طفلي في خطر بقلم ا. دعاء عادل انور

طفلي في خطر ، اضطّراب الرغبة الجنسيَّة تجاه الأطفال، أو البيدوفيليا (بالإنجليزيَّة: Pedophilia)، يُطلق عليه أيضًا اسم اضطراب الغلمانيّة، والشهوة والانجذاب جنسيًا نحو الأطفال، واضطّراب عشق الأطفال.

طفلي في خطر

الاضطراب يعتبر خللًا جنسيًا (Paraphilia)؛ حيثُ يميل الشخص البالغ جنسيًا نحو الأطفال.

وتعتمد شهوته الجنسية على تخيل ممارسة سلوكيّات جنسيّة مع الأطفال.

أسباب اضطّراب عشق الأطفال (البيدوفيليا) والاضطرابات الجنسيَة الأُخرى غير معروفة.

دائما في بعض الأدلة التي تشير إلى سريان الاضطّراب بين العائلات، مع هذا لا يُمكننا أن نُجزم إذا كان الاضطّراب نتيجة خلل جينيً أو سلوكٍ مُكتسبٍ.

نقلق ول منقلقش ؟

إحنا لازم نقلق لكن فى النفس الوقت يكون قلق سليم يعنى ايه يعنى بلاش نستسهل.

بمعنى احنا مع اولادنا دايما بطريقه غير مباشره فى التمرين فى الدروس وهما بيشتروا حاجه اعينا عليهم بشكل غير مباشر.

لى اقلق؟

لان الاحصائيات بتقول ان نسبه التحرش من المقربين هى الاعلى

  • الاقرباء .
  • الجيران والاصدقاء .
  • الغرباء

ازاي احمى اولادى ؟

  • مفيش حاجه اسمها عيب فى حاجه اسمها لى وازى .
  • عندما نقول انا صديقتك يبقى هتقولك على كل حاجه مش لما يجو يتكلمو يشوفو تحقيقات امنيه منك لان كدا بتبنى صور الصمت ما بنكم والكذب كمان
  • حدود كلامى اه كل واحد .
  • احنا كا اولياء امور سعات نش بناخد بالنا مثلا اننا نخليهم يسلمو على كل الناس بحضن وبوسه علشان يكونو اجتماعين ودا طبعا ملهوش علاقه ان يكون اجتماعى .
  • الحريه ليها اطارات تحكمها مفيش حاجه اسمها حريه فى لبس وطريقه الكلام والاسلوب وان التلفون ميكنش عليه مرقبه دى مش حريه دى بدايه لمستقبل فاشل كل واحد لى بيئه معينه واسلوب وحياه ضعو الاطارات دى فى الحريه .
  • الدين مش اسم وبس دخلو الدين والمبادئ من اول يوم فى تربيتك زى ما بندور على احلى الملابس والاكل والمدارس وكل ما دخلى القيم والاخلاق بدرى فى المعاملات اليوميه هترتاحى جدا فيما بعد.

بقلم ا.دعاء عادل انور

اخصائى علم نفس