- Advertisement -

شكل تكيس المبايض إذا نزل وعلاجه

يعتبر تكيس المبيض من الأمراض التي تسبب قلقا عند كثير من الفتيات والنساء، ويدخلن في سلسة من الإجراءات الطبية والعلاجية من أجل التخلص من تلك التكيسات وأعراضها وآثارها السيئة، وقد تنزل بعض هذه التكيسات بعد الانتظام العلاجي أو القيام بإجراء طبي، وقد تنزل دون أي تدخلات علاجية او إجرائية، وسنتعرف فيما يلي على أهم المعلومات حول شكل تكيس المبايض إذا نزل.

قد يهمك أيضا: رجيم تكيس المبايض

شكل تكيس المبايض إذا نزل

تكيس المبايض هو عبارة عن تكون أكياس سميكة في قشرة المبيض، وتكون ممتلئة بالسوائل، فتصبح بطانة الرحم أكثر سمكا، فيتكون نتيجة لذلك بويضات لا يمكنها الاستجابة إلى تأثير الهرمونات مما يجعلها غير مكتملة، ويتسبب في العديد من المشكلات عند الفتاة أو المرأة.

في بعض الأحيان عندما تكون حجم التكيسات صغيرة فمن الممكن أن تنزل تلقائيا بعد عدة أسابيع او شهور من تكونها دون أي تدخل أو إجراء علاجي أو جراحي، وقد تنزل التكيسات بسبب تمزق جدارها او بذل بعض المجهود البدني، بل تستطيع بعض الادوية والعقاقير والتدخلات  الطبية من تنزيل تلك التكيسات.

تنزل تلك التكيسات مع الدورة الشهرية او على شكل نزيف، ولا يمكن أن تميز شكل تكيس المبايض إذا نزل أيام نزول الدم في الدورة الشهرية، وقد لا يصاحبها اعراض تشعر بها المرأة، وقد يصاحب نزولها بعض الاعراض التي منها:

  • ألم حاد تشعر به المرأة اسفل الظهر والبطن وأعلى الفخذين.
  • نزول دم على هيئة نزيف مهبلي حاد.
  • شعور بالرغبة في التقيؤ.
  • إحساس بالدوار والغثيان.
  • قد يصاحب نزول التكيس ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • في بعض الحالات يصاحبها حمى شديدة عند نزول التكيس.
  • إحساس بانتفاخات في أسف البطن.
  • شعور بارتخاء في الجسم.
  • التنفس السريع وزيادة ضربات القلب.

على الرغم من صعوبة معرفة شكل تكيس المبايض إذا نزل إلا أن تلك الاعراض السابقة أو بعضها تنبأ عن نزول التكيس، وفي حالة حدوث أي مشكلات أو مضاعفات يجب التوجه لزيارة الطبيب المختص.

شكل تكيس المبايض إذا نزل

طرق علاج تكيس المبايض

عندما تشعر المرأة ببعض الأعراض المزعجة قبل نزول دم الحيض واثناؤه يجب عليها التوجه إلى الطبيب للاطمئنان على سلامتها، وسيبدأ الطبيب بتشخيص الحالة عن طريق فحص الحالة، والتأكد من عدم وجود حمل، وعمل أشعة الموجات الصوتية للتمكن من رؤية داخل منطقة الحوض، وسيكون طرق العلاج قائم على:

  • أن يطلب الطبيب عمل تنظير للبطن، ويحتاج تنظير البطن إلى تخدير يتم فيه إدخال جهاز مزود بكاميرا للتأكد من بعض المعلومات حول تلك التكيسات من حجمها ونوعها وكيفية إزالتها والتخلص منها.
  • تحتاج بعض الحالات المرضية ضرورة إزالة التكيسات بعملية جراحية أو عن طريق استخدام المنظار، والذي أصبح نسب نجاح التخلص من التكيسات به تامة التأكد.
  • قد لا تحتاج بعض الحالات أي تدخلات جراحية وإجراءات طبية، وتقتصر الحالة على نظام العلاجي واتباع نمط ونظام حياتي يعتمد في الأساس على الممارسة اليومية للرياضة، واتباع نظام غذائي لتقليل الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.

قد يهمك أيضا: تكيس المبايض والحمل بتوأم

شكل تكيس المبايض إذا نزل

  • الاهتمام بالتغذية السليمة التي تعتمد على طعام صحي ومتوازن والبعد عن الوجبات السريعة والطعام غير الصحي، مع وصف بعض المكملات الغذائية من فيتامينات، والاهتمام بتناول الفواكه والخضروات.
  • وصف العقاقير والأدوية التي يكون الهدف منها تنظيم الدورة الشهرية، وعمل الهرمونات الأنثوية في الجسم، وقد يحتاج النظام العلاجي فترات قصيرة أو طويلة حسب الحالة والكشف الطبي الذي اجراه الطبيب.
  • يمكن أن تتناول المرأة بعد استشارة الطبيب بعض الأعشاب المفيدة لعمل هرمونات الجسم، وعلاج تكيسات المبايض، مثل: عشبة البردقوش، والريحان، وجذور الأناشد، وأعشاب الإندروجين، وغيرها من الأعشاب النافعة للمرأة.

قد يحدث في بعض الحالات انفجار لأكياس المبيض نتيجة لبذل المجهودات الشاقة أو لأسباب أخرى، فتحتاج الحالة إلى سرعة التدخل الجراحي، وقد لا تحتاج الحالة إلا أخذ بعض العقاقير والمسكنات ووصف بعض المحاليل.

 

قد يهمك أيضا: اعراض تكيس المبايض للمتزوجات