- Advertisement -

زيت يمنع التساقط ويطول الشعر

زيت يمنع التساقط ويطول الشعر، تساقط الشعر حقيقة من حقائق الحياة. يعاني 85٪ من الرجال و 40٪ من النساء من تساقط الشعر بشكل واضح في سن الخمسين. وهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر؛ معظمها للأسف خارج سيطرتنا. الأسباب الأكثر شيوعًا هي العوامل الوراثية والتغيرات الهرمونية والأدوية والمكملات والعلاجات الطبية والتوتر والإفراط في استخدام بعض منتجات الشعر أو قصات الشعر.

 

بالنسبة للعديد من الأشخاص. يمكن أن يؤدي تساقط الشعر إلى إثارة مشاعر سلبية مثل تدني احترام الذات أو القلق أو الاكتئاب. قبل اللجوء إلى زراعة الشعر الجراحية، أو الأدوية الموصوفة، أو العلاجات البديلة بالهرمونات. قد يكون من المفيد معرفة زيت يمنع التساقط ويطول الشعر.

 قد يهمك أيضا: زيت الخروع لفروة الراس

وقف تساقط الشعر واعادة نمو الشعر طبيعيا

إذا كنت تبحث عن حل أكثر طبيعية لوقف تساقط الشعر وتشجيع نمو شعر جديد. فهناك بعض الأدلة على أن الزيوت الأساسية فعالة مثل العلاجات الطبية. بدون كل السموم والآثار الجانبية المحتملة. تساعد هذه الزيوت المذهلة عند وضعها موضعياً على تحفيز فروة الرأس وتنشيط تدفق الدم والدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم. ومع ذلك، ضع في اعتبارك أنه على الرغم من أن الزيوت الأساسية نباتية وتعتبر محلولًا طبيعيًا، إلا أنها عالية التركيز ويجب تخفيفها بشكل صحيح باستخدام الزيوت الحاملة واستخدامها بحذر.

 

زيت يمنع التساقط ويطول الشعر

زيوت النعناع وإكليل الجبل لتساقط الشعر: تم اختبارها إكلينيكيًا

يمكن أن يحفز المنثول الموجود في زيت النعناع الأساسي عند وضعه موضعياً فروة الرأس وبصيلات الشعر، ويزيد من الدورة الدموية وتدفقها. ويشجع بصيلات الشعر على نمو شعر جديد. يمكن للبصيلات القوية والجذور أيضًا أن تمنع تساقط الشعر. 

 

أظهرت دراسة نشرت عام 2014 من قبل الجمعية الكورية لعلم السموم أن زيت النعناع، عند استخدامه على الفئران. يزيد من عدد البصيلات وعمق البصيلات ونمو الشعر بشكل عام. كما أنه يؤدي بشكل أفضل من المينوكسيديل، وهو منتج لنمو الشعر تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. .

 

مثل النعناع، يساعد زيت إكليل الجبل الأساسي على تحسين الدورة الدموية. تعني الدورة الدموية الأفضل أن بصيلات الشعر تتلقى كمية كافية من الدم وبالتالي لا تموت. أظهرت العديد من الدراسات السريرية أن زيت إكليل الجبل الأساسي فعال بشكل خاص في علاج الصلع الذكري أو الأنثوي وقد يكون فعالًا في علاج تساقط الشعر. تشير تجربة سريرية أجريت عام 2015 في PubMed.gov إلى أن زيت إكليل الجبل كان بنفس فعالية المينوكسيديل في منع تساقط الشعر وتشجيع نمو الشعر الجديد.

 

تقليل الإجهاد والتوازن مع زيت اللافندر

زيت اللافندر هو أيضًا من الزيوت المحفزة التي يمكن استخدامها لتقليل تساقط الشعر عن طريق تقوية بصيلات الشعر ومنع سماكة أنسجة الغشاء من حولها. مما قد يتسبب في تساقط الشعر. نظرًا لاستخدامهما بشكل شائع لتنظيم الهرمونات والتوتر، يمكن أن تكون هذه الزيوت مفيدة بشكل خاص لتساقط الشعر الناجم عن الإجهاد أو المشكلات الهرمونية.

 

خلق بيئة صحية لفروة الرأس لنمو الشعر

تعد قشرة الرأس وتراكم الزهم من الأسباب الشائعة لانسداد بصيلات الشعر. مما يؤدي إلى تساقط الشعر وترققه. يمكن للزيوت الأساسية التي لها خصائص علاجية مضادة للالتهابات أن تحارب هذه المشاكل وتوفر بيئة مثالية لفروة الرأس لنمو صحي. 

 

قائمة الزيوت الأساسية التي نوصي بها والتي تعتبر فعالة ضد تراكم القشرة والدهون تشمل: القرنفل والليمون والأوكالبتوس والزنجبيل والأوريجانو. لكل منها خصائص فريدة مفيدة لفروة الرأس وعند استخدامها معًا تضمن صحة فروة الرأس المثلى.

قد يهمك أيضا: زيت الخروع للشعر للحامل

إطالة فترة نمو الشعر بالكبريت

الكبريت هو معدن طبيعي يُشار إليه على أنه أحد اللبنات الأساسية للشعر. يحتوي بروتين الكيراتين في شعرنا على نسبة عالية من الكبريت، والذي يوجد في الغالب على شكل حمض أميني سيستين، وهو مكون مهم يساهم في الحصول على شعر صحي وقوي ومرن. 

 

من فوائد الكبريت أنه يحفز نمو الشعر ويطيل مرحلة نمو الشعر من دورة الشعر. بينما يمكن الحصول على الكبريت من تناول منتجات الألبان والبقوليات والقرنبيط والدواجن، يمكن أن يساعد تطبيق الزيوت الغنية بالكبريت والمستخلصات النباتية موضعياً على تعزيز فعاليته. نوصي باستخدام زيت الثوم ومستخلص نبات القراص اللاذع، وكلاهما غني بالكبريت بالإضافة إلى المعادن الأخرى التي يمكن أن تساهم أيضًا في فروة رأس صحية.

 

قد يهمك أيضا: زيت الخروع لعلامات التمدد