فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال ميزة وعيب في نفس الوقت !

فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال؟ ما هي الأعراض وعلاماته وكيف تتعرف عليه؟

ما هو المقصود باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال؟ هو اضطراب معروف علميًا بالاختصار التالي: ADHD

هو نوع من اضطرابات النمو العصبي، ويظهر في الطفولة المبكرة قبل سن السابعة. وهي الاضطرابات التي تجعل من الصعب على الأطفال تثبيط ردودهم العفوية – والاستجابات التي يمكن أن تشمل كل شيء من الحركة إلى الكلام إلى الانتباه.

قد يكون من الصعب عليك التمييز بين الطفل العادي والطفل المصاب. ولكن هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل على مدار فترة طويلة وفي كل الأماكن والأوقات وليس في موقف فردي مثلًا.

قلة انتباه
يعرف اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بانه اضطراب نمو عصبي ويسمى اختصارا ADHD

حقائق وخرافات حول فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال :

الخرافة : جميع الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مفرطون في النشاط.

الحقيقة: ليس كل الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مفرطون في النشاط. قد يبدو الأطفال المصابون في حالة من السهو والغفلة وقلة الحركة ويفتقدون لعنصر التحفيز.

الخرافة : الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لا يمكنهم الانتباه مطلقًا.

الحقيقة: غالباً ما يكون الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قادرين على التركيز على الأنشطة التي يستمتعون بها. ولكن بغض النظر عن مدى صعوبة المحاولة التي يواجهونها، فإنهم يواجهون صعوبة في الحفاظ على التركيز عندما تكون المهمة مملة أو متكررة.

الخرافة: يمكن أن يتصرف الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بشكل أفضل إذا أرادوا ذلك.

الحقيقة: قد يبذل الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه كل ما في وسعهم ليكونوا مطيعين، ولكن لا يزالون غير قادرين على الجلوس دون حراك أو البقاء هادئين وبالتالي يصعب عليهم الانتباه. قد تبدو الأمر وكأنه شقاوة صغار أو عدم إطاعة للأوامر، لكن هذا لا يعني أنهم يفعلون ذلك عن قصد.

الخرافة: سيستمر اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط مع الطفل حتى سن محدد ثم يختفي

الحقيقة: غالباً ما يستمر اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في مرحلة البلوغ، لذلك لا تنتظر حتى يتجاوز طفلك المشكلة. يمكن أن يساعد العلاج طفلك على تعلم كيفية التعامل الصحيح مع الأعراض وتقليلها.

سهو وخيال
قد يكون الطفل مصابا بـADHD ولكنه يعاني من السهو و السرحان وكانه في عالم وحده

مثال بسيط:

أي من هذين الطفلين يعاني من فرط الحركة ونقص الانتباه؟

  • الطفل شديد النشاط الذي يتحدث دون توقف
    • الحالم الهادئ الذي يجلس على مكتبه ويحدق في الفضاء.

    الإجابة: كلاهما !!

إذ تعتمد العلامات والأعراض التي يعاني منها الطفل المصاب باضطراب نقص الانتباه على الخصائص أو الصفات السائدة.

تنقسم أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال إلى 3 أعراض أساسية: عدم الانتباه- فرط الحركة -الاندفاع والتسرع. وقد تتواجد كلها أو إحداها فقط

    • أعراض عدم الانتباه:

    • لديه مشكلة في الحفاظ على التركيز؛ يتم تشتيت انتباهه بسهولة أو يمل بسرعة من المهمة قبل اكتمالها
    • لا يجيد الاستماع عند التحدث
    • لديه صعوبة في تذكر الأشياء واتباع التعليمات؛ لا يهتم بالتفاصيل
    • لديه مشكلة في الحفاظ على النظام، والتخطيط للمستقبل، والانتهاء من المهام المطلوبة
    • كثيرا ما يفقد متعلقاته أو ينسى حل الواجب المنزلي أو الكتب أو الألعاب أو غيرها من الأشياء

 

  • 2- أعراض فرط الحركة

  •  يتململ باستمرار
  1. لديه صعوبة في الجلوس دون حراك، أو اللعب بهدوء، أو الاسترخاء
  2. يتحرك باستمرار، وغالبا ما يلعب أو يتسلق الأشياء بشكل غير لائق
  3. يجري محادثات مفرطة
  4. قد يكون صاحب مزاج حاد أو متقلب

3- أعراض التسرع والاندفاع

  • يتصرف دون تفكير
  • كثير التخمين، بدلاً من قضاء بعض الوقت في حل مشكلة ما والتسرع في الرد على الأسئلة دون انتظار لسماع السؤال بالكامل.
  • يتطفل على محادثات أو ألعاب الآخرين
  • يقاطع الآخرين في كثير من الأحيان؛ يقول الشيء الخطأ في الوقت الخطأ
  • عدم القدرة على الحفاظ على انفعالاته القوية، مما يؤدي إلى تفجر الغضب أو نوبات الغضب
فرط الحركة واللعب
الطفل مفرط الحركة لا يستمع للأوامر ولكنه يتميز بالذكاء والحلول الإبداعية

الآثار الإيجابية لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال

ADHD لا علاقة له بالذكاء أو الموهبة. بل أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه يظهرون غالبًا الصفات الإيجابية التالية:

  • الإبداع – يمكن للأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أن يكونوا مبدعين بشكل ما. يمكن للطفل الحالم الذي لديه عشرة أفكار مختلفة في آن واحد أن يجد حلًا إبداعيًا للمشكلات الرئيسية فكأنما هو ينبوع أفكار أو فنان مبدع. في بعض الأحيان يلاحظ هؤلاء الأطفال ما لا يراه الآخرون.
  • المرونة – نظرًا لأن الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يفكرون في الكثير من الخيارات في وقت واحد، فإنهم لا يصبحون مقيدين ببديل واحد في وقت مبكر، ولكن يكونون أكثر انفتاحًا على الأفكار المختلفة.
  • الحماس والعفوية – نادراً ما يكون الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مملين! فهم مهتمون بالكثير من الأشياء المختلفة ويتمتعون بشخصيات حيوية. باختصار، إذا لم يزعجوك فسيضيفون كثيرًا من المرح على المكان.
  • الطاقة والقيادة – عند تحفيز الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ، فهم يعملون أو يلعبون بجد ويسعون لتحقيق النجاح. في الواقع قد يكون من الصعب صرف انتباههم عن مهمة ما، خاصة إذا كان النشاط تفاعليًا أو عمليًا.

جدير بالذكر أن العلاج الدوائي لا يكفي وحده للتعامل مع حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، إذ لابد من تكاتف مجموعة من العناصر كالتعليم والعلاج السلوكي والدعم الأسري والتدريبات الرياضية والتغذية السليمة.

 

Source