- Advertisement -

علاج القشرة بخل التفاح..تعرفي معي علي علاج قشور الوجه والجلد

ربما كثر التساؤل هذه الفترة عن إمكانية علاج القشرة بخل التفاح. خل التفاح هو أحد هذه الأطعمة الأساسية، مصنوع من عصير التفاح المخمر، ويمكن إرجاع السائل الحمضي إلى بابل ومصر القديمة. حيث قيل أن كليوباترا استخدمته كمنظف للوجه. وقد وصف أبقراط خل التفاح أيضا لعلاج الالتهابات؛ من المفترض أن جنود الحرب الأهلية استخدموا هذا الخل في الجروح لتسريع عملية الشفاء.

 

فعلى الرغم من أن خزانة الحمام هي موطن لمعظم منتجات العناية بالبشرة المفضلة لدينا، إلا أن هناك مساحة منزلية أخرى أثبتت أيضًا أنها ذات قيمة لروتين الجمال لدينا: المطبخ. تم استخدام المكونات الموجودة في كل مكان مثل العسل والحليب والسكر كمواد للتجميل لآلاف السنين، ولا تزال تلهم اتجاهات وابتكارات جديدة أيضًا. إليك كيفية علاج القشرة بخل التفاح سواء قشور الجلد أو الوجه!

قد يهمك أيضا: طريقة علاج القمل بخل التفاح

كيفية علاج القشرة بخل التفاح

اليوم، يمكننا أن نجد خل التفاح ليس فقط في تتبيلات السلطة و “المقويات الصحية”، ولكن أيضًا في وصفات التجميل التي تحتوي على العديد من المكونات الفعالة والتي يمكن استخدامها: كعلاج للعناية بالبشرة للحصول على مظهر نقي وعلاج قشور البشرة، للحصول على بشرة متوازنة خالية من حب الشباب. 

 

يقول طبيب الأمراض الجلدية المعتمد من مجلس الإدارة ليان ماك، دكتوراه في الطب: “تم استخدام خل التفاح من قبل الكثيرين لعلاج عدد من الحالات”. حسب الروايات، “تشهد العديد من الدراسات والأبحاث على فعاليتها في تحسين حب الشباب وتفتيح البشرة والمساعدة في علاج القشرة”.

 

علاج القشرة بخل التفاح وكذلك حب الشباب

إذن، ما الذي يجعل خل التفاح يستخدمه بعض الناس كعلاج شوائب البشرة في المقام الأول؟ يقول الدكتور ماك: “خل التفاح غني بحمض الماليك، وهو مشابه لحمض ألفا هيدروكسي وله تأثير مقشر على الجلد. 

 

وتمنع انسداد المسام (وبالتالي حب الشباب أيضًا). هذه الوظيفة السابقة مقترنة بحقيقة أنها تقلل من إنتاج الميلانين في الجلد. تعمل على توحيد لون البشرة بشكل عام.ولكن بقدر ما قد يبدو خل التفاح مدهشا. فإن فاعلية المنتج تحمل مخاطرها الخاصة – خاصةً إذا كانت بشرتك حساسة.

قد يهمك أيضا: علاج حصى المرارة بالتفاح

الآثار الجانبية لخل التفاح

تمامًا مثل الكثير من خل التفاح في السلطة يمكن أن يفسدها، بسبب الحموضة العالية. فإن الإفراط في تناول الأشياء في روتين الجمال الخاص بك يمكن أن يضر بشرتك. يقول الدكتور ماك: “خل التفاح، على الرغم من كونه مكونًا طبيعيًا. يمكن أن يسبب ضررًا خطيرًا إذا تم استخدامه بكميات كبيرة. فهو يخفض درجة الحموضة في الجلد. مما قد يؤدي في النهاية إلى حرق كيميائي.”

 

تقول الدكتورة Jill Fichtel، من طب الأمراض الجلدية التحويلية أن أفضل طريقة لتجنب مشاكل الجلد التي يسببها خل التفاح هي تخفيف المحلول بالماء دائمًا. توصي الدكتورة Jill Fichtel باتباع الوصفة وفقًا لنوع بشرتك على النحو التالي: جزء من الماء مع جزء واحد من خل التفاح لمن يعانون من البشرة الدهنية، وجزئين من الماء مع جزء واحد من خل التفاح للبشرة العادية، و 3 أجزاء من الماء مع جزء واحد من خل التفاح لمن يعانون من البشرة الدهنية “بشرة حساسة نسبيًا”.

 

مع ذلك، أكد كل من الدكتورة Jill Fichtel والدكتور ماك على أن أولئك الذين لديهم بشرة حساسة للغاية سيعملون بشكل أفضل علي تجنب خل التفاح تمامًا. يقول الدكتور ماك: “لا أوصي بهذا للمرضى الذين يعانون من بشرة حساسة أو جافة. نظرًا لطبيعته الحمضية. فإن حمض الماليك يسبب تهيجًا فطريًا. قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من بشرة جافة جدًا أو إكزيما أو حتى احمرار في الوجه أو الوردية من نوبات تهيج وحساسية للبشرة في حالاتهم ويكونون أكثر عرضة للإصابة بحساسية التلامس”.

 

هناك عامل مهم آخر يجب مراعاته وهو عدد المرات التي تستخدم فيها محلول خل التفاح على وجهك. ينصح الدكتور ماك بالقيام بذلك باعتدال. كما تفعل مع العديد من المقشرات الكيميائية القوية الأخرى: مرة أو مرتين في الأسبوع، حسب نوع بشرتك.

 قد يهمك أيضا: علاج الثعلبة بالخل التفاح