أبرز 8 من علامات التوحد عند الأطفال عمر سنة ونصف

علامات التوحد عند الأطفال عمر سنة ونصف يمكن ألا ينتبه إليها الكثيرين، فمن المعتاد أن يتم تشخيص مرض التوحد في عمر 4-5 سنوات.

ولكن هناك بعض العلامات التي تظهر في وقت أبكر من ذلك 18- 24 شهرًا ويمكن ملاحظتها بسهولة.

لذلك إليكم العلامات الـ 16 المبكرة للتوحد والتي تظهر من عمر 9 أشهر إلى 16 شهرًا – لمساعدتك في اكتشاف مرض التوحد قبل موعد تشخيصه.

فيمكن أن يكون للاكتشاف المبكر والعلاج المبكر تأثير إيجابي مدى الحياة على الأطفال المصابين بالتوحد.

علامات التوحد عند الأطفال عمر سنة ونصف

قد يكون تشخيص التوحد أمرًا صعبًا نظرًا لعدم وجود فحوصات طبية أو اختبارات دم له.

فيعتمد التشخيص فقط على الأعراض أو السمات السلوكية للطفل.

لذلك توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بفحص جميع الأطفال للكشف عن مرض التوحد في عمر 18 و 24 شهرًا.

فيمكن أن يكون للعلامات المبكرة للتوحد تأثير سلبي على نمو الدماغ وتؤدي إلى عجز اجتماعي ولغوي وإدراكي كبير لهم، فضلاً عن السلوكيات الصعبة التي سوف تظهر على الطفل، إذا لم يتم اكتشافه مبكرًا.

ومن أبرز علامات التوحد عند الأطفال عمر سنة ونصف ما يلي:

1. من الصعب جعل طفلك ينظر إليك

يجب أن يكون من السهل عليك أن تجعل طفلك ينظر إليك.

فدائمًا ما يرغب الأطفال في أن يكونوا بالقرب منك، والنظر إلى وجهك.

لذلك إذا كان من الصعب جعل طفلك ينظر إليك، فقد يكون ذلك علامة مبكرة على التوحد.

2. نادرًا ما يشاركك اللعب والمرح

يحب الأطفال مشاركة والديهم كثيرًا من خلال الابتسام والضحك والنظر إليهم واللعب معهم.

أما عن الأطفال المصابين بالتوحد فبعضهم يبتسموا فقط ليُظهروا أنهم سعداء لكن لا يشاركون أولياء أمورهم اللعب والمرح.

كما يُظهر البعض الآخر من مرضى التوحد القليل من تعبيرات الوجه ونادرًا ما يبتسمون لذلك قد لا تعرف متى يكونون سعداء.

إذا كان طفلك نادرًا ما يشاركك اللعب والمرح، خاصة عندما تكون متاحًا للتفاعل معه، فقد يكون ذلك من علامات التوحد عند الأطفال .

3. نادرًا ما يشاركك اهتماماته من أبرز علامات التوحد عند الأطفال عمر سنة ونصف

يتوق الأطفال إلى مشاركة اهتماماتهم معك، أولاً بلفت النظر إليك مثل عرض ألعابهم عليك والإشارة إلى ما يريدون الحديث معه عنك، ثم باستخدام الأصوات والكلمات.

أما إذا كان طفلك نادرًا ما يشاركك اهتماماته، فقد يكون ذلك علامة مبكرة على التوحد.

4. نادرًا ما يستجيب عند النداء إليه

عندما تنادي أطفالك باسمهم، فإنهم من الطبيعي أن يستجيبون بالنظر نحوك.

كما يستجيب الأطفال بسهولة للأمور الاجتماعية الأخرى، مثل:

  • “تعال إلى هنا” مع مد ذراعيك إليه.
  • التلويح بـ “وداعًا” أثناء مغادرتك له.
  • النظر إلى المكان الذي تشير إليه

ولكن الأطفال المصابين بالتوحد لا يستجيبون بالنظر إلى المكان الذي تشير إليه ولكن بدلاً من ذلك ينظرون إلى يدك أنت.

كما أنه إذا كان طفلك نادرًا ما يستجيب عند النداء إليه باسمه أو غيره من الـمور التي تستدعي للتفاعل الاجتماعي، فقد يكون ذلك علامة مبكرة على التوحد.

5. الاستخدام المحدود للإيماءات

يتوق الأطفال إلى لفت انتباهك إلى الأشياء التي يهتمون بها باستخدام الإيماءات مثل عرضها عليك أو الإشارة نحوها بعمر 12-14 شهرًا.

وهذه الإيماءات المبكرة تساعدهم في تطور النطق لديهم.

ومن العلامات المبكرة على التوحد الاستخدام المحدود لهذه الإيماءات، خاصة العرض والإشارة.

6.  من الصعب النظر إليك واستخدام الإيماءات والنبرات

يتعلم الأطفال استخدام الإيماءات والأصوات من عمر 9 إلى 16 شهرًا لإعلامك بما يريدونه وما لا يريدونه وما يثير اهتمامهم.

لذلك فيجب أن يكون من السهل على طفلك استخدام الإيماءات والنبرات أثناء نظره إليك.

ومن علامات التوحد عند الأطفال عمر سنة ونصف صعوبة نظر طفلك إليك واستخدام إيماءة معينة بنبرة صوتية ما- كل ذلك في نفس الوقت.

7. عدم تقليد الآخرين أو تقليدهم قليلًا ” أحد أهم علامات التوحد عند الأطفال عمر سنة ونصف “

في عمر 13 شهرًا، يبدأ الأطفال في التعلم من خلال مراقبة الآخرين وتقليد ما يفعلونه ويقولونه.

لذلك فإنهم يستخدمون مجموعة متنوعة من الإجراءات الوظيفية – مثل وضع كوب في فمهم للشرب وملعقة في فمهم لتناول الطعام.

ومن هذا، قد يأخذونه وسيلة للعب – فقد يطلبون منك تناول رشفة من فنجان أو زجاجة، أو يعانق الدبدوب الخاص به ويغطيه ببطانية وهكذا.

أما إذا كان طفلك يُظهر القليل من التقليد أو لا يقلد الآخرين نهائيًا.

ولم يبدأ في التظاهر باللعب، فقد يكون ذلك من اعراض التوحد عند الاطفال .

8. استخدام يدك كأداة

يتعلم الأطفال استخدام مجموعة متنوعة من الإيماءات من 9 إلى 16 شهرًا، مثل إعطاء الأشياء لوالديهم، ورفع الذراعين، والتلويح، والإشارة.

ونظرًا لأن الأطفال المصابين بالتوحد قد يكون لديهم استخدام محدود لهذه الإيماءات المبكرة، فقد يطورون طرقًا غير عادية للتواصل ، مثل استخدام يدك كأداة للتواصل.

إذا كان طفلك يتحرك أو يسحب يدك أو جزء من جسمك كما لو كانت أداة، فقد تكون هذه علامة مبكرة على التوحد – خاصةً إذا كان لا ينظر إليك.