علاج الضغط النفسي الشديد وأهم أسبابه

يشعر الجميع بمشاعر مضطربة خلال اليوم الواحد، فتارة يحدث موقف يبهجنا، وتارة نغتم ونحزن، في جميع جوانب الحياة، ولكن مصابي الضغط النفسي الشديد، سواءا تعرضوا له بإستمرار أو على فترات يواجهون أعراضاً يصعب التعايش معها، مثلاً صعوبة بالغة في التركيز، وبالصداع المستمر، وعدم المقدرة على الإنجاز إطلاقاً، وهذا يدعونا للبحث الجاد في علاج الضغط النفسي الشديد ، وخاصة للذين يجدون الضغط ملازماً لهم يومياً وفقاً لطبيعة حياتهم.

علاج الضغط النفسي الشديد

تعددت طرق ووسائل العلاج النفسي، وقد بحثنا لك عزيزي القاريء، ووجدنا أن خير وسيلة للعلاج هي الحماية والوقاية، فتجنب التعرض للضغوط يعتبر من وسائل علاج الضغط النفسي الشديد، وبالتعرف على أسبابه، نحاول تجنبها فنسلم من هذا المرض.

وقد فصلنا في مقالنا أسبابه، وأعراضه فإذا تبين لك ثبوت الأعراض فعليك إتباع طرق العلاج المذكورة تالياً، وهي مفصلة ويسيرة، ولكن عند صعوبة تشخيصك لنفسك فأنصحك عزيزي بمراجعة الطبيب.

علاج الضغط النفسي الشديد

ماهي أسباب الضغط النفسي الشديد

  • ينتج عامة من كثرة الواجبات الملزمة على المرء القيام بها، ومحاولته لتلبية تلك الواجبات، فتمكن الإنسان من التعامل مع المواقف الصعبة والضغط، والبقاء حياً مقاوما،
  •  وفاة أحد الأحباب والمقربين للشخص، وعدم القدرة الذهنية والنفسية على إستيعاب الحدث.
  • مشاكل العمل المتجددة، والغير متوقعة، والخيانات بمجتمع العمل والغير متوقعة من الزملاء، والعمل لوقت طويل مع عدم الراحة، والقيام بأعمال صعبة وخطيرة.
  • فقدان المال والثروة، والتعرض للخسارة الفادحة.
  • الضغوط الداخلية، وتعتبر من أيسر ما يمكن التعامل معه، فهي تقبل السيطرة عليها، خلاف الخارجية، مثل تقليل التفكير فيما يزعجك، وتقليل الخوف والتوتر، وذلك بالإستعانة بالله، واللجوء إلى الخالق الذي تعبده، فهو قادر على بعث الراحة إلى قلبك.

الضغوط المحيطة في المجتمع والبيئة، مثل التلوث، والضوضاء، وزحام المرور، وهذه يتم تجاوزها بالصبر، والتهوين على النفس، وذلك بمعرفة أن الجميع يتعرض لذلك.

قد يهمك أيضا: هل اعراض الضغط النفسي يسبب السخونه في الجسم

  ماهي أعراض الضغط النفسي الشديد ؟

لمعرفة ماإذا كنا نتعرض للضغط النفسي الشديد يظهر علينا أعراضاً مختلفة، كلُ حسب الضغط المتعرض له، فهناك ضغط نفسي حاد، وهناك ضغط مزمن، ومع تنوع أنواعه، تختلف الأعراض ومنها:-

  • صعوبات في النوم، وكثرة التفكير.
  • صعوبة بأداء المهام اليومية، والواجبات الإجتماعية.
  • خلل في التركيز العام، مع صعوبة التركيز في الأعمال المطلوبة.
  • مشاكل وءالام  شديدة بالجهاز الهضمي والمعدة، مثل القولون العصبي.
  • فقدان السيطرة على الأعصاب، فيقضم أظافره،ويحك جلده،  والصياح على أتفه الأمور.
  • إختلاف الشهية للطعام، فالبعض يأكل بشراهة، والبعض يقطعه تماماً.
  • عدم الثقة، فتقل قيمته عند نفسه، فلا يشعر بفارق وجوده من عدمه بالمجتمع.
  • لا يرغب بالعملية الجنسية، ولا تفرق معه وجودها من عدمه.
  • لا يمكنه الإسترخاء، ونيل قسط من الهدوء المطلوب، لتمل ضغوطات الحياة.
  • وجع رهيب بالرأس، مع الصداع المستمر الغير معروف أسبابه.
  • الإكتئاب.
  • عدم الإستمتاع بمباهج الحياة
  • الشد العضلي مع إنعدام وضوح الرؤية.
  • ينتابه نوبات خوف شديد وهلع.
  • يوجد مشاكل لديه بغلق الفم.
  • الإمساك الشديد، أو الإسهال.
  • فقدان الوعي والإغماء.

قد يهمك أيضا: عدو المرأة الأول..كيف يؤثر الضغط النفسي على صحتك؟

علاج الضغط النفسي الشديد

علاج الضغط النفسي الشديد

عند تأكدنا من معاناتنا من الضغط النفسي يكون علينا دور نحو أنفسنا، فبعد ظهور تلك الأعراض السابق ذكرها، يتم وضع خطة عمل لكي نستعيد ذاتنا من جديد، ولمعرفة علاج الضغط النفسي الشديد ، نبدأ بعدة أعمال ناجحة في العلاج، ويفضل الإستعانة بالله أولاً ثم أحد المقربين صديق أو قريب حتى نتمكن من التغلب على هذه المحنة.

  • الرياضة، ممارستها بشكل يومي ومنتظم يخفف المشاعر السلبية الناتجة عن الضغط الشديد.
  • التبسم وروح الضحك، فقد نشاهد فيلماً كوميدياً، أو نشاهد مسرحية.
  • التواجد مع الأحباب، الأصدقاء والأقارب الإيجابيين.
  • البعد مشاهدة التلفاز، فبدوره يعمل على زيادة كمية الضغط على المرء، إلا المشاهدات المبهجة.
  • ممارسة الهوايات، كالرسم والعزف.
  • تناول طعام صحي، فتناول مايحتاجه الجسم ينظم تدفق الدم، ويعطي للجسم طاقة لأداء مهامه.
  • تناول الأوميجا 3 يعمل على تقليل الضغط، ويساعد في  علاج الضغط النفسي الشديد ويحسن المزاج، ويقي من جلطات القلب.
  • ممارسة اليوجا وتمارين الإستراخاء، والتدليك، واليوغا.

قد يهمك أيضا: أسباب الضغط النفسي عند المرأة