شامات الوجه وعلاقتها بالجمال

تعرف الشامات بأنها علامات أو بقع تظهر على الجلد باللون البني بدرجاته المختلفة، وتظهر عند كثير من الناس بغض النظر على اختلاف أعمارهم وأجناسهم وألوانهم، وتعتبرها النساء أحد علامات الجمال التي تميزها، وتعرف أيضًا باسم حبة الخال، واليوم سنتعرف معًا في مقالنا هذا على شامات الوجه وعلاقتها بالجمال .

الشامات

تعرف بين الناس بالشامة أو الوحمة أو حبة الخال وهي عبارة عن تكوينات جلدية مستديرة أو بيضاوية تظهر على الجلد كبقع أو علامات ويمكن أن تظهر في كل الجسم أو على شكل شامات في الوجه ولونها يختلف عن لون البشرة.

وهذه الشامات ممكن أن تكون عديمة اللون أو في ظلال بنية أو سوداء، وهي تغييرات جلدية غير ضارة وهي تنتج غالبًا على الجلد، وهذه الشامات طبيًا ليست علامة جمالية وقد لا تبدو في العموم جميلة لكنها تجذب انتباه الناس حسب حجمها وموقعها في الوجه، وقد تكون الشامة مستوية مع الجلد أو مرتفعة عن الجلد على شكل شامات بارزة، والبارز منها يعرف باسم شامة اللحم أو الوحمة التي تكون منتفخة من الجلد، وللأسف بعض الشامات تعد مقدمة لسرطان الجلد ومن ويجب  إزالتها بجراحة.

طالع أيضا : شمع العسل للوجه

شامات الوجه وعلاقتها بالجمال

أسباب ظهور شامات الوجه

هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى ظهور شامات الزجه وهذه بعضها :

  • التعرض لأشعة الشمس المباشرة وعدم استخدام واقي من أشعتها.
  • التقدم في السن فهي تتأثر بصبغة الميلانين والجلد عند التقدم في السن، وهذا يؤدي إلى ذلك إلى ظهور بقع داكنة جديدة.
  • الطفرات الجينية فإنها تؤدي إلى ظهور شامات الوجه عند البالغين.
  • كردة فعل مناعية لبعض الأدوية وهو ما يعرف بالاستجابة المناعية، وتنتج عن تناول بعض الأدوية مثل بعض مضادات الاكتئاب وعلاج الهرمونات والمضادات الحيوية.
  • ظهورها بسبب عامل وراثي.
  • تظهر أحيانا بسبب تغير الهرمونات أثناء الحمل أو في سن اليأس.
  • بسبب البشرة الفاتحة فإن أصحابها أكثر الناس عرضة لظهور الشامات بالوجه.

شامات الوجه وعلاقتها بالجمال

تعتبر الشامة علامة من علامات الجمال عند البعض، خصوصًا عندما تكون في الوجه أو الرقبة أو حتى الكتفين، ولكنها قد تتحول من نعمة إلى نقمة في حال كانت خبيثة أو ضارة، والبعض الشامات في وجوههم أو أجسامهم، وممكن أن ينزعجوا منها أو يحبونها، وهي من العلامات التي دخلت عالم الجمال على مرور التاريخ، ويعتبرها البعض من العلامات الجذابة خاصة عند النساء، لكن بعض الرّجال يخافوا من ظهورها خوفًا أن تكون خبيثة وسرطانية ، وإن أغلب الأشخاص لديهم من 10-40 شامة في أجسادهم عمومًا، والبعض الآخر قد يحمل في جسمه عددًا أكبر.

ويقوم الكثير بإظهار شاماتهم لإعتبارها أحد  علامات الجمال الجذابة.
وقد اشتهرت بها بعض الشهيرات مثل مارلين مونرو فإنه توجد شامة أسفل خدّها.
وتبقى الشّامة إحدى علامات الجمال التي اشتهرت في القرن العشرين.

ولقد تغنى الشعراء بالشامات وقالوا عنها  طابع الحسن،  فهي تعطي الوجه جمالًا وحسنًا عندما تكون الشامة قريبة من الفم أو تحت الحاجبين إذا كانت طبيعية، ولقد أصبحت الشامة موضة من موضات هذا العصر وتقليد للآخرين، فإن العديد من يضعن شامة   بالقلم الأسود أومن خلال عمل التاتو، فتختار كل واحدة لون تاتو الشامة المناسب لبشرتها وشعرها ووجهها، ومن أشهر ألوان التاتو اللون البني والكستنائي بدرجاته، وترسم الشامة بالمكان الذي تريده، وعلى النقيض هناك الكثير يتمنى إزالتها والتخلص منها.

وهذه بعض النصائح لمن تريد التخلص من الشامات وخاصة شامات الوجه :

  • استعمال كريم خافي العيوب والهالات، الكريم الخافي للهالات.
    فتضعي بداية كريم أساس، ثم. تضعي كريم خافي العيوب ،
  • ويمكن اضافة البودرة لإخفائها وهذا سيدوم طوال اليوم.
  • وعند وجود الشامة كبيرة الحجم، ننصح باستخدام المستحضرات الخاصّة المتوفّرة في الصيدليّات.
  • وآخر مرحلة هو إزالتها جراحيًا.

طالع أيضا : انواع الوان البشرة ودرجاتها