- Advertisement -

ضجيج المدينة شعر نهى شتا

كنخلة صمدت في وجه الرياح
دبت جذورها في قلب رمال الصحراء
وألقت بثمارها للماره بكل أرتياح
شاخت وجف جريدها
ولم تلقي براء
وجدتني أذهب لداري الأولى
أتامل سراب أمنيات قذيمة
وأحلام سارت بعيدة
تاهت بين سراديب أسرى
تبحث منذ أزمنة سحيقة
عن نقطة ضوء تتبعها لتنجو
لا فرار اليوم فقد حضرت
كل الذكريات
لتذكرني بضربة شديدة
كمسمار مدقوق في حائط عتيق
جلست أراجع دفاتري القديمة
بين حروف بعثرتها رياح الصحراء
حيث تعود أطياف الماضي
ويشتت تفكري
ضجيج المدينه

شعر / نهى شتا