“تعرفي على راجلك” على طريقة “اسماعيل قاسم” خبير العلاقات الانسانية

تنتاب الكثير من الفتيات حيرة اختيار شريك الحياة ,ودوما ما يشكين من صعوبة فهم مايدور بخلد الرجل المصرى ,والصفات السيئة التي يخبأها خلف قناعه خاصة بفترة الخطوبة والتي سرعان ماتظهر بعد ذلك في العام الأول من الزواج ,مما دفع الكاتب إسماعيل قاسم خبير العلاقات الإنسانية والبرمجة اللغوية العصبية بتأليف كتاب يحلل فيه صفات كل رجل على حدة ,وكيفية التعامل معه وحل طلاسمه أطلق عليه اسم “اعرفى راجلك وعلمى عليه” ,حرة حاورته لتغوص معه داخل عقل بنى جلدته من الرجال ,ولتضع مفاتيح التعامل معهم كسبيل لحياة زوجية ناجحة…

تعد فترة الخطوبة بمثابة ترمومتر لقياس مدى انسجام الطرفين والتوافق بينهما ,خاصة وأن الكثير من الفتيات لايعرفن سبل الوصول لقلب الحبيب ,ومعرفة مايدور بعقله ,فيلجأن لاستشارة الصديقات والقريبات ,مما يوقعهن في الكثير من المشكلات أو إساءة الفهم ,إسماعيل قاسم قرر مساعدة بنات حواء وكشف الستار عن أخطر صفات الرجال ,وطرق التعامل معهم ..

 

اسماعيل قاسم يصنف أنماط الرجال

 

محور الحياة:

دوما ما تنظر الكثير من النساء الى الرجل على كونه محور حياتها,وتلهث وراء سبل ارضائه مهما كلفها الأمر,مما يسبب لها الكثير من المتاعب ويوقعها في حيرة دائمة,وقد دفع ذلك إسماعيل قاسم خبير العلاقات الإنسانية والعلاج بالطاقة والحاصل على الماجستير في إدارة الأعمال,الى الاقدام على تأليف كتابه الأول اعرفى راجلك وعلمى عليه,والذى حظى على اقبال نسائى كبير ,خاصة وأنه مكتوب بلغة بسيطة .

غلاف كتاب “اعرفى راجلك وعلمى عليه”

 

يقول إسماعيل ل”حرة” :تعتقد الفتيات أن هناك غموض يحيط بشخصية الرجل الشرقى يجعل من المستحيل عليهن فهم مايدور بعقله ,خاصة وأن نظام التربية والنشأة يحصر تفكيرها في سبل اسعاد الرجل وارضاءه ,ففي معظم البيوت المصرية تكون الأولوية للأخ فقط ,ومحظور على الفتاة السفر لوحدها أو مواصلة دراستها في بعض الأحيان قبل أن تتزوج ,فالزواج هو رخصتها الوحيدة لحياة سعيدة.

أخطر 3 أنواع من الرجال:

ويضيف:وقد حاولت في هذا الكتاب تحليل أنماط الرجال ووضع خطوطها العريضة دون انتقادها,وتوعية النساء اللاتى يفتقدن كيفية اختيار الشريك المناسب لهن ,في ظل نسب الطلاق المرعبة التي وصلت اليها مجتمعاتنا.

  • الرجل الجاحد.. الأخطر:

يرى إسماعيل أن الرجل الجاحد هو أبشع الأنواع على الاطلاق ,وهو الذى لاهم له سوى تدمير المرأة وسلب كافة أسلحتها لتصبح أسيرة في سجنه,كما يعمد الى اهانتها وانتقادها أمام الغرباء والأقرباء,والأهم اشتراطه عليها أن تقص عليه كافة تحركاتها بحجة الخوف عليها والاهتمام بها ,وقد يصل الى ضربها وايذائها جسديا في بعض الأحيان.

