فوائد عرق السوس للرضع خرافة أم حقيقة علمية ؟

فوائد عرق السوس للرضع موضوع يثير اهتمام العديد من الأمهات اللواتي يجدن في العلاجات العشبية بديلًا  طبيعيُا يغني عن استخدام الأدوية في العديد من الحالات التي المرضية أو للحصول على المنافع التي تمنحها الطبيعة دون أي تدخل للمواد الكيميائية، خصوصًا أن الأم تكون حريصة على صحة طفلها وسلامته لينمو ويتطور بشكل صحي دون أن يتعرض لأي ضرر. 

فهل يحمل العرقسوس فعلًا فَوائد للطفل الرضيع أم أن استخدامه لا يتجاوز مجرد وصفات أعشاب طبيعية اعتادت الجدات تحضيرها دون التحقق من احتمالية تأثيرها السلبي على الرضع. 

تعرفي من خلال هذا المقال على العديد من الحقائق العلمية عن العرقسوس وما إذا كان بإمكانك إعطاءه لرضيعك. 

 

قد يهمك أيضا:  فوائد عرق السوس للقولون والصحة العامة

تأثير العرقسوس على الرضاعة الطبيعية

يعتمد الطفل الرضيع في أيامه الأولى على الرضاعة الطبيعية، حيث تؤثر أغلب الأطعمة والمشروبات التي تتناولها الأم على لبن الثدي. 

لذلك من المهم قبل التطرق إلى فوائد عرق السوس للرضع ، توضيح تأثير هذا النبات العشبي على الرضاعة الطبيعية. 

في الحقيقة، العرقسوس من الأعشاب التي يدعى أنها مدرة للحليب، كما أن بعض الأمهات في تركيا يستخدمنه لتحسين طعم وجودة حليبهن. 

ومع ذلك، لا توجد تجارب إكلينيكية صالحة علميًا تدعم هذا الاستخدام. 

في الواقع، يقلل عرق السوس من برولاكتين الدم، مما قد يؤدي إلى انخفاض في إنتاج الحليب في المراحل الأولى من الرضاعة الطبيعية. 

أيضًا، يمكن أن يؤدي الاستخدام المفرط لعرق السوس على المدى الطويل إلى:

  1. ارتفاع ضغط الدم. 
  2. نقص بوتاسيوم. 
  3. واضطرابات هرمونات الغدة الكظرية.

وبالتالي ينبغي تجنبه أثناء الرضاعة الطبيعية. 

فوائد عرق السوس للرضع 

تم استخدام العرقسوس بأمان وفعالية مع أعشاب أخرى تُعطى للرضع كشاي لعلاج المغص على المدى القصير. 

وذلك عن طريق غلي كمية بسيطة من جذوره وإعطائها للرضيع بعد أن تبرد. 

ومع ذلك، فإن رضيعين تناولت والدتهما كمية مفرطة من الشاي العشبي الذي يحتوي على عرق السوس كانت لهما علامات تسمم الأنثول.

وعلى الرغم من أن الدراسات التي تناولت تأثير هذا النبات على الرضيع محدودة، إلا أنه يفضل تجنبه للرضع.

هل عرق السوس آمان أثناء الحمل 

بعد توضيح أن فوائد عرق السوس للرضع لا ترتكز على حقائق علمية مثبتة، كان من الضروري توضيح مدى تأثيره على المرأة الحامل وجنينها. 

وفقًا للمركز الطبي بجامعة ميريلاند، يجب على النساء الحوامل تجنب تناول عرق السوس. 

ففي حين أن هذا الجذر يقدم فوائد طبية متعددة ، فإنه يحتوي أيضًا على glycyrrhizin. 

والذي يمكن أن يسبب مشاكل صحية مثل: الصداع،التعب، ارتفاع ضغط الدم،احتباس السوائل، والوذمة، وحتى النوبات القلبية!. 

كما أن استهلاكه بجرعات منخفضة أثناء الحمل يمكن قد تسبب آثارًا جانبية مثل التنميل أو الألم في الأطراف.

قد يهمك أيضا: طريقة استعمال عرق السوس للمعدة

فوائد عرق السوس للرضع

أيضًا يمكن أن يؤدي استهلاك هذه الجذور إلى المضاعفات الصحية التالية: 

قد تتسبب جرعة عالية من مستخلص عرق السوس أثناء الحمل في حدوث إجهاض أو ولادة مبكرة.

كذلك يمكن لمركب الجلسرهيزين الموجود في تركيبته أن يسمح للجلوكوكورتيكويدات أو هرمونات التوتر للأم بالوصول إلى الطفل والتأثير سلبًا على نمو دماغ الجنين.

 وبالتالي، يمكن أن تخفض مستويات الذكاء وتزيد من المشاكل السلوكية لدى الطفل مستقبلًا. 

لهذا ينصح العلماء بشدة النساء الحوامل والمرضعات بتجنب تناول هذه العشبة من أجل حماية أطفالهن من المخاطر الصحية المحتملة.

ففي النهاية، تبقى الوقاية خير من العلاج، وبما أن فوائد عرق السوس للرضع قد لا تتعدى كونها خرافات ومجرد وصفات شعبية تناقلتها الأجيال في ثقافات مختلفة. 

ومنه، يفضل تجنب استهلاك العرقسوس أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، وعدم إعطائه للرضيع ولو بكميات بسيطة.

 

قد يهمك أيضا: فوائد عرق السوس للمبايض

Leave a comment