلطة مع الرضاعة الصناعية، يكون خطر الإباضة أعلى نظرًا لأن تاريخ أول إباضة بعد الولادة لا يمكن التنبؤ به.

لا يجب التردد في  استئناف استخدام موانع الحمل بعد الولادة، كما أن من المهم استشارة الطبيب لإرشادك حول موعد استئنافها بشكل أدق.

طالع أيضا علاج التهاب الثدي عند المرضع

ما نوع حبوب منع الحمل الأنسب للمرضعات؟

ينصح بتجنب استخدام الحبوب المركبة كوسيلة لمنع الحَمل للمرضع، وذلك حتى لا تتأثر كمية اللبن في ثديها أو ينقطع عنها الحليب، وتعد الحبوب أحادية الهرمون التي تحتوي على هرمون البروجيستيرون فقط الأنسب للمرضعات، وهي وسيلة آمنة وفعالة شريطة استخدامها بالطريقة الصحيحة.

ومن بين أفضل أنواع حُبوب مَنع الحَمل للمرضعات ما يلي:

حُبوب سيرازيت

من أكثر الحبوب استخدامًا لدى المرضعات، ومع ذلك فقد أقرت بعض السيدات أنها سببت لهن زيادة في الوزن، واضطرابات في الشهية.

حُبوب ميكرولوت 

يعد هذا النوع من الحُبوب الأحادية أقلها في الأعراض الجانبية، ومع ذلك يمكن أن تسبب غثيان وزيادة طفيفة في الوزن عند البعض.

حُبوب مارفيلون 

هذه الحبوب مناسبة أيضًا للمرضعات، ولكن نسبة كبيرة من السيدات اللواتي استخدمن هذا النوع أقررن أنها سببت لهن زيادة كبيرة في الوزن وتضخم في حجم الثدي.

كيفية استخدام حبوب منع الحمل للمرضع 

يحتاج استخدام هذا النوع من موانع الحَمل إلى الدقة والالتزام بالمواعيد:

  • تحتوي العبوة  على 28 كبسولة، يتم تناول كبسولة واحدة منها يوميًا في موعد محدد وثابت لضمان الفعالية القصوى.
  • في حال نسيان تناول الكبسولة اليومية في الموعد المحدد لها، يمكن استخدامها خلال الثلاث ساعات الموالية.
  • في حال تجاوزتي الثلاث ساعات من الموعد اليومي أو نسيتي تناولها طوال اليوم، يتم أخذ حبة واحدة في نفس الموعد في اليوم التالي، والامتناع عن الجماع لمدة 72 ساعة.
  • في حال كنتي تخضعين لعلاج بمضادات حيوية، أو كنتي تعانين من الإسهال أو القيء، يجب الحرص على استخدام وسيلة أخرى بجانب تناول الكبسولة اليومية لمنع حدوث حمل.

موانع استعمال و الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل للمرضع

موانع الاستعمال 

في أغلب الأحيان لا توجد أي موانع لاستعمال حبوب منع الحمل للمرضع ، ومع ذلك لا ينصح باستخدام الأنواع أحادية الهرمون التي تحتوي تركيبتها على هرمون البروجيستيرون فقط في الحالات التالية:

  • الإصابة بورم سرطاني في الثدي حاليًا أو سابقًا.
  • المعاناة من أمراض الكبد.
  • عند استخدام أدوية لعلاج مرض السل أو مرض فقدان المناعة الذاتية.

الأعراض الجانبية

ومن بين أبرز الأعراض الجانبية التي قد تظهر على السيدة عند استخدام حبوب منع الحمل للمرضع  من الحبوب ما يلي:

  • ظهور حبوب على البشرة أو طفح جلدي.
  • الشعور بآلام في الثدي.
  • الدوار والغثيان.
  • الصداع.
  • الشعور بإرهاق مستمر.
  • النزيف المهبلي.

والجدير بالذكر أن هذه الأعراض قد تختلف من سيدة لأخرى، كما أن بعض السيدات لا تظهر عليهن أي عرض منها، وفي الغالب، حتى مع وجودها سرعان ما تختفي بعد بضع شهور من الاستخدام.

طالع أيضا التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات