- Advertisement -

عشبة الجنكة للذاكرة

لقد زاد استخدام الأعشاب بشكل عام في علاج الكثير من الأمراض، هروبًا من الأضرار والأعراض الجانبية التي يتركها الدواء الكيميائي، ولذلك سنتعرف سويًا على كيفية استخدام عشبة الجنكة للذاكرة وأبرز فوائدها.

مما هو جدير بالذكر أنه يتم استخراج عشبة الجنكة من أشجار الجنكة وهي واحدة من أطول الأشجار عمرًا وأكثرها طولًا، حيث أن عمرها قد يصل إلى أكثر من ألف عام، أما عن طولها فيبلغ الأربعين مترًا وقد يزيد.

كان هناك أكثر من نوع لتلك الشجرة ولكن انقرض أغلبها، فلم يتبق منها سوى شجرة جنكة بيلوبا، وموطنها الأصلي في الصين، ولكن تتم زراعة في أنحاء مختلفة من العالم.

قد يهمك أيضا: تجربتي مع حبوب الجنكة

عشبة الجنكة للذاكرة وعلاج الزهايمر

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث التي تناولت فوائد وأضرار الطب البديل واستخدام الأعشاب كبدائل للأدوية أن عشبة الجنكة لها تأثير كبير في تحسين الوظائف الإدراكية للإنسان، بما في ذلك تقوية الذاكرة وعلاج الزهايمر والوقاية منه.

وقد تم تأكيد هذا الأمر وفقًا للعديد من التجارب السريرية وخاصة لمرضى الزهايمر وضعاف الوظائف الإدراكية والتي تم اختيارهم بطريقة عشوائية.

ولكن يجدر بنا التأكيد على أنه لتأكيد تقوية عشبة الجنكة للذاكرة وعلاجها للزهايمر، فالأمر يحتاج إلى المزيد من الأبحاث والدراسات سواء لتأكيد ذلك أو نفيه.

عشبة الجنكة للذاكرة

كيفية استخدام عشبة الجنكة لتقوية الذاكرة

لقد تم استخدام مستخلصات من عشبة الجنكة وأوراقها، وقد تم صنع العديد من المنتجات الأخرى، ولعل أشهرها هو حبوب الجنكة.

حيث يمكنك تناول تلك الأقراص ولكن لابد من استشارة طبيبك قبل البدء في تناولها، لتحديد الجرعات المناسبة لك.

كما يمكنك استخدامها على طبيعتها، من خلال مضغ بعض وريقات الجنكة بشكل مباشر بعد غسلها بشكل جيد.

وكذلك تتمكن من إضافة أوراقها على الأطعمة الخاصة بك، ذلك بالإضافة إلى القيام بغلي أوراق الجنكة وتصفيتها وتناولها كمشروب، ويمكنك تحليتها باستخدام العسل الأبيض الطبيعي.

ويستخدم البعض بذور الجنكة على مختلف الأطعمة والمخبوزاتن لتضفي عليها طعم لذيذ، فضلًا عن الحصول على الاستفادة القصوى منها.

قد يهمك أيضا: علاج عرق النسا بالتدليك

عشبة الجنكة والصداع النصفي

كما سبق وذكرنا أن لعشبة الجنكة تأثير قوي على الوظائف الإدراكية للإنسان، وبالتالي يمكن استخدام عشبة الجنكة للذاكرة وعلاج الزهايمر.

ولكنه ليس الاستخدام الوحيد لتلك العشبه، حيث أن العديد من الأبحاث قد أثبتت قدرتها على علاج الصداع النصفي والذي نتعرض له جميعًا من وقت لأخر.

هناك عدة أسباب تقف وراء إصابتك بالصداع النصفي، وإن كان أشهرها وأكثرها انتشارًا هو عدم وصول الدم إلى المخ بشكل كافٍ وعدم تدفقه بشكل طبيعي، ويعتبر هذا الأمر في أغلب الأحوال دلالة قوية على عدم انتظام ضغط الدم في جسمك وكذلك ضيق الأوعية الدموية.

