- Advertisement -

“سلمى حسني” تشارك قراء “حرة” نظام غذائي جديد من أجل لايف ستايل أفضل

بوست لن يفهمه الكثيرون …..أحيانا تضايقنى تلك العبارة ولكن بالفعل هذا المقال لن يفهمة الكثيرون .. وحتى هذة التجربة لن تؤثر نفسيا بشكل كبير فى الكثير …التجربة موجهه بشكل كبيرلهؤلاء الذين يعانون السمنة طوال عمرهم ..دائما هم أكثر وزنا من أقرانهم  … ليس بالضرورة أن تكون بدينا ولكنك على الدوام ستكون تمتلك عدد من الكيلو جرامات أكثر من ذويك وهذا سيجعل النظرة لك تختلف … مع الوقت يصبح الأكل أختبار هل تضعف قدامة ولا هيكون عندك إراده مع إن كل الناس ممكن تضعف قدامة عادى وتاكل لكن أنت لو أكلت يبقى معندكش إرادة وضعيف .. كل لقمة زيادة سيتبعها الكثير من اللوم ووجع الضمير وغالبا بتبدأ الرحلة دى من سن المراهقة أو أصغر شوية فتقريبا اللى فى نفس سنى وهو سن التلاتين فهو تقريبا بقاله خمستاشر سنة خدمة فى الريجيم … كام مره بيبقى خبر فرح قريب مؤرق لأنك مش هتلحق تخس قبلها … او سفرية المصيف أو دخلة الصيف أو دخلة الشتا ، شغل جديد ، بداية الدراسة ،دخلة العيد ، مناسبة تتعلق بعيد الزواج أو عيد الحب أو عيد ميلادك أو عيد ميلاد شريكك .. ده يديكى انطباع عن شكل حياتنا إحنا تقريبا طول السنة بندخل ونطلع من ريجيم ودة ليه تأثير سلبى جدا على نفسيتنا وصحتنا …كل دة صعب يفهمه شخص كان طول عمره رفيع وتخن بعد الجواز أو شخص طالع من رمضان والعيد تخنان ..الخسسان الصح لازم يصاحبه دعم نفسى والدعم ده مش متوفر غير فى دكانتك مش هتلاقيه عند أقرب المقربين إلا إذا تشابهت ظروفه مع ظروفك … وده السبب اللى أفشل تجربتى مع دكتور الريجيم لأن كل حساباته كانت طبيه وعلميه جدا ومهتمش بالجزء الخاص بنفسيتى وتجربتى مع الدكتور دى ليه قاعدة تانيه طويله مع بعض

تجربة الأربعين يوم عدى منهم خمس أيام فى سلام وأمان أكثر عادات حافظت عليها الأيام اللى فاتت هى شرب 4 لتر مية  ومنع الأكل بعد الساعة 8  وإقتصار السكر على معلقة واحدة يوميا

اللهم ما بلغنا اليوم الأربعين ونحن ممشوقين