- Advertisement -

ضغوط العمل وكيفية التعامل معها

كل الأعمال يصاحبها ضغوط خاصة بكل عمل على حسب طبيعة العمل، لهذا سوف نتعرف اليوم على ضغوط العمل وكيفية التعامل معها لأن تراكم ضغوط العمل على الشخص قد تمنعه من تحقيق أهدافه وتؤثر على حالته النفسية وتجعله يكره مجال العمل الذي يعمل فيه، لكن التعامل السليم مع ضغوط العمل يوفر بيئة مناسبة تساعد على الإنتاج وتحقيق إنجازات.

قد يهمك أيضا: ما سبب عدم القدره على اخراج شخص من تفكيرك

أعراض ضغوط العمل

تظهر بعض الأعراض لكل من يعاني من ضغوط العمل والتي تتمثل في الآتي:

  • العصبية والقلق والتوتر مع الاكتئاب.
  • وجود بعض المشاكل في النوم.
  • التعب والإعياء.
  • الخمول والكسل وعدم الرغبة في ممارسة أي عمل.
  • وجود صعوبة في التركيز.
  • التقلب الحاد في المزاج.
  • فقدان الثقة في النفس.
  • الزيادة في الوزن.
  • الانطواء وعدم مشاركة الآخرين.
  • التعرض لنوبات من الهلع.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الوسواس القهري.

ضغوط العمل وكيفية التعامل معها

لكل من يتعرض لضغوط العمل ويسأل عن ضغوط العمل وكيفية التعامل معها عليه اتباع الآتي:

  • تحديد مصدر الضغط بشكل أساسي لكي يتم التعامل معه وتتمثل مصادر الضغط في الأجر المنخفض، الأعباء الكثيرة، نقص الدعم وغيرها.
  • ينبغي وضع حدود واضحة لما هو مقبول أو غير مقبول فيما يخص الضغط الموجود.
  • بعد الخروج من مكان العمل يمكن عدم استقبال أي مكالمات خاصة بالعمل للخروج من الضغوط التي يسببها العمل.
  • كذلك الجلوس مع الأصدقاء وأفراد العائلة المقربين للحصول على الدعم الإيجابي منهم والتخلص من التوتر والضغط النفسي.
  • ممارسة التمارين الرياضية تعد من الطرق الجيدة للتخلص من القلق والتوتر الذي يسببه ضغط العمل.
  • أيضا الحرص على تناول الطعام الصحي مثل الأغذية التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، الكربوهيدرات الغير معقدة، البروتينات وغيرها.
  • كما ينصح بالابتعاد عن الأطعمة الغير صحية التي تسبب القلق والتوتر مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين، الأطعمة المليئة بالدهون، القهوة والصودا وغيرها.

قد يهمك أيضا: تحليل الشخصية القيادية 

مهارات التعامل مع ضغوط العمل

لكل من يرغب في التعرف على ضغوط العمل وكيفية التعامل معها عليه اتباع المهارات الآتية:

1- الحصول على قدر كافي من النوم

عندما يحصل الجسم على عدد ساعات كافي والذي يتراوح ما بين 7 إلى 9 ساعات، فإن الجسم يفرز هرمون السيروتونين المعروف باسم هرمون السعادة الذي يقلل التوتر.

كما يجب الحفاظ على النوم في مواعيد محددة والاستيقاظ في موعد محدد لضبط الساعة البيولوجية للجسم مما يساعد في اكتساب صحة نفسية أفضل.

2- تحديد الأولويات

تنظيم الوقت وتحديد الأولويات في جدول يساعد بشكل كبير في تنظيم اليوم وبالتالي يقلل من التعرض للضغوط النفسية.

3- تجنب تأجيل المهام

البعض يقع في خطأ كبير وهو تأجيل بعض الأعمال والمهام المطلوبة منه مما يتسبب له في الضغط النفسي نتيجة تراكم الأعمال عليه.

لهذا ينبغي الحرص على التخلص من جميع المهام في وقتها وإنجاز الأعمال في وقت مبكر لعدم التعرض للضغوط النفسية الخاصة بالعمل.

كيفية التعامل مع ضغوط العمل بشكل إيجابي

لكل يتم التعامل مع ضغوط العمل بشكل إيجابي ينبغي اتباع الآتي:

1- يجب عدم البحث عن الكمال

ينبغي أن لا يبحث الشخص على الكمال بشكل مفرط لكي لا يشعر بالضغط النفسي، لأن الوصول للكمال صعب.

2- حب العمل

محبة مجال العمل الذي يتم قضاء ساعات يومية فيه من العوامل التي تساعد على تقبل ضغوط العمل وبالتالي التقليل من التوتر والعصبية.

3- الابتعاد عن المشاكل والصراعات

كل مجال عمل يوجد فيه مشاكل وصراعات مختلفة، لهذا ينبغي الابتعاد بقدر الإمكان عن الدخول في هذه المشاكل لعدم التعرض للنميمة والغيبة والمعاملة السيئة من بعض الناس.

الآن تعرفنا على ضغوط العمل وكيفية التعامل معها موضحين لكم الأعراض التي تشير إلى أن الشخص يعاني من ضغوط العمل وعلى كيفية التعامل مع ضغوط العمل بشكل إيجابي.

قد يهمك أيضا: السبب في اختلاف الايحاء النفسي بمشاعر الامل والفرح