- Advertisement -

سبب بكاء الطفل المفاجئ

سبب بكاء الطفل المفاجئ، هل يبكي طفلك فجأة بشكل لا يطاق؟ لحسن الحظ، فإن معظم الأطفال الذين يبكون بشكل مفاجئ ليسوا أطفالًا مرضى، فهم في الغالب يكافحون للتكيف مع الحياة خارج رحم الأم.

قد يهمك أيضا: بكاء الطفل بالليل بدون سبب

ما هو البكاء الذي لا يطاق؟

البكاء الذي لا يطاق، كما يوحي الاسم، هو عندما يبكي طفلك ولا شيء يهدئه. قد يبدو أن هذا النوع من البكاء يأتي من العدم!

 

3 أسئلة سيسألها الأطباء إذا كان طفلك يبكي بشكل مفاجئ بلا توقف

عندما تتحدث مع طبيبك، من المحتمل أن يتم طرح الأسئلة التالية عليك لمعرفة ما إذا كان طفلك يعاني من مغص، أو شيء أكثر خطورة:

 

  • هل ينمو طفلك بشكل جيد؟
  • أو هل طفلك طبيعي بكل الطرق الأخرى؟
  • هل طفلك راضٍ ومنتبه لفترات طويلة من اليوم؟

 

إذا أجبت بـ “لا” على أي من هذه الأسئلة، فسوف يسأل طبيبك بعد ذلك كيف يتصرف طفلك عندما لا يبكي. إنها تتحقق من الأعراض التالية:

 

علامات تشير إلى أن سبب بكاء الطفل المفاجئ ناتج عن مشكلة

  1. الأنين المستمر (الآهات المتكررة والبكاء الضعيف)
  2. صرخة شديدة (عالية الصوت وحادة، على عكس صوت بكاء طفلك المعتاد)
  3. القيء (أكثر من 1 أونصة لكل مرة؛ أكثر من 5 نوبات في اليوم؛ أو أي قيء أخضر أو ​​أصفر)
  4. تغير في البراز (إمساك أو إسهال، خاصة مع وجود دم)
  5. الانزعاج أثناء الأكل (الالتواء، التقوس، البكاء الذي يبدأ أثناء الرضاعة أو بعدها بقليل)
  6. درجة حرارة غير طبيعية (درجة حرارة المستقيم تزيد عن 100.4 درجة فهرنهايت أو أقل من 97.5 درجة فهرنهايت)
  7. التهيج (البكاء المستمر مع عدم وجود فترات هدوء تقريبًا)
  8. الخمول (ينام الطفل ضعف المدة المعتادة، أو لا ينام جيدًا لمدة 8 إلى 12 ساعة)
  9. بقعة ناعمة منتفخة على الرأس (حتى عندما يكون طفلك جالسًا)
  10. زيادة الوزن الضعيفة (اكتساب أقل من نصف أونصة في اليوم)

 

الأفكار الأخيرة حول سبب بكاء الطفل المفاجئ

حساسية الطعام هي السبب الطبي الوحيد الشائع للمغص. في حين أنه من الممكن حدوث بعض المشكلات الأكثر خطورة، فمن المهم أن يكون لديك منظور أنها تحدث في أقل من 1٪ من الأطفال الذين يعانون من صعوبة توقف البكاء. احصلي على فحص لطفلك من قبل الطبيب للتأكد من ذلك.

 

أفكار يمكنك فعلها في محاولة تهدئة طفلك

عندما تتعرفين تدريجياً على شخصية طفلك، ستتعرفين على الأساليب الأفضل له. إذا لم تفلح الحضن أو الرضعة في الحيلة، فقد تساعدك هذه الاقتراحات:

قد يهمك أيضا: بكاء الطفل حديث الولادة

قومي بتشغيل صوت ثابت

في رحمك، يمكن لطفلك أن يسمع دقات قلبك. ربما يستمتع بكونه قريب منك الآن لأن دقات قلبك مألوفة جدًا. أصوات أخرى تحاكي الأصوات التي قد يسمعها في رحمك. قد تساعد الضوضاء المتكررة الصادرة عن المكنسة الكهربائية أو الغسالة أو مجفف الشعر على تهدئة طفلك للنوم.

 

اهتزي بطفلك

يحب معظم الأطفال أن يهزوا بلطف. يمكنك أن تهزه:

 

  • بين ذراعيك وأنت تتجولين
  • على كرسي هزاز
  • في أرجوحة طفل

 

يمكنك أيضًا محاولة اصطحابه في جولة في سيارتك أو المشي على كرسي دفعه.

 

جربي التدليك أو فرك البطن

باستخدام زيوت أو كريم التدليك غير المعطر المصمم خصيصًا للأطفال، افركي برفق ظهر طفلك أو بطنه في اتجاه عقارب الساعة.

 

يمكن أن يساعد تدليك بطن طفلك في عملية الهضم، وستساعد لمستك على تهدئته. قد يساعد التدليك المنتظم طفلك على البكاء وتقليل القلق. أفضل وقت للتدليك هو عندما يكون طفلك مستقرًا ويقظًا. إذا بكي أثناء التدليك، فهو يخبرك أنه قد اكتفي، لذا توقفي واحتضنيه.

قد يهمك أيضا: اسباب بكاء الطفل عمر شهرين