دعوة للتصالح..غادة السمان تكتب: خمس مبادئ للتصالح مع الذات !

عزيزى القارئ … نعم أنت .. أنت من يقرأ مقالى وتتنقل عينيه فوق حروفها … أدعوك للحظات أن تبقى معى لابعينيك فقط ولكن بقلبك وعقلك وروحك … ببساطة لأن هذا المقال هو دعوة لعقد صلح وتوافق بينهم
هل تتذكر تجربة أليمة مررت بها … أو كلمة جرحت مشاعرك … أو دموعا سالت كثيرة سواء لسبب يستحق أولا يستحق ؟؟؟ هل كررت الخطأ نفسه فى بعض المواقف وتملكك الغيظ من نفسك كيف تقع فيه مرة أخرى وأحيانا مرات ؟ هل مرت عليك لحظات كنت أنت الشخص الوحيد الذى لا تريد أن تقابله ؟

أكاد أسمعك تجيب : نعم .. نعم

كم مرة وقفت حائرا بين عقلك وقلبك ؟

كم مرة إنحزت لعقلك …. وندمت ؟

وكم مرة إنحزت لقلبك … وتألمت ؟

هذا مايعانيه الكثيرون … تناقض وتنافر بين العقل والقلب وحياة تأخذنا تارة أقصى اليمين وتارة أقصى الشمال … تجارب ندخلها ونخرج منها أقل قوة .. وأوهن نفسا

لم يخلقنا الله تعالى فى هذة الحياة لنشقى أو نيأس بل لنكد ونعمل فنحقق حاجاتنا المادية … وونعبده فنسعد ونحقق حاجاتنا الروحية

إن الدعوة للتصالح مع الذات هى دعوة للحياة بشكل أفضل مع الحياة بكل معطياتها من بشر وكائنات وحوادث ولتحقق ذلك فإن هناك مبادئ يجب أتتبعها بنفسك

<< إن حقيقتى جيدة بشكل كاف , فقط إذا كنت أعبر عنها بصدق >>

كارل روجرز

وإليك أول هذة المبادئ … أن تتعلم كيف تقدر ذاتك … أنت إنسان عاقل له إرادة .. أنت كما أنت بكل صفاتك الشكلية وال خلقية رجل أو إمرأة … شاب أو شيخ وقد تتساءل وماذا عن عيوبى ؟ تذكر أنك بشر … لست إنسان كامل .. فلا داعى لجلد الذات .. أو احتقارها أو اليأس منها ولكن فهم وتقبل وتقدير .

المبدأ الثانى … كل يوم من أيام حياتك اعتبره كيوم من أيام المدرسة تتعلم فيه شيئ جديد كما أنه فرصة تطور نفسك أو تضيف للحياة عمل مهما كان بسيطا ولكن قد يتعلمه غيرك ويستفيد به.

المبدأ الثالث .. لا توجد أخطاء ولكن تجارب ودروس نتعلم منها .. بل إن الدرس قد يتكرر أكثر من مرة لنتعلمه ونتقن فن الحياة ولتعلم عزيزى القارئ أنه مهما بلغ عمرك فدروس الحياة لاتنتهى .

طالع ايضا : الأميرة اليابانية ماكو تتخلى عن لقبها الملكي لتتزوج رجل من عامة الشعب

المبدأ الرابع … كل ماتريد تحقيقه فى حياتك أمر راجع إليك …. أنت من تملك القدرة والإرادة على تحقيق ذاتك وأحلامك حتى وإن عاندتك الحياة بمنغصاتها فكلها كما قلنا تجارب ودروس ولو لم يكن تحقيق الأحلام أمر يعتمد فعلا على إرادتك وإيمانك بذاتك لما صار بيتهوفن الأصم موسيقارا … وطه حسين الكفيف الفقير عميدا للأدب العربى … وبيل جيتس ووالت ديزنى و ستيف جوبز الموظفون الفشلة من أنجح رجال الأعمال المبدعين.

المبدأ الخامس … قف مع نفسك … تأملها ..ادرسها .. نعم ادرسها جيدا .. تقبلها كما هى اسعد بمميزاتها وأحسن إستغلالها … تقبل عيوبك وابدء فى تطويرها وتغييرها ولتكن لديك أولويات للتغيير … إبدأ بالعيوب البسيطة وعدلها وتحكم بها لتشعر بلذة التغيير والنجاح وكم من تغييرات بسيطة فى شخصياتنا أحدثت فرقا ملحوظا فى حياتنا وزادت من اسمتاعنا بها.

كل لحظة وأنتم فى سعادة وأمل وحب وتطور ولا تنسى عزيزى القارئ :

<< أحب ذاتك … تحلو حياتك >>

غادة السمان

إعلامية مستشار أسرى وتربوي