- Advertisement -

شفط دهون البطن والخصر بالفيزر أم بالميزوثيرابي..أيهما أفضل؟

قبل أن تقدمي على عملية شفط دهون البطن والخصر، تعرفي على هذه الأمور..

إن تراكم الدهون في منطقة معينة من الجسم يعد من أكثر المشكلات التي يعاني منها الكثيرون، لكن مع تقدم عمليات تجميل ونحت القوام التي انتشرت على نطاق واسع في السنوات الأخيرة، أصبح من الممكن التخلص منها بسهولة وأمان ودون آثار جانبية، للوصول إلى القوام المتناسق. من أكثر العمليات انتشارًا شفط دهون البطن والخصر لأنها من أكثر أماكن الجسم تخزينًا للدهون. فكيف يمكن التخلص من هذه الدهون المستعصية؟

 

قد يهمك أيضا: متى تظهر نتائج شفط الدهون

دهون البطن
أصبح من الممكن التخلص من الدهون بسهولة وأمان ودون آثار جانبية

أنواع الدهون

هناك نوعان من الدهون التي تتراكم في البطن، وهي :

  1. دهون سطحية.

الدهون السطحية، هي الدهون التي تتراكم تحت الجلد بمنطقة البطن، والتي يصعب التخلص منها باتباع دايت معين لإنقاص الوزن كما أنها قد لا تستجيب لممارسة الرياضة، لذا يكون شفط الدهون هو الإجراء المناسب للتخلص منها.

  1. دهون حشوية.

الدهون الحشوية أو الداخلية، هي التي تتراكم حول الأعضاء الداخلية بجسم الإنسان أي انها لا تكون مرئية، إذ تطوق الدهون الحشوية الأعض

اء الداخلية في منطقة البطن وتتركز في عمق التجويف البطني، ويتم التخلص منها باتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن وممارسة الرياضة.

وجدير بالذكر أن الدهون الداخلية تشكل نسبة 10% من نسبة الدهون الكلية في الجسم، وذلك في الحالات الطبيعية.

 

قد يهمك أيضا: توقعات ما بعد عملية شفط الدهون

الدهون الداخلية
الدهون الداخلية تشكل نسبة 10% من نسبة الدهون الكلية في الجسم

كيف تتم عملية شفط دهون البطن والخصر ؟

عادة، ما يتم إجراء عملية شفط دهون البطن تحت تأثير البنج الكلي (التخدير العام) وذلك نظرًا لكمية الدهون المتراكمة بكثرة في البطن والخصر.

أولاً يقوم الطبيب الجراح بعمل شقوق صغيرة في البطن والخصر ثم يقوم بوضع الكانيولا التي يتم حقن المحلول المخصص من خلالها، مما يؤدي لتضخم المنطقة المراد علاجها أو شفط الدهون منها، ليسهل تكسير الدهون، وتقليل كمية الدم المفقود والإحساس بالألم.

بعد إجراء عملية الشفط، قد يواجه المريض بعض الألم والتورم، ولكنه أمر مؤقت سرعان ما يتلاشى تدريجيا بدءا من اليوم التالي للعملية.

التعافي من عملية شفط دهون البطن والخصر

هناك بعض الخطوات التي ينبغي على المريض اتباعها للإسراع بخطوة التعافي وتقليل التورم، وهي كالآتي:

  • ضرورة ارتداء المشد (الكورسيه) لمدة أسبوعين إلى 6 أسابيع، والذي سيضغط على المنطقة التي تم شفط الدهون منها، وذلك للحفاظ على الشكل (القالب) الجديد للجسم.
  • تناول الأدوية بانتظام لتخفيف الألم والقئ والغثيان.
  • الراحة مع تجنب القيام بأي مجهود شاق، أو ممارسة الرياضة لمدة أسبوعين.
  • عمل تدليك أو ما يعرف بالمساج لتقليل التورم وتصريف السوائل المتراكمة بعد العملية.
ارتداء المشد
من الضروري ارتداء المشد (الكورسيه) بعد العملية لمدة أسبوعين

عادة لا ينصح خبراء التخسيس والأطباء بخسارة أي وزن بشكل حاد وسريع فهذا قد يتسبب في جعل الجلد والأنسجة غالبا ما تفتقر إلى المرونة لتتوافق مع انخفاض حجم الجسم، لهذا ظهرت عمليات شفط دهون البطن والخصر، وغيرها من عمليات نحت الجسم وهي عبارة عن تتبع فقدان للوزن لإزالة ترهلات الجلد وللتخلص من الدهون، مع تحسين شكل الأنسجة الداخلية، مما يعطي مظهر أفضل مع شكل أكثر سلاسة.

أنواع عملية شفط الدهون للرجال والنساء

غالبا بنات حواء هن من يسعين وراء صيحات الموضة في التخسيس ونحت القوام ولذلك يطلبن إجراء هذه العملية للحصول على قوام متناسق، فضلًا عن الرغبة في ارتداء ملابس بمقاسات أصغر ليبدين أنحف وأصغر سنًا، ولكن في الآونة الأخيرة أصبح الشباب والرجال يقبلون على عمليات نحت البطن والخصر للحصول على قوام رياضي ولتشكيل عضلات بارزة في منطقة البطن.

هناك العديد من التقنيات المستخدمة لنحت الخصر والبطن، منها التقنيات البسيطة الغير جراحية والتي تتم من خلال أجهزة على مدار جلسات عديدة للحصول على النتائج المطلوبة، ومنها التقنيات المستخدِمة لأشعة الليزر.

طريقة الفيزر

تفتيت الدهون بتقنية الفيزر
تفتيت الدهون بتقنية الفيزر

تعتبر تقنية الفيزر من أقدم الطرق المستخدمة للتخلص من الدهون ونحت منطقة البطن والخصر، وتعتمد في الأساس على أجهزة تبث موجات صوتية ذات ترددات عالية تعمل بدورها على تكسير الدهون وتفتيتها في مناطق عميقة تحت الجلد. العملية تتم من فوق سطح الجلد، لذلك فهي لا تحتاج إلى مخدر لإجرائها، وتتم على مدار عدة جلسات، يقوم فيها الطبيب بتمرير الجهاز المستخدم على منطقة البطن والخصر لتفتيت الدهون. تعتبر من التقنيات منخفضة التكلفة مقارنة بتقنيات أخرى، ولكنها تحتاج إلى عدد كبير من الجلسات للوصول إلى النتائج المرغوبة.

الميزوثيرابي لنحت البطن والخصر

تقنية الميزوثيرابي
تعتمد تقنية الميزوثيرابي على حقن بعض المواد التي تعمل على تفتيت الدهون

تتميز هذه الطريقة بسهولتها وقلة تكلفتها، وتعتمد على حقن بعض المواد التي تعمل على تفتيت الدهون في منطقة البطن والخصر (المنطقة الأكثر دهونًا في الجسم ككل)، كما أنه يعمل على إخفاء السيلوليت الذي يشوه مظهر الجلد مما يعطي مظهرًا متناسق للبطن والخصر. يستخدم الطبيب إبر رفيعة جدًا مخصصة للاستخدام للحقن في منطقة الخصر والبطن، وذلك بعد وضع كريم تخدير على المنطقة المراد حقنها بالميزوثيرابي قبل بدء الحقن بدقائق قليلة لتقليل الألم، فتعمل المواد المستخدمة بداخل الحقن على تكسير الخلايا الدهنية وإظهار العضلات والمنحنيات بالجسم بشكل جميل وجذاب.

 

قد يهمك أيضا: عملية شفط الدهون بالليزر كم تكلف ؟