فوائد تقبيل الطفل

فوائد تقبيل الطفل  | هل أنت من النوع الذي يعانق أطفاله دائما؟ إذا كان الجواب نعم، فلا تتوقف عن فعل ما تفعله.
وفقا لبحث جديد، فإن لمودة الجسدية خلال فترة نمو الطفل هي أكثر أهمية مما كنا نظن. وكلما زادعناق الطفل، كلما نمت عقولهم، وفقا لمسح أجري مؤخرا من مستشفى الأطفال على الصعيد الوطني في أوهايو.تم تضمين 125 طفلا، من حديثي الولادة أو في الدراسة، و راقبت مدى ردهم على لمسهم جسديا. وأشارت النتائج إلى أن الأطفال الرضع استجابوا للمودة أقل من الأطفال الذين لم يولدوا قبل الأوان. لكن ما كشف عنه أيضا هو أن الأطفال الذين تعرضوا لمزيد من المودة من قبل الوالدين أو العاملين في المستشفى أظهروا استجابة أقوى للدماغ. وفقا للباحث الدكتور ناتالي ميتر، فأن شيئا بسيطا مثل اتصال الجسم أو هز طفلك في ذراعيك سيحدث فرقا كبيرا في كيفية تطور أدمغتهم.

طالع ايضا: ٧ أشياء في البيت عليك تنظيفهم يوميا !

“التأكد من أن الأطفال الخدج يحصلون على لمسة إيجابية وداعمة مثل مداعبة بالبشرة من قبل الآباء أمر ضروري لمساعدة عقولهم الاستجابة للمسة لطيفة بطرق مماثلة لتلك التي من الأطفال الذين خضعوا لحمل كامل داخل رحم أمهم،”
في الأساس، المودة أمر حيوي لتطوير الدماغ. لذلك، احتضن و عانق أطفالك بقدر ما تستطيع !
١- التقبيل يجعل طفلك أكثر صحة
فزيادة مستوى الأوكسيتوسين يمكن أن تعزز أجهزة المناعة. أنه يقلل من مستويات البلازما من هرمونات الغدة الدرقية مما تسبب في الجروح للشفاء أسرع.
٢. العناق يمكن وقف نوبات الغضب

العناق جيد لصحة الطفل العاطفية. لا شيء يمكن أن تهدئة نوبة الغضب مثلا أسرع من عناق كبير من الأم. كثير من الآباء يشعرون بالقلق من أن يقبلون الطفل أثناء نوبة الغضب حتي لا يعتبر بمثابة مكافأة السلوك السيئ بالاهتمام. ولكنه ليس كذلك دائما. عندما يكون طفل صغير لديه انهيار أو طفل مصاب بنوبة غضب عاطفي، فهي ليست نوبة عند. لكنهم ببساطة يفقدون السيطرة على مشاعرهم. لا يستطيعون القيام التنظيم الذاتي لها.
تنظيم العاطفة يعمل مثل سيارة. في السيارة، دواسة الغاز والفرامل تعمل بشكل منفصل للسيطرة على السرعة. في الجهاز العصبي لدينا، فرع الإثارة و فرع مهدئ هي النظامين التي تعمل بشكل منفصل للسيطرة على العاطفة لدينا.
عندما يبكي الطفل بشكل مكثف، فرع الإثارة (دواسة الغاز) هو أكثر نشاطا في حين أن فرع مهدئ (الفرامل) غير نشط. تخيل القيادة أثناء الضغط على دواسة الغاز على طول الطريق وعدم تطبيق الفرامل. لديك سيارة هارب.
الأطفال في النوبة هم تماما مثل سيارة هاربة. أنها أثيرت للغاية في حين يتم فك آلية تهدئة. المعانقة تؤدي الي الافراج عن الشعور بالسعادة هرمون الأوكسيتوسين، الذي يمكن أن يقلل من مستوى هرمون التوتر ومواجهة آثار القلق لهم. عندما تعانقهم تقوم بالافراج عن دواسة الغاز العاطفي بينما يركب على الفرامل.

٣- العناق تساعدك على بناء رصيد مع الاطفال

العناق يعمل علي زيادة الثقة بينك و بين اطفالك ، ويقلل من الخوف يحسن العلاقة. التقبيل يعزز ويحسن الترابط بين الوالدين والطفل.

٤- يساعد علي تحفيز نمو الطفل

عندما يحرم الأطفال من الاتصال الجسدي، تتوقف أجسادهم عن النمو على الرغم من تناولهم للعناصر الغذائية. هؤلاء الأطفال يعانون من الفشل في النمو. ويمكن تحسين هذا النقص في النمو عند توفير اللمسات والعناق.
فالعناق يطلق الأوكسيتوسين، المعروف أيضا باسم هرمون الحب. هذا الهرمون جيد الشعور له العديد من الآثار الهامة على أجسادنا. واحد منهم هو تحفيز النمو.

٥- عناق الاطفال يساعدهم على تعلم تنظيم عواطفهم الخاصة يصبحون أكثر مرونة
عند الولادة، لا تكون النظم العصبية للأطفال ناضجة بما فيه الكفاية لتنظيم المشاعر الكبيرة من تلقاء نفسها. هذا هو السبب الذي يجعل الأطفال الصغار لديهم مشاعر شديدة يصعب التحكم فيها
أثناء الضيق، يتم تحرير مستوى عال من الكورتيزول المتداولة عبر الجسم والدماغ. عند تركه لفترة طويلة من الزمن بسبب عدم قدرة الطفل الصغير على التنظيم، فإن هذا المستوى السام من هرمون الإجهاد يؤثر على صحة الطفل، جسديا وعقليا. وتظهر الدراسات أن التعرض المفرط للهرمون الإجهاد يمكن أن تضر الجهاز المناعي للطفل وتؤثر الذاكرة والاستدلال اللفظي في وقت لاحق في الحياة. ويمكن أن يؤدي أيضا إلى الاكتئاب عندما يكبر الطفل.
الافراج عن الأوكسيتوسين عن طريق العناق يعمل علي خفض مستوى هرمون التوتر ومنع الآثار الضارة.

طالع ايضا: طفلي مهمل ماذا افعل ؟؟