- Advertisement -

علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس

علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس من الأمور التي تثير اهتمام شريحة عريضة من الأشخاص الذين يدركون نواقص في شخصيتهم قد تكون مرتبطة بتدني تقدير الذات، أو حتى من تربطهم علاقة شخصية بمن يعاني من هذه الاضطرابات، وعلى الرغم من أننا جميعًا نمر بوقت في حياتنا يتسم بضعف في تقديرنا لذاتنا، إلا أن هذه الظاهرة طبيعية تمامًا وهي جزء من بناء شخصيتنا، ولكن هذا الشعور يصبح إشكاليًا فقط إلى الحد الذي يكون له عواقب على الحياة اليومية، وبالتالي يصبح الوضع مقلقًا إذا استمر ويصبح العلاج أمرًا لا مفر منه. 

 

قد يهمك أيضا: اسباب ضعف الشخصية عند الرجل

سمات الشخصية الضعيفة وانعدام الثقة في النفس 

قبل التطرق إلى علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس ، من الضروري التعرف على الأعراض الأكثر شيوعًا لهذا الاضطراب، والتي تشمل: 

  1. الخجل المفرط والذي يتطور إلى حد الرهاب الاجتماعي.
  2. تجنب المواجهة والدخول في جدال. 
  3. صعوبة إبداء الرأي الشخصي إذا كان يختلف عن رأي الآخر أو رأي الغالبية. 
  4. لوم الذات وتأنيب الضمير. 
  5. الشعور المستمر بالذنب. 
  6. عدم القدرة على المطالبة بالحقوق. 
  7. صعوبة تقبل المجاملات أو النقد. 
  8. ضعف تقدير الذات والنظر إليها بدونية.
  9. الميل إلى مقارنة النفس بالآخرين باستمرار. 
  10. رهبة الأداء. 

أسباب ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس 

وتشمل الأسباب النفسية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  1.  اضطراب الهلع.
  2.  اضطراب القلق المعمم.
  3.  القلق الاجتماعي.
  4.  الرهاب.
  5.  اضطراب الوسواس القهري. 
  6. اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) .
  7. حالة الإجهاد الحادة.
  8.  اضطرابات سلوك الأكل (فقدان الشهية ، الشره المرضي).
  9.  اضطرابات الشخصية مثل  الهوس.
  10. التعرض إلى التسلط والسيطرة من أحد الأبوين أو كلاهما في مرحلة الطفولة.
  11. بالنسبة للعديد من الأشخاص ، يمكن أن يؤدي وجود الاضطرابات الجنسية (فقدان النشوة الجنسية ، وسرعة القذف ، والبرود الجنسي ، وقلة القذف) إلى ظهور نقص في الثقة بالنفس.
  12.  فرط الحساسية.

 

قد يهمك أيضا: ما سبب الضيقة المفاجئة في علم النفس

علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس 

علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس 

أولاً وقبل كل شيء ، يجب إجراء تشخيص لانعدام الثقة وضعف الشخصية والسعي إلى التشخيص النفسي، لهذا ، من المهم الاستعانة بأخصائي نفسي أو لايف كوتش في أقرب فرصة حتى لا تزيد احتمالية ظهور المضاعفات ، مما قد يجعل الحياة صعبة على المريض. 

ويتم تخصيص العلاج بمجرد أن يتم التشخيص من قبل الطبيب النفسي ، الذي سوف يركز في المقام الأول على معالجة الأسباب التي أدت إلى هذا الاضطراب.

ويتم العلاج في المقام الأول علاج نفسي من خلال العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو العلاج الشخصي، حيث يتمثل المبدأ العلاجي في مساعدة المريض على إدراك احتياجاته والتعبير عنها، ويسمح هذا النهج للمريض بالحصول على الاستقرار والهدوء العاطفي.

كما يهدف العلاج المعرفي السلوكي (CBT) إلى مساعدة المريض على إعادة مناقشة أنماط استنكاره لذاته، إذ تؤدي هذه التقنية العلاجية إلى تشكيل هيكلة معرفية تسمح للمريض بتحدي حكمه على نفسه ونواقص شخصيته بشكل منهجي.

عواقب ضعف الشخصية وتدني الثقة بالنفس 

إن عدم علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس يمكن أن ينتج عليه عدة عواقب على المدى الطويل ، والتي تشمل : 

  1. تآكل الروح المعنوية مع مرور الوقت. 
  2. صعوبة التعامل مع البيئة الخارجية، والانخراط في المجتمع والانفتاح على الآخرين. 
  3. صعوبة ممارسة النشاطات اليومية. 
  4. عدم القدرة على ممارسة المهام الوظيفية، والعثور على فرصة عمل. 
  5. عدم القدرة على التواصل مع شريك الحياة وتكوين حياة أسرية مستقرة ومتوازنة. 

كما أن العواقب تزداد كلما طال انتظار المساعدة ، ويصبح التعامل مع المشكلة أكثر صعوبة، يظهر التاريخ الطبيعي لهذه المشكلة أن جذورها وبوادرها تبدأ عادة في مرحلة الطفولة والمراهقة ويستمر حتى مرحلة البلوغ.

 

قد يهمك أيضا: ما سبب عدم القدره على اخراج شخص من تفكيرك

Leave a comment