طريقة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

تجد العديد من الأمهات صعوبة في الرضاعة الطبيعية وقد يكون السبب الرئيسي لذلك هو عدم معرفة الأمهات طريقة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة ، ينصح الأطباء بالرضاعة الطبيعية للطفل لمدة الستة الشهور الأولى في حياة الطفل، ويجب مراعاة الطريقة الصحيحة للرضاعة حتي لا تجد الأمهات صعوبة أثناء رضاعة الطفل، وإليكم الطريقة الصحيحة.

طريقة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

يفيد لبن الأم الطفل كثيراً حيث يعمل على إمداد الطفل جميع العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاج إليها الطفل، وليس هذا فقط بل تعمل الهرمونات التي يتم إفرازها أثناء الرضاعة الطبيعية على زيادة سرعة شفاء الأم والعودة إلى الحياة الطبيعي، لذلك نقدم لكم خطوات طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة:-

  • وضع الطفل على ثدي الأم كل ساعة أو ساعتين أو أقل من ذلك حسب حاجة الطفل من الحليب.
  • الإلتزام بمدة الرضاعة التي تتراوح من 5 دقائق إلى 30 دقيقة من كلا الثديين مع مراعاة التبديل بين الثديين.
  • تعريض الطفل للتجشؤ في الأوقات المختلفة من الرضاعة فمثلاً في منتصف الرضاعة وعند نهايتها.
  • رفع رأس المولود بعد الإنتهاء من الرضاعة لمدة 15 دقيقة، ويفضل نوم الطفل على بطنه بعد الرضاعة مع ملاحظة معدل تنفسه.
  • تنظيم عدد مرات رضاعة الطفل مع عدد ساعات نوم الأم، ولكن إذا كنتي تريدين القيام بطريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة فعليكي رضاعة الطفل كل ساعتين في الأسبوع الأول بعد الولادة لكي يتم حصول الطفل على كمية اللبن الكافية حتى لا يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات للطفل.
  • إتباع طريقة الشفط من الجدابة.
  • عدم الإنصياع لكلام البعض عن إتخاذ الرضاعة الصناعية كبديل للطبيعية بحجة إنخفاض إدرار اللبن.
  • إذا كنتي تعانين من بعض المشاكل في إرضاع طفلك فعليكي بالتوجه إلى الطبيب فوراً حتى لا يؤدي ذلك إلى الإضرار بالطفل.

قد يهمك أيضا: أطعمة ينبغي على الأم تجنبها أثناء الرضاعة الطبيعية

طريقة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

وضعيات الرضاعة الطبيعية

تختلف الإحتياجات الخاصة بك أنتي وطفلك عن الإحتياجات الخاصة بأي أم وطفل آخرين، لذلك فإن طريقة رضاعة واحدة قد لا تناسبك فعليك بالتبديل بين وضعيات الرضاعة الطبيعية لتجنب الأضرار الناتجة عن إستخدام طريقة واحدة للرضاعة مثل إلتهاب الثدي كما أن إستخدام أكثر من وضعية للرضاعة تساعد الأم على زيادة إدرار اللبن.  

قد يهمك أيضا: تأثير الرضاعة الطبيعية على طفلك، هل تشكل فارق كبير؟

وضعية المهد المتقاطع

تعد هذه الوضعية من أفضل وضعيات الرضاعة الطبيعية خاصة إذا كنتي تقومي بالرضاعة لأول مرة، يتم الجلوس على كرسي مريح بالنسبة لكي  ويوجد بيه مساند بحيث يكون الظهر مستقيم دون الرجوع بالظهر إلى الوراء، بعد الجلوس قومي بحمل الطفل أمام جسمك بحيث تكون بطن الطفل ملاصقة لبطنك، ثم إحملي الطفل داخل إنحناءة الساعدين وضعيه أما الثدي الذي تريدين إرضاع الطفل منه، قومي بإستخدام الذراع الأيمن للثدي الأيسر والذراع الأيسر للثدي الأيمن، إسندي رأس طفلك براحة يدكي مع إسناد الثدي باليد الأخرى، توجيه فم الطفل إلى حلمة الثدي برفق مع عدم الإنحناء إلى الأمام بجسمك.

قد يهمك أيضا: قبل أن تقدمي على الرضاعة الطبيعية ، تعرفي على تجارب الآخرين وخبراتهم

وضعية الإستلقاء على الجانب

يمكنكي الإستلقاء لإرضاع طفلكي إذا كنتي تشعرين بالتعب بعد الولادة أو كنتي تشعرين بالتعب والإرهاق والنعاس بشكل عام ولكن لابد من مراعاة الإستيقاظ أثناء الرضاعة حتى لا يضر ذلك بالطفل وضمان حصول الطفل على الكمية المناسبة له من الحليب، تعد الرضاعة في وضعية الإستلقاء مناسبة لكي في حال خضوعك للعملية القيصرية، عليكي بالإستلقاء على أي جانب ووضع الطفل أمام الثدي مع إسناد رأس الطفل بيد والإمساك بالثدي باليد الأخرى، عند تشبث الطفل بالحلمة يمكنكي إستخدام ذراع لتقريب الطفل منك والآخر يمكنكي إستخدامه لإسناد نفسك.

قد يهمك أيضا: الرضاعة الطبيعية قد تقي اطفالك من وباء مستقبلي قادم ، إليك أهم فوائدها الصحية والنفسية