علاج القلق والتوتر بدون أدويه بالخطوات

الوقاية خير من العلاج مقولة تعودنا أن نسمعها دائما ولكن لا نطبقها، ولكن إذا حدث الأمر وأصبح هناك من القلق والتوتر بداخلنا نجد أننا نكره الأدوية وندور دائما في حلقة مفرغة ولا نعود بجديد, ومن المعلوم أن الادوية بالتأكيد كثير ماتكون مرهقة ومكلفة أحيانا ولها آثار جانبية ربما تضايق الإنسان عند تناولها وتزيد من قلقه وخوفه بدلا من أن تعالجه ومن هنا جاء البحث عن بدائل لنستطيع علاج القلق والتوتر بدون أدويه .

هل هناك حاجة لطبيب عند علاج القلق والتوتر؟

إذا كانت الحالة التي وصل إليها الإنسان حالة توتر عصبي وقلق حاد جدا فبالتالي الإجراءات الفردية لن تفيد وحدها بل لابد من مساعدة الطبيب بإجراء بعض الفحوصات النفسية وإدخال المريض في بعض المجموعات التي تساعد في تخفيف حدة التوتر وتساعد أيضا على تغيير أفكاره في الحياة فيسهل ذلك كثيرا بعد ذلك ممارسة الإجراءات الفردية لتكملة العلاج.

خطوات علاج القلق والتوتر بدون أدويه

  • أحصل على النوم الكافي ولا تهمل في هذا الأمر وحاول أن تستغل ساعات الليل في ذلك وأن يكون النوم على وسادة مريحة فكل هذه النقاط تساعد على تخفيف حدة القلق والتوتر داخل الإنسان .
  • تنفس بعمق دائما وحاول أن تساعد جسمك على الإسترخاء فذلك يساعد كثيرا على تهدئة الأعصاب ويخفف كثيرا من حدة التوتر والقلق.
  • إبتعد عن التدخين والمخدرات فهذه المواد بدورها تحفز الهرمونات داخل الجهاز العصبي ومن المنبهات الشديدة له وبالتالي فهي الأقرب إلى زيادة القلق والتوتر ولا تخففها كما يعتقد البعض.
  • إبتعد جزء من اليوم عن كل شىء وحاول أن تنفصل عن كافة الضغوط الحياتية فإذا نجحت في عمل ذلك يوميا فأنت على الطريق الصحيح لحماية نفسك ولعلاجها من أية ضغوط تصيبك بالقلق والتوتر.
  • يمكنك المشاركة في جمعيات الأعمال الخيرية فربما عند مساعدة الآخرين ورؤية مشاكلهم تجعل منك شخصا أقوى في مواجهة مشاكلك وكافة المخاوف والتوترات التي تصيبك.
  • حاول جديا أن تتوقف عن إستخدام الهاتف لفترة فقد ثبت بما لايدع مجالا للشك
    أن الإدمان المتواصل لإستخدام الهاتف من الأسباب الرئيسية للإصابة بالقلق والخوف والتوتر.
  • حاول أن تبتعد قدر الإمكان عن الطعام الغني بالدهون حيث أنها تزيد نسبة الكوليسترول في الدم وهو أحد أهم العوامل الأساسية التي تزيد نسبة التوتر والقلق داخل الجسم.
  • حاول أن تخرج أفكارك ويومياتك على الورق وإستخدم الأقلام الملونة عند تدوين بعض الأفكار وأكثر من الألوان البراقة فسيساعد ذلك على تخفيف القلق والتوتر لديك.

علاج القلق والتوتر بدون أدويه

خطوات أخرى

  • إستخدم العلكه (اللبان) بكثرة فتحريك الفك بصورة مستمرة يساعد على ضخ الأكسجين للمخ وبالتالي ستجد أن النشاط والحيوية قد تم بثهم من المخ نتيجة تنشيط الحركة لديه.
  • حاول أن تحيط نفسك ببيئة إيجابية داعمة لك لا عليك فالبعض منا يقع في هذا الخطأ الفادح وهو أنه يختار الصديق صاحب اكبر طاقة سلبية ويجلس معه يحدثه عن مخاوفه ومن قلقه وتوتره وهذا بدوره يزيد الأمر لا يقلله على عكس مايكون في ذهن البعض أن هذا الصديق هو الذي سيفهم جوانب الأمور ولكن الحقيقة الموجعة أن هذا الصديق يؤثر بالسلب عليك لا بالإيجاب فاحذر.

حاول أن تنظم وقتك جيدا وخاصة أوقات العمل وحاول أن تتعامل مع عملك بالذكاء فنجاح العمل ليس بالعدد وإنما بالإنجاز الصحيح له وبالتالي فليس بالكثرة والضغط تأتي النتيجة وحاول أن لا تسوف الواجبات الخاصة بالعمل حتى لا تتراكم عليك المطالب ويكون الضغط وقتها أمرا إجباريا لا رجعة فيه.

قد يهمك أيضا: ما هي اعراض الاكتئاب والقلق النفسي