- Advertisement -

عمليات تجميل العين المصابة

عمليات تجميل العين المصابة يلجأ إليها البعض تفقد العين شكلها الطبيعي وذلك بسبب العيوب الخلقية أو الالتهابات الشديدة التي تصيب العين، لذلك تعتبر عمليات تجميل العين المصابة  من أهم عمليات تجميل العيون وذلك لإصلاح شكل العين وتحسين صورة الشخص المصاب.

عمليات تجميل العين المصابة

نالت عمليات التجميل شهرة كبيرة بين عمليات التجميل وذلك بسبب بساطتها حيث أنها من العمليات البسيطة والغير معقدة ولا تحتاج إلى فترة نقاهة طويلة، وقد تتم هذه العملية بالليزر أو بالحقن، وكذلك معالجة مجموعة من المشاكل التجميلية التي تعاني منها العيون.

قد يهمك أيضا: مراحل تغير الأنف بعد عملية التجميل

عمليات توسيع العيون الضيقة

وهي عبارة عن عمليات يتم من خلالها تكبير حجم العين أو إضافة مساحة كبيرة للجفن وذلك من خلال زيادة حجم الجفن الفعلي، ومع التطور الطبي التجميلي إلا أنه هناك مشكلات ولكن لها حلول مثالية، حيث ظهرت عمليات تجميل العيون والتي تتم من خلال  طبيب التجميل وليس طبيب العيون ولكن لابد من استشارة طبيب العيون أولاً قبل إجراء العملية.

عمليات تجميل العين المصابة
عمليات تجميل العين المصابة

التقنيات المستخدمة في عملية تجميل العيون

تتم عمليات تجميل العيون المصابة بالعديد من التقنيات والطرق الحديثة ومنها:

  • تقنية الجفن السفلي لتوسيع العيون

تستخدم هذه الحالة في حالة وجود دهون وضعف الانسجة عند بعض الأشخاص، حيث يقوم الطبيب بإزالة الجلد الزائد مع إعادة بناء الأنسجة، وتتميز هذه التقنية بأنها لا تترك أي أثر أو ندبات وتتم من خلال عمل فتحات من داخل الجفن السفلي.

  • تقنية شد ترهلات الجفون لتوسيع العيون

وهي عبارة عن إجراء جراحي يتم في حالات تهدل الجفون العلوية والسفلية للعين، ويعمل على تضييق مساحة الرؤية عند كبار السن، كما أنها تعطي للعينين شكل أصغر، وفي بعض الحالات تحتاج إلى تخدير كلي وذلك لإزالة الجلد الزائد في الجفون. 

  • تقنية حقن الفيلر لتوسيع العيون

يستخدم الفيلر في توسيع العين، حيث تم حقنه حول العين لعلاج جميع التجاعيد التي تسبب ضيق للعين، ويتم استخدام إبر صغيرة مخصصة للحقن في منطقة حول العين وبعد الانتهاء من الحقن يغادر المريض المستشفى مباشرة.

الآثار المترتبة على عمليات تجميل العيون المصابة

تعد عمليات تجميل العيون المصابة من العمليات البسيطة والآمنة، وأصبحت تتم بمستوى عالي من الدقة والمهارة، ومن بعض الآثار الناتجة عن العملية:

  • تورم منطقة العين أو الجفون حيث يتم علاجه من خلال استخدام كمادات باردة ومراهم يوصفها الطبيب.
  • يحدث في بعض الأحيان جفاف العين وهي من الأعراض الأكثر انتشاراً بين المرطبة ويتم علاجه من خلال استخدام قطرات العين المرطبة. 
  • قد يتعرض المريض للكدمات ولكنها تزول سريعاً بعد إجراء العملية بأسبوع واحد فقط.

قد يهمك أيضا: العمليات التجميلية للعين

نصائح قبل إجراء العملية

تعتبر العين من المناطق الحساسة في وجه الإنسان، لذلك يجب قبل التفكير في هذه العملية اتباع مجموعة من التعليمات:

  • لابد من اختيار المكان المناسب الذي يتم إجراء العملية فيه.
  • يجب اختيار الطبيب المناسب ذات الخبرة الكبيرة في هذا التخصص.
  • إجراء التحاليل والاختبارات اللازمة قبل التوجه إلى العملية.
  • مناقشة المريض ومعرفة الأمراض التي يعاني منها وكذلك جميع الأدوية التي يتناولها.

تتم عمليات تجميل العين المصابة من العمليات المنتشرة في جميع أنحاء العالم، حيث إنها تتم بأسباب وراثية أو مرضية او بسبب التقدم في السن، مما يجعل منظر العين يبدو بشكل أصغر، ولكن يجب الإنتباه إلى أن هذه العملية يجب توخي الحذر لأن العين من أكثر الأماكن خطورة واي خطأ في العملية قد يتسبب في حدوث كارثة كبيرة، لذلك لابد من اختيار الطبيب ذات الكفاءة والخبرة وأن يراعي الدقة عند إجراء هذه العملية.

 

قد يهمك أيضا: الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور

Leave a comment