تعرفي على اضطراب فرط الحركة عند الاطفال وأعراضه

فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه هو الاضطراب العقلي الأكثر شيوعًا عند الأطفال.

كما أن الأولاد أكثر عرضة للإصابة به من الفتيات. ويتم رصده عادةً خلال سنوات الدراسة المبكرة، عندما يبدأ الطفل في مواجهة مشاكل في الانتباه أثناء الدراسة.

لا يمكن الوقاية من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو علاجه.

لكن اكتشافه مبكرًا، بالإضافة إلى وجود خطة علاج وتعليم جيدة، يمكن أن تساعد الطفل المصاب بفرط الحركة ونقص الانتباه في إدارة أعراضه.

ما هو فرط الحركة عند الاطفال ؟

اضطراب فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه (ADHD) هو اضطراب دماغي يؤثر على كيفية الانتباه والجلوس والتحكم في سلوك طفلك.

وهو يحدث عند الأطفال والمراهقين ويمكن أن يستمر حتى مرحلة البلوغ.

ADHD مقابل ADD

اضطراب نقص الانتباه (ADD) هو الاسم القديم لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD. وقد تم تغييره رسميًا في التسعينيات. ولكن لا يزال بعض الأشخاص يستخدمون كلا الاسمين للتحدث عن هذه الحالة المرضية.

اسباب فرط الحركة عند الاطفال  ADHD

لا يوجد سبب دقيق وواضح لإصابة الطفل بهذه الحالة المرضية. ولكن يرجح الخبراء أنه من أسباب اضطراب فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه عدة أمور منها:

  1. الجينات الوراثية. يميل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه إلى الانتشار في العائلات وراثيًا.
  2. المواد الكيميائية. قد تكون المواد الكيميائية في الدماغ لدى الأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه غير متوازنة.
  3. التغييرات الدماغية. تكون مناطق الدماغ التي تتحكم في الانتباه أقل نشاطًا عند الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  4. التدخين والشرب وتعاطي المخدرات وسوء التغذية والالتهابات أثناء الحمل. يمكن أن تؤثر هذه الأشياء على نمو دماغ الطفل.
  5. السموم، مثل الرصاص. قد تؤثر على نمو دماغ الطفل.
  6. إصابة في الدماغ أو اضطراب دماغي. يمكن أن يسبب تلف الجزء الأمامي من الدماغ، والذي يسمى الفص الجبهي، مشاكل في التحكم في السلوك والعواطف الخاصة بطفلك.

مع العلم، أن السكر لا يسبب اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الطفل.

كما لا ينتج اضطراب فرط النشاط عند الاطفال ونقص الانتباه أيضًا عن كثرة مشاهدة التلفاز أو الحياة المنزلية المجهدة أو الذهاب للمدارس الفقيرة أو الحساسية الغذائية.

اعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال (ADHD)

يمكن تصنيف أعراض اضطراب فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه (ADHD) إلى نوعين من المشكلات السلوكية: عدم الانتباه، وفرط النشاط والسلوك الاندفاعي.

يعاني معظم الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من مشاكل تقع ضمن هاتين الفئتين، ولكن هذا ليس هو الحال دائمًا.

على سبيل المثال، قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بهذه الحالة من مشاكل في عدم الانتباه، ولكن لا يعانون من فرط النشاط أو السلوك الاندفاعي.

يُعرف هذا النوع من اضطراب فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه أيضًا باسم اضطراب نقص الانتباه (ADD).

ويمكن أن يمر في بعض الأحيان دون أن يلاحظه أحد لأن الأعراض قد تكون أقل وضوحًا. ولكن عادة ما تتم ملاحظتها قبل سن السادسة.

وتشمل أعراضه:

1. عدم الانتباه

العلامات الرئيسية لعدم الانتباه هي:

  • عدم الانتباه إليك لفترة طويلة ويسهل تشتيت انتباهه.
  • ارتكاب أخطاء بسبب الإهمال – على سبيل المثال، في العمل المدرسي.
  • النسيان أو فقدان الأشياء.
  • عدم القدرة على الالتزام بالمهام الشاقة أو التي تستغرق وقتًا طويلاً.
  • يبدو أنه غير قادر على الاستماع إلى التعليمات أو تنفيذها.
  • التغير في النشاط أو المهام التي يقوم بها بشكل مستمر.
  • الصعوبة في تنظيم المهام.
  • عدم الانتباه وارتكاب أخطاء متهورة.
  • لا يحب القيام بأشياء تتطلب الجلوس بلا حراك.
  • يميل إلى أحلام اليقظة.

2. فرط النشاط والسلوك الاندفاعي

العلامات الرئيسية لفرط النشاط والاندفاع هي:

  • عدم القدرة على الجلوس ساكناً، خاصة في محيط هادئ.
  • التململ باستمرار.
  • عدم القدرة على التركيز على المهام التي يؤديها.
  • الحركة الجسدية المفرطة.
  • الكلام المفرط.
  • عدم القدرة على انتظار دورهم.
  • التصرف بدون تفكير.
  • مقاطعة المحادثات.
  • الإحساس الضئيل أو المعدوم بالخطر.
  • لديه مشكلة في اللعب بهدوء.
  • يتحرك دائمًا، مثل الجري أو التسلق على الأشياء.

يمكن أن تسبب هذه الأعراض مشاكل كبيرة في حياة الطفل، مثل ضعف التحصيل في المدرسة، وسوء التفاعل الاجتماعي مع الأطفال والبالغين الآخرين، وحدوث مشاكل في الانضباط.