عمر طاهر يكتب لمجلة حرة : “عمر طاهر يتصل بك”

1- أسوأ ما فى تويتر أنه أقتطع مساحة من الوقت المخصص للقراءة في الحمام.

2- ​عندما لا يجد الواحد في جيبه فكة تصلح كبقشيش يتحول إلى شخص عدوانى.

3- ​خلف كل رجل عظيم امرأة خلته يطلع همه فى الشغل .

4- ​يقولون عن المرأة عندما تتزوج أنها عثرت على (عدلها)،بما يعني أن المرأة تعيش حياتها مقلوبة،إلى أن تعثر على رجل (يعدلها)،ويقولون عن الرجل عندما يتزوج،أنه عثر على (نصف دينه)،بما يعني أن الرجل يعيش حياته – شبه كافر، إلى أن يعثر على المرأة التي تجعله (يآمن بالله).

5- ​لا تثق بشخص يبدأ كلامه معك بـ(عيبى إنى صريح) … لا تثق أصلْا بشخص يرى أن الصراحة عيب .

6- ​أهم ما في اختراع الموبايل ليس أن (تتكلم فيه)، بل اللحظات التي يساعدك فيها على أن (تعمل نفسك بتتكلم فيه)، وهي خدمة لم تكن لتنقذك من سواق تاكسي رغاي من خمسة عشر عامًا إلا لو كنت بتنزل بتليفون البيت.

7- ​هناك أخطاء صغيرة يعتادها الواحد ولا يقلع عنها إلا بمصيبة كبيرة.

8- ​الصديق هو الشخص الذي تترك له الريموت كنترول وأنت متأكد تمامًا أنه لن تفوتك مشاهدة كل ما تحبه .

9- لو وضعت كل عيوب الزواج في كفة فإنها لن تصمد كثيرًا أمام كفة تحمل ميزة أن تقول لزوجتك: “اهرشيلي في ضهري”.

10- يكفي ابتسامة المهزوم سخافة أنها تنسي من يستحق النصر فرحته … أذى نفسي مجاني يعني .

11- الإنسان أصله طيار، وكل واحد فينا يعمل “دليفرى” ويتقاضى أجرا مقابل ذلك، مجرد ناقل للنعمة من مصدرها إلى مستحقها، الطبيب دليفرى ينقل الشفاء من صاحب قرار الشفاء إلى المريض، الكاتب دليفرى يوصل الأفكار لمن يطلبها، حتى لو كانت أفكار في سياق مسرحية عبثية عنوانها:”القواد الطيب والأرنب المغرور”، ضابط الشرطة دليفرى يحمل الأمن لمن بحاجة إليه، كلنا نوصل إلى بعضنا البعض أشياء لا نمتلكها، قد يراها الواحد متفاوتة القيمة من بعيد، لكن بنظرة قريبة يكتشف أنها كلها مهمة، فما أرسلت في طلبه الآن هو الأهم فى حياتك فى هذه اللحظة، لأن حياتك لن تستقيم بغيره حتى لو كان مجرد ملحا للطعام .

12- الطيور فى تحليقها تنظر إلى الأمام بحثا عن الطريق، لكنها عندما تسير على قدميها تنكس رأسها بحثا عن الرزق.

13- السير بمحاذاة الشاطئ يصنع فلاسفة، لكن الإبحار هو الذى يصنع قصة حياتك.

14- ​كل بنت باباها “انجشها” من دراعها لحد ما سلمها لعريسها بتحتاج فترة عشان تفهم انه ده هو (تسليم الأهالى) بعينه.

15- ​خُلقت القهوة لنستمتع بمرارتها ، مثلما خلقت الفاكهة لنستمتع بحلاوتها، لو كانت الحكمة تقضى أن نشرب القهوة محلاة لخُلِقت حلوة، مَنْ المغفل الذى يفكر فى تخليل حبات المانجو؟.

16- ​المرأة فى أول ظهور لها خرجت من تحت باط الرجل، لذلك تقضى عمرها وهى تحاول أن تجيب أى رجل تحت باطها.

17- ​ندم الآخرين مدرسة يدفع الأساتذة مصاريفها الباهظة بينما تتعلم فيها مجانا.

18- ​الوقت أغلى حاجة ببلاش.

19- ​احترس من القرارات التى تشبه الطرق التى لا يوجد بها دوران إلى الخلف.

20- ​يتعلم الأطفال العوم أسرع من الكبار لأنهم لا يتوقفون عند الخوف من الغرق.

21- لولا سحر البدايات لتوقف الكون عن الحركة.

22- ​الألحان العظيمة سر نجاحها النقلات الموسيقية، فمهما كانت الجملة رائعة ستفقد حلاوتها مالم تتوقف فورا وتدخل فى جملة جديدة، هكذا يتحسن أمر اللحن.

23- ليس هناك ما يسمى صدفة، هناك طريق يرسمه القدر وهناك رغبة، رغبتك فى مواصلة الطريق هى التى تقودك للنجاح، وربما تقودك لكارثة.

24- ​الشخص الذى فتح الباب هو الذى اخترع الطريق.

25- كان المتحدث اللبق بضاعة نادرة ومميزة يحتفى بها الجميع لأنهم يريدون أن يسمعوا، الآن يريد الجميع أن يتكلم لذلك صارت العملة النادرة هى المستمع اللبق.

26- ​لأن الله جميل فهو يحب الجمال، لو كانت الجملة “الله يحب الجمال” فقط لكان هذا يعنى أن فى خلقه ما هو جميل وما هو قبيح، وبالتالى فهو يحب الجمال ولا يحب ما دونه، لكن لأن الله جميل فهو يرى الجمال فى كل شىء، حتى ما تعجز أنت عن رؤيته لأنك لست جميلا بالقدر الكاف .

27- ​سألته عن أكثر ما يرعبه فى حياته فقال: يرعبنى أن يأتى يوم لا أستطيع أن أفتح فيه النافذة ليدخل ضوء الشمس، يرعبنى أن يدخل العالم فى منحنى يصبح فتح النافذة فيه مخاطرة حقيقية، أن نصل إلى اليوم الذى تكون فيه النجاة مرتبطة بقدرتك على الاختباء.

28- ​أقول لنفسى دائما الحمد لله أن (البقاء لله)، هو معنا أينما كنا، بما يعنى أننا معه، وهو باقٍ، إذن فكلنا باقون، فيما عدا ذلك هى أشكال وتجليات، فى كل شكل تجربة، الجنين الحياة الموت، ولا أحد يستطيع أن يزعم أن هناك تجربة أحلى من الأخرى، الممتع حقا كما يقول أحد الأكابر أنك خرجت من العدم.

29- ​ما قيمة أن تجيد شيئا لا يفيد؟.

30- ​سأمنح نفسى بعض الوقت للتدريب على (الرضا)، لأن (الشعلقة) بين ما حدث بالفعل واستقر وبين الاكتشافات المتأخرة عذاب، يعنى بعد أن تستقر فى (المعادى)ثم تكتشف أن (الكوربة) أجمل وأدفى، فهذا مهلك مالم تواجهه بالرضا، لن أسمح لـ(الكوربة) أن تفسد ما تبقى من حياتى.