رغم تحذيرات العلماء, مشاهير يتبعون “الكيتو دايت” الجديد!

تقدم لنا كيتي بويد تجربتها مع الكيتو دايت او الرجيم الكيتوني الذي انتشر بين المشاهير في الآونة الأخيرة

“لقد تحولت من كوني (نباتية) إلى نظام الكيتو دايت وفقدت 30 كيلو جرامًا من وزني.”

هكذا تبدأ كيتي بويد حديثها حول التحول الذي أصاب حياتها”
تبدأ قصة كيتي عندما كانت نجمة مسابقات الجمال والرشاقة منذ طفولتها وقد حافظت على هذه السمة لسنوات طويلة حتى تزوجت في عام 2014 عندما قابلت الشخص الذي اقتنع بها لجوهرها وليس مظهرها فحسب ،ومنذ ذلك الحين اهملت نظامها الغذائي الذي طالما حافظت عليه لسنوات حتى تحتفظ بعملها كمدربة لمسابقات ملكات الجمال طوال عمرها فما كانت منها إلا أن شعرت بالاسترخاء وركنت إلى الراحة فزاد وزنها للغاية وتغير شكلها ومظهرها كلية كما في الصور.

كيتي بويد بعد زيادة الوزن وقبل الكيتو دايت

ولكن تستطرد كيتي أن حياتها بعد الزواج كانت بمثابة احتفال مستمر مما يعني الدعوة لحفلات عشاء واستقبال معظم الوقت، ورغم أن كيتي كانت تستمتع بتلك الأوقات المرحة ألا أن مظهرها تأثر للغاية بهذا النمط من الحياة حيث زاد وزنها بدرجة ملحوظة وساهمت إصابتها في حادث سيارة إلى شعورها بألآم أسفل الظهر مما جعل ممارستها للرياضة أمرًا شاقًا مما زاد الوضع سوءًا.

تكمل كيتي حديثها قائلة : “لقد أصبحت كمن وقع في حفرة ولا يستطيع الخروج منها وبقيت كذلك”.
نظرًا لنمط الحياة المنشغل الذي كانت تعيشه كيتي مع زوجها -كانا يعملان ما يقرب من 16 ساعة في اليوم- كانا يتناولان الطعام خارج المنزل وكان خيارهما المفضل هو البطاطس المحمرة ومما زاد من معاناة كيتي انها كانت نباتية وكل ما كانت تأكله كان من النشويات فقط مما جعلها تشعر دائمًا بالجوع والتعب والتذمر.

وتستكمل كيتي معاناتها مع مظهرها الجديد بقولها أنها صدمت من شكلها في المرآة وهنا أدركت أن عليها أن تتغير.
تقول كيتي أن زوجها كان من هواة الرحلات البحرية وكان ارتدائها للمايوه على الشواطئ يسبب لها حرجًا كبيرًا بعدما تضاعف وزنها خاصة عندما يسألها أحدهم عن عملها ويعرفون أن مدربة لمسابقات الجمال والرشاقة مما دفعها للإصرار على التغيير وبسرعة.
كونها نباتية لم تكن تتناول كيتي أي بروتينات حيوانية ولكنها بدأت بإدخال الأسماك إلى نظامها الغذائي مما ساعد جسمها على التحول من النظام النباتي الأولي الذي كانت تتبعه.

بعد ستة أشهر من اتباع نظام نباتية الأسماك، بدأت كيتي بإضافة بعض قطع الدجاج أو اللحم البقري إلى أطباقها مع استبعاد معظم النشويات من وجباتها. بعد ستة أشهر أخرى بدأت كيتي تشعر بالتحسن ولكنها لم تتخلص سوي من بضع كيلوجرامات فحسب.
منذ بدأت كيتي في إدخال قطع اللحم مرة ثانية في نظامها الغذائي، قررت أن تمنح نفسها دفعة أخرى وهي: الكيتو دايت.

ولتعريف الكيتو دايت للقارئ؛ هو نظام غذائي غني بالدهون وقليل النشويات مع تضمين قدر متوسط من البروتينات مما يدفع الجسم لحالة يحرق فيها الدهون بدلًا من النشويات. فالكيتو دايت رجيم متكامل يصلح لمختلف الأهداف الصحية التى من ضمنها انقاص الوزن.