ويضيف:أن خطورة ذاك النوع يكمن في كونه لايظهر بتلك الصورة في بداية العلاقة ,وانما يتخفى وراء قناع الجدعنة والرغبة في تحمل المسئولية جنبا الى جنب معك ,واذا ما قررت الفتاة استكمال تلك العلاقة فعليها ألا ترضى بالاهانة أو الضرب من منطلق “لو اضربتى مرة حتضربى مليون مرة.ولو أنتى مع راجل بيضربك لازم تسبيه”.

الرجل الجاحد هو الاسوا

الحل:

وحول كيفية علاج الألم النفسى الذى تخلفه مثل تلك العلاقات المرضية يقول:على الفتاة أن تحاول إعادة ثقتها بنفسها مرة أخرى من خلال بناء العلاقات الإيجابية وشبكة معارف جديدة فتخطى العلاقة مع ذلك النوع من الرجال يكون في منتهى الصعوبة,كما عليها أن تشغل نفسها بأنشطة إيجابية لتنمية مهاراتها الدراسية والعملية كخطوة للاستقلال المادى الذى يدعم ثقتها بنفسها وجرأتها.

  • ابن أمه :

ويشير الى ان هناك أنماط خطيرة أخرى كالرجل ضعيف الشخصية أو المعروف”بابن أمه”وهو يعتمد على اختيارات والدته ,ولايهتم سوى بأرائها في كل كبيرة أو صغيرة مما يحيل الحياة الزوجية الى كابوس,فى ظل تدخل الأم في جميع القرارات ,ولنجاح العلاقة مع ذاك النوع لابد من كسب صداقة وحب الأم ,مع تشجيع الرجل على تحمل مسئوليته بنفسه ومساعدته في ذلك ,والأهم الابتعاد عن فكرة المفاضلة بينك وبين أمه .

  • والكذاب:

ويستكمل :أما الرجل الكذاب فدوما يحب جذب الانتباه قثقته بنفسه ضعيفة,ويلجأ للكذب لتعويض ذلك الإحساس واشعاره بالسيطرة,ومن المضحك أنه عادة ماينسى كذباته “فالكدب ملوش رجلين”والغريب أنه لايعترف بكذبه ويدافع عنه للنهاية.

أما استراتيجيات التعامل معه فتدور حول :ملاحظة تعبيرات وجهه أثناء حبكه للكذبة أو نبرة صوته أو حتى نظرات عينيه فكلها علامات تدل على كذبه,اضافة الى الأسباب التي تدفعه للكذب ومواجههته بصراحة ووضوح كخطوة لتحليل نجاح أو فشل العلاقة.

الكذاب فاقد الثقة بالنفس

كورسات ماقبل الزواج:

وعن رأيه في جدوى كورسات اختيار الشريك يقول:بالطبع تعد لها فائدة كبرى حيث ان الفتيات عادة ماتقع في حيرة اختيار الشريك المناسب ,لذا فان مثل تلك الدورات تجعلها ترى الصفات الحسنة والسيئة في الطرف الأخر,وتختبر نفسها ان كانت قادرة على التكيف معها أم لا ,وأطالب أن يتم تخصيص مادة العلاقات الإنسانية في الجامعات والمدارس ,كسبيل لمساعدة الطرفين على فهم الشريك بصورة سليمة.

من أجل علاقة عاطفية ناجحة:

وحول نصائحه  ل”حرة”   من أجل علاقة عاطفية ناجحة الى أنه على الفتاة أن تتأكد أنها لن تنجح في تغيير صفات الرجل السيئة التي لاتعجبها وما عليها الا ان تتقبل عيوبه وتتكيف معها ,خاصة أنها اذا ألحت وراء ذلك فسوف يهرب بعيدا عنها ,كما عليها أن تبتعد عن البحث وراءه في الانترنت أو سؤال أصحابه عن خصوصياته فذلك من الممكن أن يدمر العلاقة.

ويختتم نصائحه قائلا:على المرأة أن تكون مصدر قوة الرجل وعموده الفقرى في أوقات ضعفه واحتياجه لمن يسانده ,ناهيك عن احترامها وتقديرها لرجولته واشعاره بانه سندها ومصدر حمايتها.