- Advertisement -

رسالة إلى من يتبعون الصيام المتقطع لا تتخطوا وجبة الإفطار

من الواضح أن تخطي الإفطار قد يكون ضارًا بالنسبة لقلبك – ولكن ماذا يعني ذلك بالنسبة لمن يتبعون الصيام المتقطع ؟

أظهرت نتائج بعض الدراسات أنه من بين ما يقرب من 7000 شخص شملهم الاستطلاع  الذي تم على مدى فترة تقارب العشرين عامًا، زاد خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأفراد الذين لم يتناولوا وجبة الإفطار وتحديدًا لمن يتبعون الصيام المتقطع.

ماذا يعني هذا إذا التزمت بخطة أكل متقطعة على غرار الصوم المتقطع – وهو أحد الأنظمة الغذائية الصحية والتي تساعد على فقدان الوزن؟ بوجه عام، فإن العديد من أنماط الصيام المتقطع تحد من تناول الطعام للشخص في أوقات معينة من اليوم أو في أيام معينة من الأسبوع، وهذا يتوقف على الخطة الموضوعة – والتي يمكن أن تترجم في كثير من الأحيان إلى تخطي وجبة الإفطار.

طالع ايضا : المندرين فاكهة لذيذة وفوائد عديدة للصحة والجمال

تقول توبي أميدور، خبيرة التغذية ومؤلفة كتاب الطبخ الأكثر مبيعًا The Healthy Meal Prep Cookbook لصحيفة وول ستريت : بالنسبة لعامة السكان الذين يتبعون نظامًا غذائيًا قياسيًا في الولايات المتحدة، من تخطوا وجبة الإفطار زاد لديهم خطر الوفاة من أمراض القلب في مرحلة لاحقة من العمر. ويضيف أنه لم تفحص هذه الدراسة أي نوع من أنواع الصيام المتقطع.

حقيقة آخرى: على الرغم من أن الدراسة أكدت وجود علاقة بين تخطي وجبة الإفطار وأمراض القلب والأوعية الدموية، إلا أنها لم تركز على جودة النظام الغذائي، الذي يلعب أيضًا دورًا كبيرًا في خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك، يحذر فريق من الخبراء من أنه إذا كان من يتبعون الصيام المتقطع لا يتناولون وجبة الإفطار على الإطلاق، فقد يكون ذلك علامة خطر بشكل عام لصحتهم. حيث يجب أن يكون الفطور جزءًا من أي خطة صحية لتناول الطعام، ويرجع السبب في توزيع الطعام طوال اليوم أنه بمثابة تزويد الجسم بفرصة لامتصاص العناصر الغذائية التي يحتاجها، وهو ما يعد أمر غير ممكن في حالة الصيام المتقطع. على سبيل المثال ، إذا كان شخص ما يتبع نمط الصيام المتقطع 5: 2 (فهو بذلك يأكل ما يريد لمدة خمسة أيام، ثم يأكل 25 في المائة فقط من احتياجاته من السعرات الحرارية في اليومين الآخرين.)

أما في صيام الستة عشر ساعة (16) فإن أخر وجبة يتناولها الصائم تكون في الثامنة مساء، وفي صباح اليوم التالي، يتم تخطي وجبة الإفطار على ان تكون اول وجبة يتناولها الشخص تكون بعد الظهر.

تقول  Amidorبالنسبة لمن  يتبعون الصيام المتقطع في برنامج التغذية المقيدة زمنياً، والمعروفة أيضًا باسم برنامج 16: 8، حيث تأكل ما تريد لمدة ثماني ساعات في اليوم، فإن هذا قد يعني أنك تتخطى وجبة الإفطار يوميًا، فقد يشير ذلك إلى أن تخطي وجبة الإفطار (أو البدء بعد ثماني ساعات في اليوم) يمكن أن يكون له تأثير على صحة القلب والأوعية الدموية”.

إليك الحقيقة العلمية التالية: يقول الخبراء إنه لا يتعين عليك تخطي وجبة الإفطار أثناء الصيام المتقطع. يعتمد تناول الإفطارعلى نوع الصيام المتقطع الذي تمارسه. عند اختيار نسق  5: 2، يمكنك تناول وجبة الإفطار لمدة خمسة أيام. تقول أميدور: “خلال اليومين الصيامين اللذين يجب ان يتناول فيهما المرء حوالي 500 سعرة حرارية، قد يتم تخطي وجبة الإفطار بنسبة كبيرة نظرًا لوجود عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية المتاحة”. يضيف وايت أن هذه الطريقة لا تجبر الشخص على تخطي وجبة الإفطار.

ومع ذلك، بالنسبة لخطة TRF ، فإن تناول وجبة الإفطار من عدمه يعتمد على تحديد فترة تناول الطعام التي تستغرق ثماني ساعات. يقول الخبراء: أنه إذا اتبعت طريقة 16: 8 الشائعة ، فيمكنك أن تبدأ فترة تناول الطعام التي تبلغ مدتها ثماني ساعات في أي وقت، بما في ذلك وقت الإفطار. عليك التوقف عن تناول الطعام في وقت مبكر من اليوم (مثل الساعة 4 مساءً، إذا كنت تتناول وجبة الإفطار في الساعة 8 صباحًا).

خلاصة القول: بغض النظر عن خطة الأكل التي تتبعها وتواظب عليها، فإن Amidor مؤيدة جدًا لتناول وجبة الإفطار. وتؤكد قائلة:”كاختصاصية تغذية مسجّلة، أوصي دائمًا بتناول وجبة إفطار متوازنة في بداية يومك لأنها فرصة لتزويد جسمك بالعناصر الغذائية التي تحتاجها في بداية اليوم وبعد قضاء ساعات طويلة دون أي وقود “.

طالع ايضا : الصيام المتقطع والدماغ هل يتأثر المخ بطريقة الأكل

 

Source