علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس عند الحامل

يعتبر علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس عند الحامل من الأدوية المهمة التي تجدها عند معظم النساء الحوامل إن لم يكونوا جميعهن، وذلك لأن الحمل عندما يحدث للمرأة أول ما يؤثر فيه هو مناعتها فتضعف بشكل ملحوظ، حيث يتوقف جهاز المناعة عن العمل لجسم المرأة ويبدأ بالعمل لحماية الجنين.

لذا يكون من الصعب على المرأة تناول أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب، وإذا لم تكن المرأة مريضة حساسية بشكل مزمن وكان مجرد عرض للحمل فيسهل علاجها، إما لو كان لها تاريخ مرضى يمنع الطبيب تناول أدوية الحساسية وذلك لأنها تكون مضرة للجنين.

الكحة وضيق التنفس عند الحامل 

يحدث ضيق التنفس عند الحامل نتيجة لبعض التغيرات التي تحدث داخل جسم المرأة، ومنها اتساع حجم الرحم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة وذلك يتسبب بالضغط على الرئتين فلا يجعلها تتمكن من التوسع هي الأخرى أثناء عملية التنفس، مما يضطرها إلى الشعور بضيق التنفس بشكل كبير، ولكن مع ذلك تقوم الهرمونات بالمساعدة في أخذ نفس بشكل كبير وأكثر كفاءة، حتى تتمكن الأم من الحصول على ما يكفيها هي والجنين من الأكسجين، ومن أهم أسباب ضيق التنفس :

  • نقص هرمون البرجيسترون المسئول عن تحفيز مراكز التنفس داخل الدماغ.
  • زيادة حجم الجنين داخل الرحم مما يؤدي إلى الضغط على منطقة الحجاب الحاجز.
  • المشاكل العصبية والاضطرابات النفسية التي تكون مصاحبة لفترة الحمل.
  • زيادة السائل المحيط بالجنين مما يجعله يضغط على المنطقة العلوية.
  • وجود حالة مرضية لدى الحامل من قبل كالربو أو التهاب القصبة الهوائية.

قد يهمك ايضا: تعلمي كيف تنظفين المنزل لو كنتي مريضة بالحساسية ؟

علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس عند الحامل

يجب اتباع بعض الخطوات من أجل تخفيف حدة ضيق التنفس والمساعدة على الوقاية قبل الاضطرار إلى اللجوء للطبيب ومنها :

  • يمكنها ممارسة تمارين اليوجا فهي تساعد على تنظيم عملية التنفس.
  • التنفس بشكل عميق عن طريق أخذ شهيق كبير وتملأ صدرها بالهواء حيث يساعد ذلك الرئتين على التوسع وتحمل الضغط مما يمكنها من تحسين التنفس.
  • الجلوس بشكل صحيح بأن تكون دائماً في وضع مستقيم بإرجاع الكتفين للخلف، وكذلك في النوم يجب عليها رفع جسدها بقدر الإمكان كأن تضع وسادة من تحته.
  • تجنب الأعمال المرهقة والصعبة والحصول على الراحة بقدر كبير.
  • ولكن عندما تزيد حدة التعب أو تشعر بألم في الصدر أو تجد ازرقاق في اليدين أو الشفتين أو الكاحلين يجب عليها التوجه إلى الطبيب في الحال.

قد يهمك ايضا: الحساسية .. تعرفي على أنواع من الحساسية يسببها فصل الخريف

علاج الحساسية عند الحامل 

حتى يتمكن الطبيب من علاج الحساسية الصدرية عند الحامل يجب عليه معرفة ما إن كانت السيدة الحامل تعاني من أي مشاكل صحية سابقة، فإن كانت تعاني من حساسية بشكل مزمن فعليه اتباع خطة علاجية بديلة، على عكس السيدة التي تعاني منها لأول مرة مع الحمل، ولكن نظراً لخطورة الأدوية على الجنين يحاول الطبيب العلاج بشكل طبيعي أولا مثل :

  • استخدام قناع واقي في الأماكن المزدحمة أو التي يكثر بها الأتربة.
  • غلي النعناع والبابونج واستنشاق بخاره.
  • تجنب الأتربة وعوادم السيارات واستخدام العطور ذات الروائح النفاذة.
  • تناول الفاكهة وخاصة التي تحتوي على فيتامين ج مثل البرتقال واليوسفي والجوافة.
  • تناول المشروبات الدافئة مثل اليانسون.
  • تناول الحليب غير كامل الدسم وأكل منتجات الألبان كالجبن.
  • الحفاظ على تهوية المنزل جيداً وخاصة الغرفة التي تتواجد بها المرأة الحامل.
  • استخدام البخاخ المكون من مياه البحر ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه.
  • كما يمكن استعمال موسعات الشعب لأصحاب الحساسية المزمنة، ويتم فحص الصدر بعد الولادة وتقييم الحالة وعلاجها بشكل صحيح، لذا يجب عليها المتابعة مع طبيب طول فترة الحمل والخضوع للعلاج بشكل مباشر بعد الولادة.

قد يهمك أيضا: هل تعرفين الفرق بين أدوار الحساسية ونزلات البرد ؟ الأعراض شبه واحدة والفروق طفيفة