أكلات الكيتو دايت

أطباق الكيتو دايت تمتاز بالتنوع وكثرة الاختيارات

اللحوم: يمكنك تناول مختلف أنواع اللحوم الحمراء والبيضاء و يفضل تناول لحوم اكلات العشب.
الأسماك: كل ما تحب من أنواع الأسماك البلطى، السلمون، التونة..الخ. الأسماك التي يتم اصطيادها هى الافضل.
البيض: الغنى باوميغا 3.
الخضروات: يفضل تناول الخضروات منخفضة الكربوهيدرات مثلا السبانخ، القرنبيط، الجزر، البروكلى.
الفواكه: التفاح: البرتقال :الفراولة، العنب، الكمثرى.
المكسرات: اللوز، الجوز، السوداني، عين الجمل.
منتجات الألبان غير منزوعة الدسم: الجنة، الزبدة، القشطة، الزبادي.
زيوت ودهون: زيت الزيتون، زيت جوز الهند، زيت كبد السمك

تعترف كيتي أن الأمر كان صعبًا في البداية حيث اضطرت إلى الإقلاع عن طعامها المفضل وهو النشويات بالإضافة إلى قطع الحلويات تمامًا ولكن في نهاية المطاف، بدأت كيتي في تقبل الأمر بل والاستمتاع به أيضًا حيث فقدت ما يقرب من 17 كيلوجرامًا من وزنها في الستة أشهر الأولى من اتباعها الكيتو دايت. لذلك لا غرابة أن تجد مشاهير العالم يتبعون هذا الرجيم مثل كيم كارداشيان وأميرة الدانمرك وغيرهم على الرغم من تحذيرات العلماء من عدم الإفراط فيه نظرًا لعدم احتوائه على النشويات التي يحتاجها الجسم.

الكيتو دايت سر رشاقة أميرة الدانمرك

تشرح لنا كيتي مثالًا لوجبات الكيتو دايت على مدار اليوم فهي كالتالي:

.الإفطار: فنجان من القهوة مع الزبد العضوي
الغذاء: طبق كبير من السلطة مع العدس وتشكيلة من الأوراق الخضراء مع جبن الماعز والبصل المكرمل وقطع من الدجاج بالروز ماري والجوز الأمريكي وصوص الخل البلسمي المعد منزليًا
العشاء: شرائح السالمون المدخن مع البيكان المجروش مع مستردة ديجون مع نبات الهليون المغطى بزيت نباتي
السناكس: مزيج من الشوكولاتة بزيت جوزا لهند مع بعض المكسرات المجروشة ورقائق جوز الهند غير المحلاة.
تقول كيتي أنها بمجرد أن بدأت في فقدان الوزن، شعرت بالراحة عند ممارسة الرياضة مرة أخرى.
وساعدها على ذلك أنها بدأت مرحلة علاجية لإصابة ظهرها وبدأت في تناول جرعات من الكورتيزون وغيره من العلاجات التي ساعدتها في التخلص من آلامها.
بدأت كيتي في العودة للرياضة بالتدريج وببطء؛ فقط ثلاث مرات في الأسبوع، وبعد بضعة أشهر من هذه الطريقة تمكنت من فقدان نحو 7 كيلوجرامات إضافية من وزنها.

الكيتو دايت ليس أمرًا سهلًا على الدوام:

تعترف كيتي أنها أحيانًا تضعف أمام الطعام وتتناول شيئًا خارج نظام الكيتو دايت ولكنها لا تعاقب نفسها على هذا الفعل وتقول لنفسها إن غدًا يوم جديد وسأعاود الالتزام فيه بالكيتو دايت.
وتتبنى كيتي سياسة عدم الحرمان فهي -وإن كانت ملتزمة بالكيتو دايت- إلا أنها لا تشعر بالحرمان على الإطلاق وهي دائمًا ما تكافئ نفسها بتناول قليل من المكسرات المسموح بها والتي تشعرها بالسعادة دائمًا فضلًا عن قطع الجين الطازجة أو الشوكولاتة ورغم انها تتناول أغلب وجباتها المعدة في المنزل إلا انها لا تمنع نفسها من تناول بعض الوجبات في الخارج بعد أن تفحص قائمة الطعام جيدًا لتتأكد من خلوها من الممنوعات

Source https://www.womenshealthmag.com