فوائد رياضة المشي للبطن و الأرداف

ما هي فوائد رياضة المشي للبطن والارداف؟ سؤال يثير فضول الكثيرين للبحث عن إجابة له خصوصًا السيدات، فعلى الرغم من أن مشكلة الكرش والأرداف لا تظهر لديهن بشكل خاص، ولكنها من أكثر المشكلات التي تؤرق كل امرأة تبحث عن الرشاقة والجسم المتناقص، فهل يمثل  المَشي حقًا حلًا لهذه المشكلة!، لنتعرف من خلال هذا المقال على الإجابة بالتفصيل.

فوائد رياضة المشي لخسارة الوزن

قد لا يعد المشي أكثر أنواع النشاطات البدنية التي تحتاج لبذل مجهود كبير مقارنة بغيره من الرياضات كالجري مثلا، ولكنه يبقى أحد أكثر الطرق فعالية لخسارة الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم ومنطقة البطن والأرداف بشكل خاص، والتي على الرغم من كونها واحدة من أكثر أشكال الدهون خطورة على الصحة.

إلا أن التخلص منها ليس بالأمر المستحيل، بل على العكس، يبقى السبيل لذلك في الحفاظ على ممارسة هذا التمرين بشكل منتظم والالتزام برفع نبضات القلب إلى المستوى الصحيح لزيادة معدل الحرق وبالتالي القضاء على دهون الكرش والفخذين.

فوائد رياضة المشي للبطن

إن حرق الدهون والتخلص من مشكلة بروز الكرش يعني حرق سعرات حرارية أكثر مما يستهلك الجسم لأداء وظائفه الحيوية، حيث أنه بمجرد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن والمواظبة على عدد خطوات معينة، سوف تبدأين في ملاحظة النتائج، وتظهر فوائد المشي للبطن في كونه:

  • يعمل على التخلص من الدهون المتراكمة تحت الجلد في هذه المنطقة.
  • يشد عضلات البطن ويجعلها أكثر مرونة وقوة.
  • يساعد في التخلص من ترهلات البَطن وجعلها مسطحة.

اطلع أيضًا: المشي السريع كم يحرق من سعرة حرارية ؟

فوائد المشي للارداف

فضلا عن فوائد رياضة المشي للبطن ، نجد لهذا النشاط البدني فعالية كبيرة للتخلص من الدهون في منطقة الأرداف كذلك.

ومن أبرز الفوائد التي تمنحك  إياها المواظبة بشكل يومي على هذا التمرين لمدة لا تقل عن 45 دقيقة إلى ساعة يوميّا ما يلي:

  • إذابة دهون الأرداف والتخلص من الوزن الزائد في هذه المنطقة.
  • شد عضلات الأرداف وزيادة قوتها ومرونتها.
  • التخلص من الترهلات التي تظهر في هذه المنطقة.
  • المساعدة في التخلص من السيلوليت أو ما يعرف بقشر البرتقال والحصول على أرداف متناسقة وجذابة.

فوائد شفط البطن أثناء المشي 

يتساءل الكثيرون عما إذا كان شفط البطن أثناء المشي يساعد على التخلص من الكرش وشد عضلات هذه المنطقة.

وفي الواقع، يعد شد البَطن و الاستقامة أثناء ممارسة هذا التمرين هي الوضعية السليمة والأصح، مع مراعاة أن يكون الذقن موازيًا لمستوى الأرض والأكتاف مرتخية ومسحوبة إلى الخلف بشكل طفيف.

ومع ذلك لم تثبت أي دراسات علمية أن لشد البَطن أثناء المشي أي آثار إيجابية على التخلص من دهون الكرش، أو خسارة الوزن بشكل عام.

نصائح هامة للتخلص من بروز البطن 

للاستفادة من فوائد رياضة المشي للبطن والأرداف يحتاج الجسم إلى فقدان أكبر عدد من السعرات الحرارية والحفاظ على معدل نبضات قلب مناسب.

حيث يمكن حساب الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب بطرح سنك من العدد 220، ثم ضرب النتيجة في 0.6.

فعلى سبيل المثال: إذا كنت تبلغ من العمر 29 سنة، ستكون المعادلة (( 220 – 29)* 0.6) = 114.6 نبضة في الدقيقة.

و الجدير بالإشارة، أنه عند ممارسة هذه يجب الأخذ بعين الاعتبار المدة التي تستغرقينها يوميّا، حاولي قدر الإمكان أن لا تقل عن 45 دقيقة، لأن شدة هذا التمرين تتباين بين المنخفضة والمتوسطة، وبهذا سوف تحتاجين للتدرب مدة كافية حتى يحرق الجسم من مخزون الدهون عوضًا عن الكربوهيدرات، إذ أنه في بداية أي نشاط رياضي يبدأ الجسم في استهلاك مخزون السكريات و الكربوهيدرات، ثم ينتقل إلى الدهون مع زيادة مدة التمرين.

اطلع أيضًا: رياضة المشي في البيت لخسارة الوزن بأقل مجهود