فوائد الحلبة للحامل ومحاذير تناولها خلال فترة الحمل

تتساءل الكثير من الحوامل عن فوائد الحلبة للحامل وهل يشكل تناولها أي مخاطر على سلامة الأم والجنين، حيث تعد فترة الحمل من أكثر الفترات حساسية في حياة المرأة و أكثرها بهجة كونها تحسن بنبض حياة جديدة في رحمها وتنظر خروج مولودها سليمًا معافًا لتحتضنه بين ذراعيها، ومع ذلك تميل الحوامل إلى القلق بشأن أبسط الأمور، و يعتقدن أنها قد تؤثر على أطفالهن، خصوصًا فيما يتعلق بالتغذية و الأطعمة المسموحة والمحظورة خلال فترة الحمل، إذ أن الطعام الذي تتناوله المرأة الحامل له تأثير مباشر وكبير على صحة الجنين، وهناك بالتأكيد مجموعة من الأطعمة التي يجب تجنب تناولها خلال هذه الفترة، لكن هل يمكن تناول الحلبة أثناء الحمل، وما هي فوائدها للحوامل، وهل يؤثر استخدامها على صحة الأم وطفلها؟ لنكتشف الإجابة على جميع هذه التساؤلات في السطور التالية. 

قد يهمك أيضا: فوائد الحلبة الحصى

فوائد الحلبة للحامل

تقدم هذه البذور العديد من الفوائد للحوامل والتي لا يمكن التغاضي عنها، والتي تتضمن: 

  • محاربة سكري الحمل : 

إذا تم تناول الحلبة بكميات معتدلة ، فإنها تعمل على  تقليل خطر الإصابة بسكري الحمل.

حيث  يتطور هذا النوع من مرض السكري أثناء فترة الحمل ويمكن أن يستمر حتى بعد الولادة. 

غالبًا ما يستخدم مرضى السكر الحلبة لأنها تعمل على استقرار مستويات السكر في الدم، ومع ذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناولها في هذه الفترة. 

  • المساعدة في التخفيف من تورم الثدي وتضخمه: 

يمكن أن تؤدي الاختلالات الهرمونية في بعض الأحيان إلى تضخم غير متناسب للثدي أثناء الحمل. 

إذا تم تناول 3-4 جرام من الحلبة الحصى المنقوعة في الماء الساخن، فسوف يساعد ذلك بشكل كبير في تخفيف هذه المشكلة، وهي أحد أبرز فوائد الحلبة للحامل . 

  • تحفيز انقباضات الرحم

لقرون ، استخدمت النساء الحلبة للحث على انقباضات الرحم وتحفيز الولادة الطبيعية، حتى أن عملية الولادة المطولة يمكن تقصيرها باستخدام الحلبة، التي تزيد من قوة الانقباضات وشدتها. 

  • المساعدة في إدرار لبن الثدي 

أظهرت الدراسات أن تناول هذه العشبة لبضعة أيام يمكن أن يعطي نتائج مذهلة  أثناء الرضاعة. 

كما أشارت إحدى هذه الدراسات أن هناك زيادة بنسبة 500٪ في إنتاج الحليب لدى النساء اللواتي يستهلكن بذور الحلبة أثناء الحمل. 

 

قد يهمك أيضا: فوائد الحلبة للرحم والمبايض

أضرار استخدام الحلبة أثناء فترة الحمل 

في حين أن فوائد الحلبة للحامل عديدة، فقد تم الإبلاغ عن بعض الآثار الجانبية أيضًا من قبل النساء الحوامل، خاصة إذا تم تناولها بشكل مفرط. 

فإن لم تكن المرأة الحامل قد تناولتها من قبل، فمن الأفضل عدم استخدامها أثناء فترة الحمل. 

  1. مشاكل في الجهاز الهضمي

اشتكت العديد من النساء الحوامل من أن تناول الحلبة أثناء الحمل تسبب في مستويات متفاوتة من اضطرابات الجهاز الهضمي، من الغثيان وعدم الراحة العامة إلى اضطراب المعدة والغازات والانتفاخ وحتى الإسهال.

 2. الحساسية

تمامًا مثل جميع الأعشاب الأخرى، يمكن أن تسبب الحلبة تفاعلًا تحسسيًا يتجلى في احتقان الأنف، السعال أو التورم أو غيرها من حالات الحساسية الشديدة. 

3. تحفيز الانقباضات 

يعد ذلك من الآثار الجانبية و فوائد الحلبة للحامل في نفس الوقت، ولكن يعتمد ذلك على الأشهر التي يتم تناولها فيها، حيث قد يسبب استخدامها خلال الشهور المبكرة من الحمل إلى زيادة شدة انقباضات الرحم، مما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة أو حتى الإجهاض.

4. تغير رائحة البول 

حيث تتغير رائحة بول الحامل لتصبح برائحة شراب القيقب، لأن الحلبة تحتوي على مركب موجود في شراب القيقب أيضًا.

 وهي ليست حالة ضارة، ولكن يمكن الخلط بينها وبين مرض شراب القيقب، وهي حالة نادرة وخطيرة.

 

قد يهمك أيضا: فوائد الحلبة المطحونة للشعر

Leave a comment