عمليات تجميل الأنف قبل وبعد .. شاهدي الفرق بنفسك!

شاع في السنوات الأخيرة اتجاه السيدات والفتيات بل والرجال أيضًا – ولا سيما المشاهير منهم- لإجراء عمليات تجميل الأنف رغبةً في الحصول على أنف منحوت ومتناسق، وهو ما دفع الكثير للبحث عن نتائج عمليات تجميل الأنف قبل وبعد ارضاء لفضولهم لمعرفة ما يمكن أن توفره الجراحة من نتائج ومميزات ومخاطر قبل الخضوع لها.

تتنوع عمليات تجميل الأنف ما بين: تصغير الأنف العريض وهي واحدة من جراحات التجميل التي تهدف إلى تصغير حجم الأنف، وتقليل كمية الدهون المتراكمة على جانبي غضروف الأنف، كما تهدف هذه الجراحة أيضاً إلى تغيير هيئة الأنف لتتناسب مع باقي ملامح الوجه الأخرى.

قد يهمك أيضا: لصقات الأنف بعد عملية التجميل

الفنانات قبل وبعد عملية تجميل الانف
بعد هوس المشاهير بها.. شاهدي عمليات تجميل الأنف قبل وبعد

في بعض الأحيان قد تستهدف عملية تصغير الأنف إصلاح بعض التشوهات الخلقية التي قد تعيق عملية التنفس مثل اعوجاج الحاجز الأنفي أو تضخم الغضاريف، وفي حالات أخرى قد يلجأ الأطباء لعملية تجميل الأنف من أجل علاج بعض المشاكل الوظيفية.

يتم إجراء عملية تجميل الأنف من خلال الطرق الجراحية أو غير الجراحية أو حتى بطرق طبيعية 100% وفقًا لظروف كل حالة وما تقتضيه من إجراءات. ويمكن للمريض ملاحظة نتائج عمليات تجميل الأنف قبل وبعد بنفسه ليرى الفرق ويعقد المقارنة بين ما كان عليه وما أصبح عليه بعد العلمية. وغني عن القول أن النساء أكثر إقبالا على هذا النوع من العمليات بحكم رغبتهن في تحسين مظهرهن والتخلص من أي عيوب خلقية قد تقلل من جمالهن في كل وقت وعمر. ولكن قد تلجأ بعض السيدات للوسائل التقليدية لتجميل الأنف بعيدًا عن الجراحة ومضاعفاتها، والتي تتمثل في الوصفات الطبيعية والمنزلية والتمارين الرياضية.

ما هي نتائج عمليات تجميل الأنف قبل وبعد ؟

قد يتحمس بعض الأشخاص لإجراء عملية تجميل الأنف نتيجة لعدد من الأسباب مثل:

  • تجميل تشوهات الأنف نتيجة الصدمات والحوادث.
  • رفع ارنبة الانف وتعديل انحراف الحاجز الأنفي.
  • تصغير الأنف العريض. أو تقصير الأنف الطويل زيادة عن اللزوم
  • نحت الأنف وهي الموضة الاكثر إقبالا حاليا
عمليات تجميل الأنف
العمليات الجراحية نتائجها تستمر لفترات أطول من الإجراءات غير الجراحية

ومن الضروري أن ندرك أن هذه الجراحة قد تغير بعض العيوب الهيكلية في الأنف، لكنها لا تهدف إلى تغيير تكوين الأنف بشكل كامل.

بالنسبة لنتائج عمليات تجميل الأنف قبل وبعد ، يمكن القول أن النتائج طويلة المدى تكون من نصيب عملية تجميل الأنف الجراحية التي تستمر نتائجها لسنوات عديدة، بينما تقدم عملية تجميل الأنف غير الجراحية نتائج تستمر عادة لمدة تصل إلى عامين.

قد يهمك أيضا: هل تعيد عملية تصغير فتحات الأنف للإنسان الثقة بنفسه؟

كيف تغير عملية الأنف وجهك؟

إن عملية تجميل الأنف تعمل على تغيير الغضاريف والعظام داخل الأنف، مما قد يؤثر بشكل كبير على المظهر الخارجي. بصرف النظر عن إصلاح توازن الوجه، يمكن أن تعالج عملية تجميل الأنف بعض المشاكل الجسيمة التي تؤثر على صحة الإنسان ونمط حياته.

عندما تكون إحدى قسمات الوجه غير متناسبة، يفسد تناسق الوجه وقد يعاني الشخص من فقدان الثقة بالنفس نتيجة هذه العيوب الشكلية. من المعروف أن شكل وهيكل الأنف يتم تحديده في الغالب من خلال الجينات والصفات الوراثية. ومع ذلك، يمكن أن تلعب الصدمات والعوامل الخارجية الأخرى دورًا في تشوه الأنف وانسداده. لسوء الحظ ، هناك القليل مما يمكن القيام به بدون جراحة لتغيير أبعاد الوجه العامة وشكل الأنف.

شكل الأنف
شكل وهيكل الأنف يتم تحديده من خلال الجينات والصفات الوراثية

تعمل جراحة تجميل الأنف، على تغيير الغضاريف والعظام داخل الأنف، مما قد يؤثر بشكل كبير على المظهر الخارجي. بصرف النظر عن إصلاح توازن الوجه، يمكن اللجوء إلى عملية تجميل الأنف لمعالجة المشاكل الخلقية سواء من الخياشيم الكبيرة أو المقلوبة إلى طرف الأنف المعقوف. يمكن للمرضى الذين يعانون من مشاكل تؤثر على تنفس المرء أن يلجأوا أيضًا إلى جراحة تجميل الأنف أيضًا لمساعدتهم على التنفس بسهولة

لا ينبغي الاستهانة بالتغييرات التي يمكن أن تحدثها عملية تجميل الأنف ليس فقط على الوجه، ولكن على حالة الإنسان النفسية ونمط حياته. يمكن للجراح المناسب والإجراء الصحيح أن يكمل الوجه ويغيره، مما يؤدي إلى استعادة الثقة بالنفس واحترام الذات وعدم تجنب الظهور في الأماكن العامة.

 

قد يهمك أيضا: 4 عوامل تحدد أسعار عمليات نحت الجسم

Leave a comment