- Advertisement -

علاج السيلوليت بالقهوة

هل يمكن أن يكون لخصائص القهوة فائدة ملحوظة في علاج السيلوليت ومظهره السئ واستعادة المظهر الطبيعي للجلد؟ إذا كانت الإجابة نعم فكيف يكون ذلك؟ وما مدى فاعلية علاج السيلوليت بالقهوة؟ وهل توجد نصائح أخرى للتخلص من مظهر السيلوليت؟ هذا ما سنحاول الإجابة عليه بشكل وافي في ذلك المقال.

قد يهمك أيضا: علاج السيلوليت بالرياضة

فوائد القهوة وكيفية استغلالها للتخلص من السيلوليت طبقا للدراسات العلمية

  1. من الشائع كثيرا بين السيدات اللاتي يعانين من مظهر السيلوليت أن استخدام تفل القهوة في تدليك مناطق ظهور السيلوليت يساعد على اختفائه واستعادة المظهر الصحي للجلد. ولكن هذا كلام العامة فما رأي الدراسات العلمية في هذا الأمر؟
  2. من الدراسات التي تم إجراؤها في ذلك الأمر دراسة جاءت نتائجها بأن الكريمات المستخدمة في تدليك مناطق ظهور السيلوليت باختلافها والتي تحتوي في مكوناتها على مادة الكافيين التي بالتأكيد توجد في القهوة بنسبة عالية تساعد بشكل كبير على التنحيف وتخفيف مظهر السيلوليت السئ. وبدون أن تسبب مضاعفات ذات خطورة أو آثار جانبية ملحوظة.
  3. ونتيجة أن مثل هذه الدراسات يتم تطبيقها على نطاق ضيق من العينات وبصورة عشوائية. فإن نتائجها يمكن أن تكون غير صحيحة وأحيانا متضاربة كما سنجد في نتائج الدراسة التالية.
  4. حيث لفتت إحدى الدراسات النظر إلى أن إجراء التجارب على كريمات تحتوي على الكافيين وتطبيق نتائجها على القهوة ليس بالأمر الدقيق. فيمكن أن تكون نتيجة تلك الكريمات في التخلص من السيلوليت ترجع إلى مكونات أخرى في ذلك الكريم. أو يمكن أن يكون أحد مكونات القهوة من غير الكافيين يعاكس تأثير الكافيين في تخفيف السيلوليت وبالتالي تكون القهوة ليست ذا قيمة في هذا الشأن.
  5. فخلاصة ذلك الأمر أنه يجب الاهتمام بإجراء دراسات تبحث تأثير القهوة بشكل خاص في علاج السيلوليت.

قد يهمك أيضا: افضل زيت لعلاج السيلوليت

بدون دراسات علمية كيف يمكن أن يكون لخصائص القهوة فائدة في التخلص من السيلوليت؟

الدراسات التي تؤكد فوائد القهوة في علاج السيلوليت بشكل محدد تعتبر شئ نادر وغير مؤكد. وبالتالي هذا الشأن لا يمكن الجزم بصحته. وكذلك لا يمكن نفيه. ولكن بعيدا عن الدراسات فالقهوة بخصائصها الطبيعية من المؤكد أن يكون لها تأثير كبير في تحسين مظهر البشرة وإكسابها النضارة. وبالتالي جعل أمر تخفيفها من حدة السيلوليت ليس بالشئ الخيالي. فنجد أنه من تأثيرات القهوة على البشرة أنها تقوم ب:-

  • تنشيط حركة الدورة الدموية في طبقات الجلد المختلفة وتحفيزها وتساعد على انقباض العضلات الملساء الصغيرة المتحكمة في مسامات البشرة. وبالتالي تساعد على التخلص من السموم المختزنة بالبشرة عن طريق طردها إلى السطح عبر تلك المسام.
  • المساعدة على زيادة درجة نعومة البشرة السطحية عن طريق تدليكها بطريقة خفيفة في نمط دائري على سطح الجلد.
  • المساعدة في تخليص البسرة من طبقات الجلد الميت على سطحها وبالتالي إكسابها مظهر نضر صحي.

 

ومع كل تلك الفوائد التي تملها القهوة في تأثيرها على البشرة فإنه يجب التنويه إلى أنه حتى لو كان للقهوة تأثير على مظهر الجلد في مناطق ظهور السيلوليت فإن ذلك التأثير لن يتعدى أن يكون تأثيرا مؤقتا لفترة قصيرة حيث أن كمية السموم والدهون المسببة للسيلوليت كمية كبيرة ليست بالتي يمكن التخلص منها عن طريق القهوة ومسام الجلد.

 

طريقة علاج السيلوليت بالقهوة في المنزل:-

يمكنك تجربة فعالية القهوة في تخفيف حدة السيلوليت بنفسك عن طريق:

  1. مزج كوب واحد من القهوة المطحونة، ونصف كوب فقط من زيوت اللوز، وكذلك نصف كوب من السكر ويمكنك إضافة قطرات من أحد الزيوت العطرية حسب رغبتك.
  2. يتم استخدام الخلطة السابقة في تدليك منطقة ظهور السيلوليت بطريقة خفيفة في نمط دائري لمدة ربع ساعة ويمكنك تكرار ذلك مرتين أو ثلاثة في الأسبوع حسب الرغبة.

 

قد يهمك أيضا: كريم لازالة السيلوليت من الجسم