عرق السوس للتصبغات وطريقة استخدامه

عرق السوس للتصبغات من العلاجات الطبيعية  الفعالة التي تقضي على البقع الداكنة في مختلف مناطق الجسم، فضلًا عن ذلك فإن له العديد من الفوائد التي تجعلك تحصلين على بشرة نقية موحدة اللون تشع جمالًا وصحة، يمكن تحضير الكثير من الوصفات المنزلية البسيطة التي تحتوي عليه سواء لتبيض البشرة أو علاج التصبغات في مناطق مختلفة من الجسم، طريقة استخدامه سهلة وهو ما يميزه بالإضافة إلى مختلف المزايا التي يقدمها لبشرتك. 

تعرفي من خلال هذا المقال على فوائده، طريقة استخدامه وخلطات طبيعية عديدة تحضرينها بنفسك للاستفادة منه. 

قد يهمك أيضا: نضارة البشرة في يوم واحد

فوائد عرق السوس للبشرة 

أطلق الإغريق على هذا النبات اسم “Glycyrrhiza”  والذي يعني الجذر الحلو ،وذلك رائحته الطيبة والمميزة . 

في الطب الصيني، يتم استخدامه لتنشيط الطاقة الحيوية، كما يدخل في تركيب مستحضرات التجميل في الجزيئات، إضافة إلى ذلك، فإن المركبات الموجودة في جذوره تساعد على تهدئة البشرة الهشة وتنظيم عملية تصبغ الجلد، لذلك فإن عرق السوس للتصبغات من أفضل العلاجات. 

 عرق السوس غني بمركب الكالكون ، وأيضًا مثبطات التيروزين التي تنظم تشكل الميلانين. 

فعندما يتراكم الميلانين بطريقة غير منضبطة  في الجسم، فإنه يسبب فرط تصبغ الجلد في أماكن معينة والتي تعرف بالبقع الصبغية. 

 يعتبر هذا النبات أيضًا أحد مضادات الأكسدة القوية التي تعمل بشكل فعال على شد الجلد.

علاوة على ذلك ، فقد تم إثبات فعاليته على نطاق واسع في العناية بالبشرة و مكافحة مشاكل الجلد بشكل فعال مثل: الأكزيما أو الهربس أو الصدفية.

يحتوي مستخلص عرق السوس على العديد من المكونات النشطة مثل حمض الجلسريزيك والفلافويد التي تعتبر فعالة في تلطيف و تلطيف البشرة المتهيجة والحساسة. 

قد يهمك أيضا: نضارة الوجه في دقائق

عرق السوس للتصبغات

يعد هذا النبات من العلاجات الرائعة لتصبغات الجلد، حيث أن مركبات الفلافونويد و الأيسوفلافونويد الموجودة في مستخلصه تمنع التيروزيناز ، وهي عملية تصنيع الميلانين. 

لذلك فهو يقلل من ظهور من البقع البنية أو ما يعرف بالبقع الداكنة على الوجه وفي المناطق الحساسة، وحتى تحت الإبطين. 

بفضل المكونات النشطة و القوية، يعمل مستخلص جذوره على تلطيف البشرة و توحيد لونها.

كما أنه مثالي لجميع أنواع البشرة الحساسة. 

بفضل خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات ومضادات الميكروبات والمنعمة ، يعمل على ترطيب البشرة وتغذيتها وتعقيمها مع الحفاظ عليها من ظهور البقع والتصبغات.

طريقة استخدام عرق السوس للتصبغات 

يعد استخدام هذا النبات آمنًا بشكل عام على البشرة، ومع ذلك يمكن أن يسبب طفح جلدي عن بعض الأشخاص. 

لاستعماله بالطريقة الصحيحة، توضع الوصفات المحضرة منه على البشرة 3 مرات في الأسبوع لمدة لا تزيد عن شهر. 

في حالات الإكزيما، فإن المستحضرات العلاجية التي تحتوي تركيبتها عليه لا تتجاوز النسبة فيها 1 إلى 2 %. 

كما يتم وضعها على البشرة لمدة أسبوعين فقط، وفقًا لعدد مرات يومية محددة في نشرة المنتج أو يحددها المعالج؟ 

أما لتفتيح البشرة، فيستخدم يوميًا مرة أو مرتين ، وهو علاج فعال جدًا لمختلف البقع البنية والكلف الناتج عن الحمل أو التعرض المكثف للأشعة الشمس. 

ماسك عرق السوس للبشرة 

لتحضير ماسك بسيط وفعال من هذا النبات والاستفادة من جميع خصائص بما فيها خصائص عرق السوس للتصبغات حضري المكونات التالية: 

  1. جذر عرق السوس، والذي يمكن الحصول عليه من محلات العطارة. 
  2. قطن. 

واتبعي الخطوات الموضحة أدناه: 

  1. يتم نقع جذور النبات في الماء ليلة كاملة، بعدها يصفى ويحتفظ الماء فقط. 
  2. بعدها يغمس القطن في عصارة المنقوع، ويطبق على البشرة في المناطق الداكنة قبل النوم بشكل لطيف. 
  3. في الصباح تغسل البشرة بالماء الفاتر.

قد يهمك أيضا: خلطة تبييض الجسم

Leave a comment