كيفية التعامل مع فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات

فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات يختلف تمامًا عن “شقاوة الأطفال” في هذا السن، فمن أبرز أعراضه قلة التركيز وقلة الانتباه وزيادة النشاط الحركي بشكل مبالغ.

فالطفل الشقي ينتبه إلى والديه بشكل طبيعي ويتميز بمستوى ذكاء جيد.

أما الطفل الذي يعاني من فرط الحركة في عمر 3 سنوات فيكون قليل الانتباه ويتصرف بشكل عشوائي، وأحيانًا ما يكون عدوانيًا.

كيف يتم تشخيص اضطراب فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات ؟

قد يكون من الصعب تشخيص اضطراب فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات.

فلن يكتشفها أي اختبار. لذلك يستخدم الأطباء إرشادات الجمعية الأمريكية للطب النفسي، والتي تستند إلى عدد الأعراض التي يعاني منها الطفل ومدة ظهورها.

كما أنهم يجرون بعض الاختبارات التي تساعدهم على استبعاد الأشياء الأخرى التي قد تسبب الأعراض، مثل الظروف الصحية أو المشاكل في الحياة اليومية.

ويمكن لطبيب الأطفال أو الطبيب النفسي للأطفال أو خبير الصحة العقلية تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال .

وللقيام بذلك، فسيتحدث هو أو هي مع أولياء الأمور والمعلمين ويراقب سلوك الطفل.

كما سيعتمد التشخيص أيضًا على نتائج اختبارات الصحة البدنية والعقلية وصحة الجهاز العصبي للطفل.

كيف يتم علاج فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات ؟

يعتمد العلاج على أعراض طفلك وعمره وصحته العامة. كما سيعتمد أيضًا على مدى خطورة الحالة المرضية الخاصة به.

وقد يشمل علاج فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات:

  • أدوية المنبهات النفسية. تساعد هذه الأدوية على موازنة المواد الكيميائية في الدماغ. كما أنها تساعد الدماغ على التركيز وقد تقلل الأعراض الرئيسية لاضطراب فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه.
  • الأدوية غير المنشطة. يمكن أن تساعد هذه الأدوية في تقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه وغالبًا ما تستخدم جنبًا إلى جنب مع الأدوية المنشطة للحصول على نتائج أفضل.
  • تدريب الآباء على إدارة سلوك أبنائهم. قد يكون من الصعب تربية الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. كما أنها يمكن أن تسبب تحديات تخلق ضغوطًا داخل الأسرة. لذلك فيمكن أن تساعد دروس مهارات إدارة السلوك للآباء في تقليل التوتر لجميع أفراد الأسرة. وغالبًا ما يحدث هذا التدريب في بيئة جماعية تشجع على دعم الوالدين. وتميل تقنيات إدارة السلوك إلى تحسين السلوكيات المستهدفة لدى الطفل، مثل إكمال العمل المدرسي.
  • علاجات أخرى مثل الإدارة الذاتية، والبرامج التعليمية، والمساعدة من خلال مدرس طفلك.

الحالات المرضية الأخرى ذات الصلة باضطراب فرط الحركة عند الأطفال

قد ترتبط بعض الحالات المرضية الأخرى بمرض اضطراب فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات .

فقد تظهر على بعض الأطفال الذي يعانون من فرط الحركة ونقص الانتباه أيضًا علامات على وجود مشاكل أو حالات مرضية أخرى بجانب اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، مثل:

  • اضطراب القلق – الذي يتسبب في قلق طفلك وتوتره معظم الوقت؛ وقد يسبب أيضًا أعراضًا جسدية، مثل تسارع ضربات القلب والتعرق والدوخة
  • اضطراب العناد الشارد (ODD) – يتم تعريفه بالسلوك السلبي والتخريبي، لا سيما تجاه الشخصيات ذات السلطة، مثل الآباء والمعلمين
  • اضطراب السلوك – وهذا غالبًا ما ينطوي على ميل الطفل نحو سلوك غير اجتماعي للغاية، مثل السرقة والقتال والتخريب وإيذاء الأشخاص أو الحيوانات
  • الاكتئاب.
  • مشاكل النوم – صعوبة النوم ليلاً، وأنماط النوم غير المنتظمة.
  • اضطراب طيف التوحد (ASD) – يؤثر هذا على التفاعل الاجتماعي والتواصل والاهتمامات والسلوك لدى الأطفال.
  • الصرع – حالة تؤثر على الدماغ وتسبب نوبات أو نوبات متكررة من الهيجان.
  • متلازمة توريت – حالة تصيب الجهاز العصبي وتتميز بمزيج من الضوضاء والحركات اللاإرادية (التشنجات اللاإرادية).
  • صعوبات التعلم – مثل عسر القراءة.

كيف يمكن الوقاية من اضطراب فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه؟

لا يعرف الخبراء كيفية الوقاية من اضطراب فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه.

لكن اكتشافه وعلاجه مبكرًا يمكن أن يخفف من الأعراض ويعزز النمو الطبيعي لطفلك. كما يمكنه أيضًا تحسين نوعية حياة طفلك.

كيفية التعامل مع الطفل الذي يعاني من فرط الحركة  ؟

فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للتعامل مع الطفل المصاب بفرط الحركة ونقص الانتباه ومساعدته على التعايش معه:

  1. التزم بالذهاب لمقدم الرعاية الصحية الخاص بطفلك في المواعيد المحددة
  2. تحدث مع مقدم الرعاية الصحية لطفلك عن الأشخاص الآخرين الذين سيشاركون في رعاية طفلك. فقد يحتاج طفلك إلى الحصول على الدعم من أخصائي اجتماعي وطبيب نفسي والمدرس الخاص به. وسيعتمد فريق رعاية طفلك هذا على احتياجات طفلك ومدى خطورة اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لديه.
  3. الالتزام بخطط علاج فرط الحركة عند الأطفال عمر ثلاث سنوات السلوكية والتعليمية. والعمل مع فريق الرعاية لتعديل الخطة إذا لم تنجح.
  4. إعطاء الأدوية كما هو موصوف.
  5. إخبار الآخرين بإصابة طفلك باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. والعمل مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بطفلك والمدرسين بالمدرسة الخاصة به لوضع خطة علاجية له.
  6. تواصل للحصول على الدعم من المجتمع المحلي المحيط بك.

فيمكن أن يكون اضطراب فرط الحركة عند الاطفال مرهقًا. لذلك قد يكون التواصل مع الآباء الآخرين الذين لديهم طفل ADHD مفيدًا لك.