ضيق التنفس الوهمي

إن ضيق التنفس الوهمي حالة مرضية نفسية يعاني خلالها المصاب من صعوبة مؤقتة في التنفس ، فهي تنشأ عن أسباب عصبية أو نوبات الهلع، يخلط الكثير بينه وبين ضيق التنفس المزمن، ونحن معكم اليوم لتوضيحه وأسبابه وعلاجه وغيرها مما يخصه.

ضيق التنفس الوهمي

هو رد فعل للجسم يصدر عن نتيجة الخوف والقلق من شيء ما، أو أفكار داخلية يجعل الجسم يحتاج إلى مزيد من الاكسجين داخل العضلات، فيشعر الشخص انه مريض وكأنه يركض. وكثيراً ما سمعنا عن ضيق التنفس الوهمي في الآونة الاخيرة بسبب انتشار فيروس كورونا، أو كوفيد 19 الذي يلتهم الرئة والجهاز التنفسي، والتي يشعر فيها الشخص إنه قلق ومتوتر لدرجة تجعله يعاني من ضيق في التنفس، نتيجة واستجابة لهذا القلق، وليس إصابته بفيروس كورونا.

ويعرف كذلك بضيق النفس النفسي هو نوع من عدم وصول الأكسجين إلى الرئة، ويستمر لمدة دقيقة أو دقيقتين، والشعور كأن الشخص يختنق، وعادة ما يتسبب اضطراب القلق، في ضيق التنفس الوهمي أو النفسي.

قد يهمك أيضا: أوهام ضيق التنفس

وإليكم أشهر وأكثر أعراض ضيق التنفس الوهمي:

  • البلغم الدموي.
  • الألم في الصدر.
  • ضيق الصدر.
  • الدوخة والسعال.
  • التعب والإغماء.
  • صعوبة في التنفس.
  • الألم في الرقبة.
  • انعدام القدرة على التركيز.
  • تسارع في معدل نبضات القلب.
  • التنفس بسرعة شديدة ومجهدة.
  • ألم الشهيق.
  • ألم في الصدر.
  • الشعور بأنه سيموت قريبًا.

ضيق التنفس المرضي

أسبابه

  • القلق :من الممكن أن يصاب الأشخاص الذين يعانون من القلق من ضيق التنفس، يمكن أن تكون هذه الحالة مقلقة للكثيرين لكنها غير ضارة على الإطلاق وقد تختفي فور زوال مسببات القلق.
  • الارتجاع الحمضي: أن يسبب ارتداد الحمض تهيجًا في البطانة الداخلية للمريء الذي يحتوي على نهايات عصبية عدة، فعندما يلامس الارتجاع الحمضي هذه النهايات العصبية يحدث ضيق تنفس مؤقت.
  • نوبات الهلع : تسبب نوبات الهلع في العادة ضيق التنفس، الذي تتمثل أعراضه بالشعور بالاختناق الذي يستمر لفترات قصيرة، فعندما يشعر الشخص بنوبة من الهلع والخوف يزيد الدماغ من معدل ضربات القلب من أجل تسريع ضخ الدم إلى الأعضاء وخاصة العضلات للعمل بالشكل المطلوب وإنهاء حالة الخطر.

في هذه الحالة يعطي الدماغ إشارة للجسم لزيادة معدل التنفس من أجل توفير إمداد العضلات بالأكسجين، الأمر الذي يؤدي إلى ضيق في التنفس.

قد يهمك أيضا: التوتر والقلق والخوف من المرض

كيفية التخلص من ضيق التنفس الوهمي

  • محاولة الاسترخاء.
  • التنفس ببطء.
  • محاولة التنفس من الشفاه لإطلاق الهواء المحتجز في الرئة.
  • استرخاء الجسم وأجلس إلى الأمام.
  • استخدم هواء المروحة الكهربائية.
  • تناول الكافيين، لأنه يسبب راحة في عضلات القصبة الهوائية.
  • تغيير نمط الحياة من خلال الإقلاع عن التدخين، وممارسة الرياضة بانتظام.

وينصح بعض الأطباء ببعض العلاجات المنزلية التي تساعد على التنفس بشكل صحي وهذه بعضها:

  • التنفس العميق من خلال البطن والتي يجعلك تتحكم في ضيق التنفس ، من خلال التنفس من خلال الأنف والذي يؤدي إلى توسيع البطن، والسماح للرئة بالهواء..
  • حبس النفس لثوان.
  • الزفير ببطء من خلال الفم.
  • التنفس بالشفاه.

يمكن تخفيف ضيق التنفس من خلال إبطاء وتيرة التنفس، والسيطرة على سرعة التنفس خاصة الناتج عن القلق، حيث يمكن:

  • الجلوس في وضع مستقيم.
  • الاسترخاء مع الكتفين.
  • الضغط على الشفاه وترك فتحة صغيرة.
  • استنشاق الأكسجين من خلال الأنف ببطء.
  • جعل الزفير يخرج من خلال الشفاه ببطء.
  • تكرارها عدة مرات.

العلاج 

يمكن علاج ضيق التنفس الوهمي بهذه الطرق:

  • الأدوية: يأتي أبرز الأدوية التي تساعد في علاجه:

أدوية الحموضة للمرضى الذين يعانون من ضيق التنفس الوهمي بسبب ارتجاع الحمض.

الحبوب المضادة للقلق، للتخفيف من حدة الأعراض، علاجات أخرى.

  • العلاجات الأخرى التي تساهم في شفاء ضيق التنفس الوهمي :

السلوكي المعرفي.

العلاج النفسي.

تقنيات الاسترخاء، مثل: اليوغا، والرياضة.

قد يهمك أيضا: اضطراب الشخصية الإضطهادية البارانوية