وهنا يأتي دور عشبة الجنكة والتي تحميك من تخثر الدم و الإصابة بالجلطات، الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم أو عدم اتساع أوعيتك الدموية، وبالتالي فهي فعالة بشكل كبير لعلاج الصداع النصفي.

استخدامات أخرى لأعشاب الجنكة وأوراقها

  • عشبة الجنكة مدرًا جيدًا للبول ومن ثم فهي تعمل على تحسين وظائف الكليتين بشكل ملحوظ.
  • تساعد تلك الاعشاب على علاج الربو والالتهاب الرئوي، وخاصة عند تنفس البخار الخارج منها عند غليها وكذلك عند تناولها كمشروب دافئ.
  • تقلل الجنكة من احتمالية الإصابة بالأمراض السرطانية على اختلافها، ولعل هذا لكونها مضادة للأكسدة وبالتالي تعطي الجسم حماية مضاعفة.
  • تعمل العشبة على حمايتك من الإصابة بالجلطات وتخثر الدم وخاصة الإصابة بجلطات القلب والمخ.
  • تعمل على تحسين وظائف الجسم بشكل عام، وتعمل على رفع مناعته وبالتالي يكون أكثر مقاومة للأمراض.
  • تزيد من كفاءة عمل عضلة القلب وبالتالي تقيك من الإصابة بالسكتات القلبية بشكل كبير.
  • تحسن من القدرات الإدراكية كما أنه يزيد استخدام عشبة الجنكة للذاكرة وتقويتها والحماية من الإصابة بالزهايمر مع التقدم في العمر.

عشبة الجنكة للذاكرة

استخدام أعشاب الجنكة للأطفال

فيما يخص استخدام أعشاب الجنكة للأطفال، فلا يوجد دراسات كافية عن إمكانية هذا الأمر أو إن كان يسبب أضرار للأطفال والرضع.

ولكن على الرغم من ذلك لابد من استخدامها بحذر شديد، ويُفضل تجنب استخدامها لمن هم دون الإثنى عشر عامًا.

كما ينبغي ألا تستخدمها لطفلك بإفراط أو حتى لك، وذلك يرجع إلى أن أحد مكونات الجنكة قد تتحول إلى مادة شديدة السمية في حال تناولها بإفراط.

أضرار أعشاب الجنكة

عشبة الجنكة في المجمل آمنة جدًا من حيث الاستخدام، بل إنها تحمل بين أنسجتها العديد من الفوائد الصحية والنفسية لنا جميعًا، ولكن قد يكون لها أعراض جانبية أو أضرار في بعض الحالات، وخاصة حين تناولها بكميات أكبر من اللازم وأكثر من احتياجات جسمك.

وتتمثل تلك الأضرار فيما يلي..

  • قد تُصاب بسرطان الكبد في حالة تناولها بشكل مفرط وعشوائي.
  • ينبغي تجنب تناول الجنكة بكافة صورها للسيدات الحوامل، لأنها  قد تسبب النزيف ومن ثم الإجهاض أو الولادة المبكرة مما يعرضك وطفلك للخطر.
  • لابد ألا يتم تناولها لمرضى السكري، لأنها تؤثر على نسبة السكر في الدم بشكل كبير، وبالتالي تتسبب في العديد من المشكلات الصحية لهم.
  • تعمل الجنكة على سيولة الدم، ولذلك لابد من الامتناع عن تناولها بمدة كافية إن كان مقرر الدخول إلى غرفة العمليات، أو إن كنت مريض سكر.
  • الإفراط في تناول عشبة الجنكة قد يؤثر سلبيًا على الأعصاب، فقد يتسبب في الإصابة بصدمة عصبية مصحوبة بتشنجات عضلية، قد تصل إلى فقدان الوعي التام.

لذلك متابعنا الكريم ورغم الفوائد العديدة التي تحملها عشبة الجنكة للذاكرة ولصحة الجسم ووظائفه في العموم، إلا أنه لابد من أخذ التدابير اللازمة عند تناولها دون إفراط أو تفريط، ويُفضل أن يتم تناولها تحت إشراف طبي وخاصة إن كنت مريض بأحد الأمراض المزمنة كالضغط والسكر وغيرها.

 

قد يهمك أيضا: علاج الضغط العالي بالمنزل