- Advertisement -

علامات ضعف الشخصية وانعدام الثقة بالنفس

علامات ضعف الشخصية تظهر في سمات الشخص التي تجعل حياته على مختلف الأصعدة غير متوازنة مما يحول دون ممارسته لحياته بشكل طبيعي وطريقة إيجابية، مما ينعكس ليس فقط على جودة حياته الاجتماعية والشخصية  أيضًا على قدرته على تحقيق ذاته، لأنه اتخاذه القرارات المصيرية يكون دائمًا مهزوزًا لانعدام ثقته في نفسه، فلا يستطيع تحديد الأهداف التي يفترض به أن يسعى إليها، ويكون اعتماده في الغالب على من حوله ليستعين بهم حتى في الأمور الأكثر بساطة، فهل أنت شخص ضعيف، وفي حاجة إلى تعزيز ثقتك بنفسك؟، أما أنك تبحث في هذه العلامات على ما يمكن أن يؤكد أو ينفي شكك في ضُعف شخصية شريك حياتك الحالي أو المستقبلي؟، حسنًا، في جميع الأحوال ستجد في هذا المقال بالتأكيد أهم العلامات التي تبرز من خلالها الشَخصية الضعيفة. 

 

قد يهمك أيضا: علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس

ما المقصود بالشخصية الضعيفة؟ 

في الحقيقة ضعف الشخصية هو أحد الاضطرابات النفسية، والتي يمكن أن يكون لها تأثير قوي ينعكس على ثقة الشخص في نفسه، مما يولد في عقله وتفكيره أفكار سلبية، وتجعل قدرته على التفكير السليم ضعيفة، مما يؤدي إلى فقدانه القدرة على اتخاذ أبسط القرارات، فيبقى دائم الاعتماد على غيره في التخطيط لمختلف جوانب حياته، ومن ثم يفقد استطاعته على مواجهة الآخرين، حتى في حال تعرض منهم للنقد أو الهجوم والتوبيخ. 

وبذلك يمثل هذا الاضطراب عقبة حقيقية أمام الأداء الفردي الجيد، من خلال تعزيز مضاعفة القيود والموانع عند الشخص الذي يعاني منه، فتعيقه أفكار السلبية وعواطفه غير المتوازنة في مباشرة حياته على أساس يومي، وينمو بداخله سوء تقديره لذاته وبالتالي يحد من وجهة نظره لنجاحه الشخصي وتحقيق أهدافه. 

 

قد يهمك أيضا: اسباب ضعف الشخصية عند الرجل

علامات ضعف الشخصية

علامات ضعف الشخصية

إن ضُعف الشَخصية هو عامل يضاعف احتمالية خطر الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والرهاب، وأيضًا الوقوع فريسة الشخصيات النرجسية، فإذا كنت تشك في مدى قوتك شخصيتك فإليك أبرز العلامات التي تبرز من خلالها سمات الشخص الضعيف: 

  1. هاجس الذات : قد يميل الأشخاص الذين يعانون من شخصية ضعيفة إلى التركيز بشكل مبالغ على صورتهم ، لا سيما في سياق اجتماعي، حيث يدفعهم الخوف من الحكم عليهم، للسيطرة الشديدة على ما يعكسونه (المظهر ، والكلام ، والملابس ، والموقف ، وما إلى ذلك)، ويمكن أن تصبح نظرة الآخرين مركزية في إدراكهم للواقع، وأحيانًا إلى الهدف من تشكيل هاجس معوق حقًا في أدائهم اليومي ؛ فيميلون إلى التدقيق في أدق ردود أفعالهم ، وأدق تفاصيل عرضهم لذاتهم ، وأكثر كلماتهم بساطة ، بنظرة غالبًا ما حمل أحكامًا سلبية على النفس.
  2. تدني تقدير الذات : يمكن أن يؤدي ضعف الشخصية إلى شعور حقيقي بالعزلة النفسية التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى العزلة الفعالة ؛ حيث يميل الأشخاص الذين يعانون تدني احترام الذات إلى تصور أنفسهم على أنهم مختلفون جوهريًا عن الآخرين ، وأقل كفاءة ، وأقل استحقاقًا أو حتى غير لائقين ، وبالتالي غير قادرين على التكيف والتوافق مع التوقعات التي يتوقعونها كتوقعات مرجعية اجتماعية، ودائمًا ما يفرضون على أنفسهم مقارنة مع الآخرين تكون دائمًا ضدهم.
  3. مواجهة صعوبات في اتخاذ القرار : من بين علامات ضعف الشخصية هو عدم القدرة على اتخاذ القرارات حتى البسيطة منها والاعتماد على الآخرين، والغرق في دوامة من الانزعاج عند مواجهة صعوبات نفسية أو عاطفية، كما لو أن المشكلات جاءت لتؤكد حقيقة أن الشخص يستحق ما يحدث له، وليس لديه الحق في الاستفادة من حل إيجابي لصعوباته، لذلك هناك نزعة إلى تقبل الوضع وتعزيزه بالأفكار السلبية والقدرية بدلاً من البحث عن الموارد للتحسن، وغالبًا ما يفكر في الصعوبات على أنها عقاب وجودي مشروع، مع الميل إلى عدم البحث عن تغيير تلك الظروف، مما يؤدي إلى عدم القدرة على التخطيط للأهداف أو البحث عن النجاح.
  4. الخوف من المواجهة : فغالبًا ما يكون التنحي بدلًا من المطالبة بالحقوق أو التأكيد عليها سلوك الشخص الضعيف، وذلك خوفًا من الصراع أو الصدام مع الآخرين أو حتى مجرد إزعاجهم، فيتخلى حتى عما هو حق مشروع له.

 

قد يهمك أيضا: ما سبب الضيقة المفاجئة في علم النفس

Leave a comment