- Advertisement -

صدق أولا تصدق يمكن الأن علاج الإكتئاب بدون أدوية, تعرف على الطرق!

الإكتئاب

الإكتئاب من أكثر الإضطرابات النفسية شيوعا , و هو إعتلال عقلي يعاني فيه الشخص من الحزن و المشاعر السلبية و فقدان الحماسة لأي شيئ مع غياب هدف الحياة و ذلك لفترات طويلة ,  و هو ناتج عن نقص أو عدم توازن بالمواد الكيميائية في المخ  , وأهم ما يميزه هو الإنخفاض في المزاج و عدم الرغبة في ممارسة أي أنشطة سواء كان ذلك بشكل متسارع أو متدرج , و حسب الاحصائيات فالإكتئاب يصيب أكثر من 121 مليون شخص حول العالم.

الاكتئاب
مرض الاكتئاب

أسباب الإكتئاب

  • عوامل وراثية بيولوجية عندما يعيش الفرد في عائلة متوارث لديها الإكتئاب
  • عوامل تربوية عندما يرى الأطفال تصرفات أحد الوالدين المصاب بالإكتئاب
  • الخبرات و الظروف القاسية التي يمر بها الفرد
  • الاحباط و كثرة الفشل
  • تناول أدوية معينة بشكل مستمر مثل أدوية الضغط و حبوب منع الحمل
  • العنوسة و التقاعد و الوحدة
  • اضطرابات الشخصية مثال أصحاب الشخصية الوسواسية و الشخصية الهيسترية  فهم أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب
  • إصابة الشخص بمرض خطير قد يؤدي بحياته يجعله عرضة للإصابة بالإكتئاب لأنه يفكر كثيرا في الموت و أنه سيواجهه بمفرده , و هناك  أيضا بعض الأمراض التي تسبب الإكتئاب بسبب تأثيرها في الجسم.
صعوبة الاكتئاب
شدة الاكتئاب

أعراض الإكتئاب

قد تختلف أعراض الإكتئاب من شخص لأخر, و تظهر عند شخص ما بحدة شديدة و عند  أخر يصورة أخف فقد لا يدرك أي  شيئ سوى أنه  أصبح لا يشعر بالسعادة , و لكن بشكل عام إليك بعض الأعراض التي تظهر بدرجات متفاوتة عند من يعاني من الإكتئاب :

  • مؤشرات جسدية : زيادة أو نقصان ملحوظ في معدل النوم , إختلاف في الشهية و الوزن سواء بالزيادة أو النقصان أيضا , ألم الرأس و الظهر و الشعور بالغثيان , الإرهاق , خلل دائم  في القدرة على ممارسة الأمور الاجتماعية و المهنية .
  • مؤشرات حسية : الشعور بالدونية و النقص , قلق و إنسحاب و صمت , عدم القدرة على التفكير و إتخاذ القرارات , حزن دائم و رؤية سلبية للأمور يصاحبها  تفكير في الموت , فقدان الرغبة في أي شيئ مثير للمتعة , شعور بالفراغ الدائم و الوحدة , الإكثار من البكاء مع عدم وجود سبب واضح.
علاج الإكتئاب بالكلام
علاج الإكتئاب

علاج الإكتئاب

  • العلاج السلوكي المعرفي : علاج عملي ذهني يقوم على التركيز في تغيير طريقة التفكير و التصرفات أو علاج العلاقات الإجتماعية للمريض و يساعد هذا العلاج على إدراك الترابط بين مزاج الفرد و سلوكه , و كيف يؤثر المزاج على سلوك الفرد
  • العلاج بالرياضة : أن ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة 4 أو 5 أيام أسبوعيا تساعد على خفض معدل التوتر و الضغط و زيادة الطاقة و رفع ثقة الأنسان بنفسه
  • كتابة مذكرات يومية : فالكتابة تساعدك على إخراج مشاعرك كما هي دون أن تخشى من رد فعل أحدهم عليها أو من تغير نظرة الناس لك , فهي بمثابة التنفيس لنا عن كل ما يدور في قلوبنا و أذهاننا , كما أنها تساعدنا على إدراك ما نحن عليه و إدراك دوافعنا و معرفة أنفسنا بشكل أكبر , فلا أحد يتغير و يتحرك إلي الأمام دون أن يعرف نفسه جيدا
  • العلاج بتربية الحيوانات الأليفة : تربية الحيوانات يساعد على إنخفاض نسبة الشعور بالوحدة
  • الدعم النفسي: يحتاج الشخص الذي يتعرض إلي الإكتئاب إلي دعم نفسي من أفراد العائلة و من الأصدقاء المقربين له  ليشجعوه و يبعثوا فيه الأمل و حب الحياة مرة أخرى
  • العلاج بالكلام : يعتقد الأطباء النفسيون أنه يمكن علاج الإكتئاب بالكلام بعد 6 جلسات فقط

 

ليس من الضروري تناول الأدوية لعلاج الإكتئاب فاذا كان اكتئابك خفيف أو متوسط الشدة فالمعالجة بالكلام تكون أكثر تأثيرا من تناول الأدوية ,  و هناك دراسة قامت في الكلية الملكية للأطباء النفسيين على 20 مريض إكتئاب تم تعريض 10 منهم للعلاج بالأدوية و ال 10 الأخرين قاموا بجلسات كلام لمدة ساعة, ثم عرضوا الفريقين لأشعة تليفزيونية وجدوا أن الجميع  زاد عندهم معدل تدفق الدم بمناطق محددة بالمخ , مما يعني أن تأثير العلاج بالكلام متشابه بشكل كبير مع تأثير العلاج بالأدوية , فإذا كان الكثير من المصابين بالإكتئاب لا يفضلون العلاج عن طريق الأدوية , و البعض الأخر لا يفضل العلاج بالكلام , فلتترك حرية الاختيار للمصاب لأن تأثير العلاج بالكلام و العلاج عن طريق الأدوية يؤثران بشكل متقارب على الإكتئاب متوسط الشدة.