- Advertisement -

علاج مرض الذهان العقلي

علاج مرض الذهان العقلي هو واحد من العلاجات التي يبحث عنها الأشخاص لمرض الذهان وهو واحد من الأمراض العقلية التي تؤدي إلى رؤية مجموعة من الهلاوس منها البصري والسمعي، تختلف أسباب وأعراض هذا المرض، كما تختلف طرق العلاج على حسب كل حالة ولكن لا تخرج عن العلاجات التالية.

قد يهمك أيضاصفات الام النرجسية

علاج مرض الذهان العقلي

نسبة علاج مرض الذهان العقلي في الطب الحديث يبلغ الآن 80%، لكن في حالة الحالات المستعصية أو المتقدمة قد تبلغ النسبة في بعض الأحيان 20%، ومن الأعراض المصاحبة لهذا المرض ما يلي:

  • الإصابة بالاكتئاب الشديد.
  • الشعور بالتوتر والقلق المُبالغ فيه دون أي سبب.
  • اضطرابات شديدة في النوم.
  • الانطواء وفقدان الرغبة في التحدث مع الأخرين.
  • اختفاء جميع التعابير السطحية على الوجه مثل الحزن أو الفرح.
  • رؤية الخيالات أو سماع الأصوات الغير موجودة.
  • التفكير بالطرق الغير عقلانية مثل اعتقاد الشخص أنه قد يطير وما إلى ذلك.
  • الشعور بأن المحيطين أعداء له ويرغب في حماية نفسه.
  • اضطرابات في الشهية وإهمال النظافة الشخصية.
  • في بعض الحالات قد يصاب الشخص بجنون العظمة والتعالي على الناس.

قد يهمك أيضا: الشخصية الفصامية النمطية وطرق علاجها

أسباب مرض الذهان

يجب معرفة أسباب المرض قبل التحدث عن علاج مرض الذهان العقلي وبالرغم من عدم وجود دراسة تؤكد وجود أسباب واضحة لهذا المرض، لكن قد توجد مجموعة من العوامل التي تؤثر في ظهور هذا المرض، ومن تلك العوامل ما يلي:

  • وجود أورام في المخ أو أمراض أخرى مثل الشلل الرعاش أو مرض هنتنغتون.
  • توجد مجموعة من الأمراض الوراثية التي قد يُصاب بها الجنين.
  • العوامل الوراثة تزيد من احتمالية الاصابة بالمرض.
  • الإصابة بأمراض المناعة.
  • التعرض لنوبات الصرع لفترات طويلة.
  • الضغوطات المستمرة في الحياة قد تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.

كيف أتعامل مع مريض الذهان

التعامل الصحيح مع المرض هو واحد من ضمن طرق علاج مرض الذهان العقلي حيث تأتي ثمار التعامل الصحيح مع المريض بثمارها في تهدئة المريض وعدم تفاقم الحالة، إليك الطريقة الصحيحة:

  • الابتعاد عن عتاب المريض أو الاستهزاء به، بل يجب تفهم حالته.
  • يجب أن يشعر المريض أنه يلقى القبول من عائلته.
  • لا يجب استخدام الطرق العنيفة وسب المريض أثناء تهدئته.
  • إذا كنت ترغب في تهدئته يجب التحدث معه وفي حالة عدم القدرة على السيطرة يُمكن استخدام القوة البدنية لكن بدون ضرب أو سب المريض.
  • التخلص من جميع الأدوات الحادة التي قد يستخدمها المريض في إيذاء نفسه دون وعي.
  • يجب الحفاظ على إبعاد تلك الأدوات في الخفاء حتى لا يشعر أنه مريض.

مدة علاج الذهان

تختلف مدة علاج مرض الذهان العقلي من حالة إلى أخرى، إلا أن الأمر عادًة قد يتطلب 12 شهرًا في حالة الذهان المؤقت، تختلف المدة في حالة الاضطرابات المتكررة، إليك التفاصيل:

  • قد يتطلب الأمر إلى سنة إضافية ويجب أن يتم تناول الدواء لمدة طويلة.
  • إذا استقرت الحالة لعدة سنوات قد يتيح الطبيب المختص فكرة التوقف عن الدواء.
  • يجب أن يتم المراقبة السريرية عند توقف الدواء حتى لا يتعرض المريض للانتكاسة مرة أخرى.
  • إذا كنت تسأل هل يشفى مريض الذهان أم لا فهذا بالطبع يعتمد على استجابة كل حالة ونوع الذهاب المصاب به الشخص.
  • في جميع الحالات نسبة الشفاء تتراوح إلا أنه موجودة بالطبع ولكن تختلف في الوقت وآلية العلاج.

 

علاج مرض الذهان العقلي مما سبق واحد من العلاجات التي يجب الاستعانة بالأطباء المُتخصصين حتى يتم اتباع العلاج الصحيح ومن ثم تظهر ثماره في فترة وجيزة دون ظهور أي أمراض أخرى ناتجة عن العلاج الخاطئ.

قد يهمك أيضا: اضطراب الشخصية الإضطهادية البارانوية

Leave a comment