- Advertisement -

رجيم البيض.. الإيجابيات والسلبيات

قبل البدء في التحدث عن رجيم البيض. يجب أن تعرف أن تهدف الحميات الغذائية المختصة بفقدان الوزن إلى إنقاص الوزن بشكل تدريجي. وذلك يندرج من أهم أهدافها للحفاظ على صحة المستخدم. ومع ذلك، فمن الممكن أن نعتبر بعض الأنظمة الغذائية مبتدعة وغير آمنة أو تكون طرق غير منصوح بإستدامة الالتزام بها لأنها تكون غير صحية لفقدان الوزن لذلك يجب أن تختار الحميات الآمنة لصحتك.

 قد يهمك أيضا: فطور دايت البيض

رجيم البيض لفقدان الوزن 

يتطلب فقدان الوزن اتباع نظام في التغذية سليم وصحي لمساعدة جسمك على الإنقاص من الوزن الإضافي الذي لا يحتاجه. ونظرًا لأن السمنة قد تكون مرتبطة بالعديد من المشكلات المرضية. فعلى سبيل المثال ارتفاع مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. والإصابة كذلك بمرض السرطان وحاليا حتى الإصابة بڤيروس كورونا. 

 

فمن الضروري بذل الجهود للوصول إلى مؤشر الكتلة المناسب والحفاظ عليه وهو الوزن المناسب لك الذي يقيك من كل تلك الأمراض.

 

مع تبني الناس لأنماط الحياة الصحية والتدابير المنتشرة لفقدان الوزن. ظهرت صناعة جديدة تهتم بمنتجات إنقاص الوزن والوجبات الغذائية والنصائح المتعلقة حولها. وفي حين أن بعض هذه الأشياء صحي ولكن البعض الآخر ذاتي ولا يصلح للتطبيق على كل الأشخاص. وبعضها غريب تمامًا وغير مستدام وغير صحي.

 

وعند الحديث عن نظام التغذية الذي أصبح شائعًا في الآونة الأخيرة لفقدان الوزن. وهو رجيم البيض فدعونا نتعرف على أي من الأنواع المذكورة سابقا يقع رجيم البيض.

 

رجيم البيض هز نظام غذائي منخفض في الاعتماد على الكربوهيدرات ومنخفض في السعرات الحرارية التي ينتجها ولكنه غني بالبروتين. ووفقًا لسيمرون تشوبرا مدرب ومؤسس مؤسسة ديب هيلث يقول أن رجيم البيض يأتي بفوائد سريعة بشكل غير متوقع لفقدان الوزن. كما أنه يعمل على تجنب فقدان كتلة العضلات.

قد يهمك أيضا: رجيم الشوفان والبيض

رجيم البيض

سلبيات رجيم البيض لفقدان الوزن

لا يبدو أن خطة رجيم البيض خطة يمكن الالتزام بها لفقدان الوزن لوقت طويل. فوفقا لكثير من الدارسين الخطة بأكملها غير مستدامة تخيل أنك تأكل البيض فقط أو كميات كبيرة من البيض مع اختلاف بسيط أو معدوم في نظامك الغذائي لبقية حياتك. ولا تنس كل الجوانب السلبية لتناول الكثير من البيض فمن المرجح أن يصاحب مثل هذا النظام الغذائي انتفاخ البطن والتعب والمزاج السيئ إذا استمر لفترة طويلة.

 

ليس هناك شك في أنه إذا تمكنت من الحفاظ على الخطة فمن المحتمل أن تفقد الوزن. لأن ذلك النظام الغذائي سيهيئ لك الفرصة على خلق عجز في السعرات الحرارية أي تكون السعرات المحترقة أعلى من التي تحصل عليها من طعامك اليومي. مع ذلك قد لا تتمكن من الحفاظ على الوزن المفقود وستعود إلى كما كنت في وقت قريب جدًا إذا ما التزمت بالخطة بشكل كامل وهذا مستحيل.

 

ينما في فترة فقدان الوزن من المرجح أن ينتعش جسمك في وقت قصير جدًا بعد الالتزام بالنظام الغذائي.

 

الفوائد الصحية لرجيم البيض 

في حين أن النظام الغذائي الذي يتكون من تناول البيض وحده قد لا يكون هو الطريقة الأفضل لإنقاص الوزن. ولكن لا يمكن للمرء أن ينكر أن البيض غذاء فائق الأهمية ومفيد بشكل كبير في إنقاص الوزن. إذا تم تناوله بشكل صحيح، حيث أنه بعد قول كل ما سبق فصحيح أن البيض غذاء ممتاز، وليس ذلك فحسب فهو ميسور التكلفة ومتعدد الاستخدامات للغاية، فيستخدم بأي عدد من الطرق.

 

الحكم النهائي على حمية البيض 

بينما يعتبر البيض مصدرًا رائعًا للدهون الصحية، ويحتوي كذلك على حوالي ستة جرامات من العناصر البروتينية في البيضة الواحدة، ويحتوي على فيتامين أ، وڤيتامين ب 12، وڤيتامين د، وهو مصدر للكولين المفيد للمخ، وكذلك السيلينيوم، والريبوفلافين، ويحتوي على أكثر من المتوقع من المواد المضادة للاكسدة، ولكن لا يمكن العيش على البيض وحده، فجسمك عبارة عن هيكل معقد يحتوي على مجموعة متنوعة من الاحتياجات وهذه الاحتياجات لا يمكن تلبيتها إلا بالاستهلاك السليم للأطعمة المغذية بمختلف أنواعها.

 

لذلك، في حين أن البيض غذاء صحي بشكل كبير ولكن رجيم البيض ليس نظامًا غذائيًا صحيًا بالشكل المنضبط، فالأنظمة الغذائية شديدة التقييد التي ينتج عنها عدد منخفض من السعرات الحرارية وتركز على طعام واحد فقط لن تنجح أبدًا على المدى الطويل.

 

قد يهمك أيضا: بديل البيض في الرجيم