عشبة الجنكة للاطفال

يزيد البحث عن المنتجات والمكملات الغذائية سواء الطبيعية أو الكيميائية حينما تقرر أن يتناولها طفلك حرصًا منك على صحته، وكذلك الأمر عندما نفكر في إعطاء عشبة الجنكة للاطفال.

يعود استخدام أعشاب الجنكة في الأغراض الطبية والعلاجية منذ القدم، فكان أول من استخدمها هم رواد الطب الصيني التقليدي، حيث أن منشأها الاصلي في الأراضي الصينية.

مما هو جدير بالذكر أنه لا توجد عديد من الدراسات والأبحاث التي تطرقت لتلك النقطة والتي تؤكد أو تنفي فوائد تناول تلك العشبة ومدى تأثيرها على جسم الطفل وصحتهم.

ولكن على الرغم من ذلك، سنتعرف سويًا على ما تحمله تلك العشبة للطفل من فوائد و أضرار.

قد يهمك أيضا: عشبة الجنكة للذاكرة

عشبة الجنكة للأطفال

هناك العديد من الفوائد التي تحملها الجنكة لطفلك، ولكنها أيضًا لا تخلو من التسبب في بعض الأضرار والأثار الجانبية، وخاصة مع تناولها بكميات كبيرة وبشكل مفرط.

مما هو جدير بالذكر أنه يمكن استخدام الجنكة بأكثر من طريقة، حيث يمكن تناولها على شكل حبوب المكملات الغذائية والتي يدخل مستخلص الجنكة في تركيبتها، ويمكن غلي أرواقها وتناولها كمشروب.

ذلك إضافة إلى استخدام بذورها كنوع من أنواع البهارات والتي تعطي مذاق مميز للطعام ومحبب لدى الأطفال، وكذلك تجفيف أوراقها من خلال تركها لفترة معرضة لأشعة الشمس ثم طحنها جيد جدًا واستخدامها كبهار أيضًا.

قد يهمك أيضا: تجربتي مع حبوب الجنكة

فوائد أعشاب الجنكة للأطفال

  • تساعد الجنكة على علاج فرط الحركة لدى الأطفال.
  • تعمل الجنكة على تحسين الوظائف الإدراكية لدى الطفل وتزيد من قوة انتباهه.
  • تساهم الجنكة بجميع صورها في زيادة نسبة الذكاء لدى طفلك.
  • تساعد عشبة الجنكة للاطفال للتخلص من قصر النظر وغيره من أمراض العيون التي قد يولدون بها.
  • تقوي أعشاب الجنكة ذاكرة الطفل، ومن ثم تساعده في أداء مهامه الدراسية وتذكرها على أكمل وجه.
  • تعمل عشبة الجنكة على تدفق الدم داخل الأوعية الدموية داخل الجسم وبالتالي تساعد على توسيعها وتدفق الدم بشكل جيد جدًا للقلب والمخ.
  • تعزز عشبة الجنكة للاطفال جهازهم المناعي، وذلك يرجع إلى كونها غنية بمركبات عديدة من مضادات الأكسدة.
  • يحسن تناول الجنكة من عمل الجهاز الهضمي للطفل، كما أنها طارد قوي للديدان المعوية بمختلف أنواعها.
  • يساعد تناول الجنكة على انتظام نوم طفلك، فهي تعمل على إزالة القلق والتوتر وعلاج الأرق أيضًا.

عشبة الجنكة للاطفال

أضرار الجنكة للاطفال

تزيد الجنكة من سيولة الدم وبالتالي فالطفل سيكون أكثر عرضة للإصابة بالنزيف عند وقوعه أثناء اللعب وإصابته، وهو أمر معرض إليه جميع الاطفال.

من بين أحد أهم الأضرار الناجمة عن تناول عشبة الجنكة للاطفال، كونها تتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، مما قد يؤثر على صحة طفلك ومعدل نسبة السكر في جسمه.

يجدر بنا ذكر أمر هام، إن كان طفلك مريض بارتفاع كهرباء المخ أو بأي نوع من أنواع الصرع، ينبغي تجنب إعطاءه لأي من منتجات الجنكة، فهي قد تتسبب في زيادة عدد النوبات الصرعية لديه، بل قد يزيد الأمر لأسوأ من ذلك.

قد تكمن خطورة تناول عشبة الجنكة للاطفال ممن يعانون من مرض فقر الدم “بعوز انزيم G6PD” فقد يتسبب تناولها الإصابة بما يسمى نوبة الإنحلال الدموي.

لذلك عندما يتعلق الأمر بأطفالنا، فلابد من استشارة طبيب الأطفال حتى يصف لك ما هو مناسب، حتى لا نعرض صحتهم لثمة خطورة.

الأعراض الجانبية لتناول الجنكة

يمكن أن يسبب تناول الجنكة سواء على شكل حبوب أو أعشاب بعض الأعراض الجانبية والتي تتمثل فيما يلي

  • قد تشعر بالغثيان مع مغص خفيف.
  • قد يتسبب تناول الجنكة الشعور بالصداع لبعض الأفراد.
  • يمكن أن يصاب بعض الأطفال جراء تناول عشبة الجنكة بالإسهال.
  • قد يصاب طفلك بالقئ في بعض الحالات.
  • يحتمل أن يصاب الأطفال والكبار بالدوخة.

قد يهمك أيضا: علاج عرق النسا بالتدليك